المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:روسيا والصين توقعان عدة اتفاقيات في مجال الطاقة

02/10 01:13

اصبحت الصين اكبر مستهلك للطاقة بعدما تقدمت على الولايات المتحدة دشن الرئيس الصيني هو جينتاو ونظيره الروسي ديمتري مدفيديف الاثنين انبوب نفط يربط بين سيبيريا والصين، كما ناقشا اوجه التعاون في مجال الغاز الطبيعي. ويحتل تصدير المحروقات الروسية حيزا كبيرا ومتناميا في التعاون الاقتصادي بين القوتين، حيث روسيا اول منتج للنفط في العالم والصين اكبر مستهلك للطاقة بعدما تقدمت على الولايات المتحدة في هذا المجال. الى ذلك، تلبي بكين هدف موسكو بتنويع الصادرات الروسية عبر الالتفاف على اوروبا. كما ان روسيا تحقق اهداف الصين بزيادة مصادرها للتزود بالطاقة من اجل مواكبة نموها الكبير. وقال الرئيس الروسي الذي استقبله نظيره الصيني في قصر الشعب "لم تشهد علاقاتنا يوما في السابق مثل هذا المستوى من الثقة المتبادلة". وعبر هو جينتاو عن امله في ان تتيح زيارة مدفيديف "تطوير الشراكة الاستراتيجية الصينية الروسية" التي اطلقت في 1996. وترأس الرئيسان حفل التدشين الرمزي لانبوب النفط بين سيبيريا والمحيط الهادىء الذي سينقل النفط من سيبيريا الى المصافي في مدينة داكينغ الصينية، لكن تشغيل انبوب النفط سيتم لاحقا. وقال الرئيس الصيني ان "هذا المشروع يشكل نموذجا للتعاون المتبادل المفيد للبلدين". واعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ايغور سيتشين الذي يرافق مدفيديف في زيارته الاثنين ان عملاق النفط الروسي "غازبروم" والشركة الوطنية النفطية الصينية يمكن ان يوقعا اتفاقا بحلول منتصف العام 2011 يتعلق بتسليم الغاز الروسي الى الصين. واضاف ان المحادثات الجارية "استراتيجية وواعدة" بخصوص هذا الملف المتعثر منذ سنوات حول مسالة الاسعار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل