المحتوى الرئيسى
worldcup2018

آخر الأخبار:حرب العملات الدولية تؤثر في الانتعاش الاقتصادي

02/10 01:13

العالم يشهد حرب عملات دولية حذر مدير عام صندوق النقد الدولي دومنيك ستراوس كان من نزعة لدى الدول لوضع حد لحركة عملاتها، بأنها ستؤثر سلباً في حالة الانتعاش الاقتصادي. وجاء ذلك في ظل انخفاض يشهده الدولار الأميركي اليوم الأربعاء. وبرزت المخاوف من أن يلجأ المجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية إلى جولة جديدة من سياسات التخفيض التي يمكن أن تضعف الدولار، خاصة مع رفض الصين المهذب للسماح بصعود اليوان، ما دفع موضوع العملات إلى أعلى جدول الأعمال في اجتماع وزراء المالية مجموعة الدول الصناعية السبع يوم الجمعة القادم. وقليلة هي الآمال التي تعقد على اجتماع الدول الكبرى السبع أو اجتماع صندوق النقد الدولي الذي يليه. وصرح الاقتصادي الأميركي الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد جوزيف ستيغليتز، أن السياسة الاقتصادية الأميركية "لا تفعل شيئا بالنسبة للاقتصاد الأميركي، لكنها تتسبب بالفوضى في بقية العالم. إنهم يسعون لتطبيق سياسة غريبة جداً". حالة التذبذب التي تشهدها العملات العالمية دفعت اليابان للتدخل لتخفيض الين الشهر الماضي، كما أن بعض الاقتصادات الناشئة حذت حذوها أو تهدد بذلك. ومن المتوقع أن يعقد صندوق النقد الدولي اجتماعه نصف السنوي في واشنطن نهاية هذا الأسبوع، لمناقشة تحركات العملات الأجنبية كجزء من سعيها لتحقيق نمو عالمي متوازن. الصين لا تغير موقفها حث صناع القرار في منطقة اليورو، رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو يوم أمس الثلاثاء السماح لليوان بالارتفاع بسرعة أكبر، لكنه رفض بأدب لهم، مكرراً بذلك موقف بكين بشأن استقرار العملة. و من المقرر أن يعقد ون مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الأربعاء. ولكن اختلاف الآراء قد يؤجل الاجتماع إلى الجمعة مع اجتماع الصندوق. وفي إطار ما يعرف بـ "حرب العملات الدولية"، كانت البرازيل قد ضاعفت الضريبة على المستثمرين الأجانب في شراء السندات المحلية إلى 4 بالمائة. كما أبدى واضعو السياسات في الاقتصادات الآسيوية الناشئة مخاوف متزايدة من خطر تدفقات السيولة وحذرت كوريا الجنوبية المستثمرين من أن هذا قد يفرض المزيد من القيود على التجارة. وقالت كل الهند وتايلاند أنها تبحث في الخطوات اللازمة للسيطرة على المضاربة بالعملات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل