المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تخشيان تضرر اقتصادهما لنقص في المعادن النادرة

02/10 01:13

90 بالمائة من هذه المعادن مصدره الصين وتدخل في صناعات حساسة حذرت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي من أن نضوب المعادن النادرة في الصين قد يؤثر سلباً في اقتصاديهما. وقال مسؤولون وصناعيون في كل من واشنطن وبرلين أن النقص في هذه المعادن التي تشكل الصين مصدر 90 بالمائة منها، قد تكون له عواقب وخيمة. هذه المعادن ضرورية في تصنيع العديد من منتجات التكنولوجيا المتطورة، وأخرى أيضاً تدخل في صناعة الأسلحة الأمريكية. الصين بدورها تقول أن تخفض الانتاج لحماية البيئة، ولكنها تقول بأنه لن يكون هناك انخفاض حاد في تصدير تلك المعادن. وأنكرت الصين بأنها تمارس دوراً احتكارياً لتلك المعادن. أزمة امدادت المعادن النادرة هذه تتميز بخواص عدة كأن تكون مغناطسية، أو أن تلمع في الضوء الخافت، وهو ما يجعلها مصدراً مهماً في الصناعات التكنولوجية، والصفائح الشمسية، والسيارات الكهربائية، والبطاريات خفيفة الوزن وغيرها. الشركات الألمانية تضغط بدورها على حكومة بلادها باعتبارها تواجه صعوبات في الحصول على تلك المعادن لأن الصين تسيطر عليها. وقال وزير الاقتصاد الألماني راينر برديلر أن بلاد تأثرت بذلك بشكل كبير. ولقي الحديث عن احتكار الصين صدى في واشنطن، حيث عبرت وزارة الطاقة عن قلقها من أن تتحول المشكلة إلى "أزمة امدادت". وتسعى الولايات المتحدة إلى زيادة انتاجها من تلك المعادن،ولكن هذا غير متوقع في المستقبل المنظور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل