المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الصادرات الصينية ترتفع بنسبة 35 في المئة في نوفمبر

02/10 01:13

سجلت حركة الصادرات الصينية ارتفاعا كبيرا فاق التوقعات في شهر نوفمبر / تشرين الثاني المنصرم. فقد ارتفع حجم الصادرات بنسبة 34,9 بالمئة في الشهر المذكور مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، بينما كانت التوقعات قد اشارت الى ارتفاع لا يتجاوز الـ 25 في المئة. وكانت الصادرات الصينية قد سجلت ارتفاعا في شهر اكتوبر / تشرين الاول الماضي بلغ 22,9 في المئة فقط. وارتفع حجم الصادرات الصينية الى روسيا بنسبة 73 في المئة وجنوب افريقيا بنسبة 48 في المئة، بينما ارتفع حجمها الى اوروبا بنسبة 33 في المئة والى الولايات المتحدة بنسبة 29,5 في المئة. ويتهم العديد من السياسيين والاقتصاديين الامريكيين الصين بخفض سعر عملتها اليوان بشكل متعمد من اجل تشجيع صادراتها على حساب شركائها التجاريين. كما ارتفع حجم الواردات الى الصين في نوفمبر بنسبة 37,7 بالمئة مقارنة مع مثيله في العام الماضي. الا ان هذا الارتفاع لم يمنع الفائض التجاري من الارتفاع هو الآخر بنسبة 15 في المئة ليستقر على 23 مليار دولار. ومن المتوقع ان يسجل التضخم في شهر نوفمبر نسبة تبلغ 5,1 في المئة، وهي اعلى نسبة تسجلها الصين منذ 28 شهرا حسب التقارير. ومن المقرر ان يقوم المصرف المركزي الصيني بنشر ارقام التضخم يوم غد السبت. وتتجاوز هذه النسبة تلك التي سجلها التضخم في شهر اكتوبر التي بلغت 4,4 في المئة. وتسعى الحكومة الصينية الى السيطرة على التضخم بحيث لا يتجاوز الـ 3 في المئة. وكان المصرف المركزي الصيني قد رفع اسعار الفائدة وزاد من حجم العملات الاحتياطية التي تحتفظ بها المصارف، وذلك كاجراءات تهدف الى السيطرة على التضخم بينما اتخذت الحكومة الصينية اجراءات استثنائية لمواجهة ارتفاع اسعار المواد الغذائية وشح بعضها. على صعيد آخر، اشارت ارقام نشرت يوم الجمعة الى نجاح الحكومة في التعامل مع التضخم الذي يشهده سوق العقارات في الصين. فقد ارتفعت اسعار العقارات في نوفمبر بنسبة 7,7 في المئة فقط مقارنه بـ 8,6 في المئة في الشهر الذي سبقه. وكانت الحكومة قد اعتمدت حزمة من الاجراءات لمحاربة المضاربة بالعقارات. ولكن رغم هذا التباطؤ، اشارت الارقام الى ان الاستثمار في قطاع العقارات ارتفع بنسبة 37 في المئة في نوفمبر مقارنة بمثيله في العام الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل