المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:ارتفاع معدل البطالة في امريكا لاعلى مستوى في سبعة اشهر

02/10 01:13

زيادة كبيرة في عدد العاكلين لمدة طويلة اعلنت وزارة العمل الامريكية ارتفاع معدل البطالة في نوفمبر/تشرين الثاني الى نسبة 9.8 في المئة وهو اعلى معدل لها منذ ابريل/نيسان، ما اثار مخاوف حول مدى التعافي في الاقتصاد الامريكي. ولم يوفر الاقتصاد سوى 39 الف وظيفة الشهر الماضي، اي اقل من توقعات المحللين، بينما توفرت 172 الف وظيفة في اكتوبر/تشرين الاول. وفور اعلان الارقام، تراجعت مؤشرات اسهم البورصات الرئيسية. ويخشى المحللون من ان زيادة معدلات البطالة قد تضر بفرص التعافي الاقتصادي الامريكي. وفتحت اسواق وول ستريت على انخفاض في مؤشراتها، بينما تراجعت مؤشرات الفاينانشيال تايمز في لندن وكاك في باريس وداكس في فرانكفورت بعد صدور الارقام الامريكية. وارتفع سعر اليورو بمقدار سنت مقابل الدولار الى 1.335 دولار لليورو الواحد. وذكرت وزارة العمل الامريكية ان عدد العاطلين عن العمل الان وصل الى 15.1 مليون شخص بنسبة 9.8 في المئة، وهي اعلى من نسبة 9.6 في المئة المسجلة في الاشهر الثلاثة السابقة. وتوفرت فرص العمل في قطاعات الصحة والتعدين وخدمات الاعمال، لكن الوظائف تراجعت في قطاعات تجارة التجزئة والصناعة. واثارت الارقام قلق المحللين، وقال الاقتصادي بل ماكبرايد ان الامر السئ ان زيادة نسبة البطالة غير مرتبطة بزيادة في عدد طالبي العمل. فخلال الركود الاقتصادي توقف عدد كبير من العمال الذين فقدوا وظائفهم تماما عن البحث عن عمل ومن ثم اصبحوا خارج قوة العمل الرسمية ولا يحسب حسابهم في قياس معدل البطالة. ومع تحسن سوق العمل يتوقع عودة هؤلاء للبحث عن وظائف، ومن ثم يتم تصنيفهم كعاطلين، الا ان الارقام لا تشير الى ان ذلك ما حدث. بل على العكس، ترجع الزيادة في معدل البطالة الى عدم توفير الاقتصاد لفرص عمل تناسب نمو السكان. ومما اثار المزيد من القلق ارتفاع عدد العاطلين لمدة طويلة بمقدار 100 الف ليصل عددهم الى 6.3 مليون شخص. ويخشى ان من لا يجدون عملا لاكثر من 26 اسبوعا لن يتمكنوا من الحصول على اعانة بطالة ما لم يقرر الكونغرس تمديد فترة منح الاعانة، ومن ثم سيتراجع انفاق المستهلكين في الاقتصاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل