المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:مزيد من التخفيض لتصنيف مصر الائتماني

02/10 01:13

يخشى ان يؤثر استمرار الاضطرابات على توفر السيولة هبطت شهادات الايداع الدولية المصرية المدرجة في لندن في معظمها الاربعاء بعد مصادمات في القاهرة بين انصار الرئيس حسني مبارك والمطالبين برحيله. وما زالت البورصة المصرية للاوراق المالية مغلقة بسبب الاحتجاجات. ومن بين هذه الشهادات هبطت شهادات اوراسكوم للانشاء 1.36 في المئة وشهادات البنك التجاري الدولي 5.31 في المئة. وخفضت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني تصنيفها لخمسة بنوك مصرية وخفضت نظيرتها ستاندرد اند بورز التصنيف الائتماني لبنكين مصريين. وتاتي تخفيضات تصنيف ائتمان البنوك في ظل اضطرابات سياسية في مصر وبعد يومين من خفض مؤسسات التصنيف الائتماني الرئيسية في العالم للسندات السيادية المصرية. وترى المؤسسات الدولية خطرا من استمرار الاضطرابات على قدرة مصر على توفير السيولة ودعم جهازها المصرفي. وقالت موديز ان خفضها لتصنيف الودائع بالجنيه المصري لدى البنوك يرجع الى "تقييمنا لقدرة البلاد على دعم نظامها المصرفي، بعد خفض التصنيف الائتماني للسندات السيادية". واضافت انه اذا لم تحل الازمة السياسية "فيمكن ان يؤثر سلبيا على تدفقات الاستثمار الاجنبي المباشر وتعطيل النشاط الاقتصادي ما يعني ضعف اداء القطاعات الاقتصادية الرئيسية". وكانت ستاندرد اند بورز خفضت امس تصنيفها الائتماني للسندات السيادية طويلة الاجل بالعملة الاجنبية لمصر بسبب الاضطرابات السياسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل