المحتوى الرئيسى

حق ربناتحيا الثورة

02/10 00:42

‮>> ‬قبل ثورة ‮٥٢ ‬يناير كنت اشعر أن جميع المقدمات التي سبقت ثورة ‮٣٢ ‬يوليو قد توافرت،‮ ‬وكنت اضع يدي علي قلبي خوفا وطمعا،‮ ‬خوفا مما قد تأتي به الثورات من اضطراب ودماء وتوقف لمسارات الحياة‮.. ‬وطمعا في حياة أفضل مليئة بالحرية نتطهر فيها من الفساد الذي زكم انوفنا حتي قارب أن يصبح هو الأصل‮.. ‬واصبح من يريد الأمانة بطلا ومن يؤدي واجباته نبيلا ومن يقول كلمة الحق شجاعا مغوارا رغم ان هذا هو الأصل‮.. ‬كنت أري بالفعل مقدمات الثورة في التفاوت الطبقي الهائل وفي فساد الحكم وسيطرة رأس المال وهامشية الأحزاب وقمع الحريات‮.. ‬وعندما وقعت الواقعة وخرج شباب مصر بثورتهم السلمية ادركت ان الفجر لاح وان حياة جديدة توشك ان تولد لمصر وللمنطقة كلها‮.. ‬ورغم مرور أسبوعين علي الثورة إلا ان الدائرة لم تقفل بعد‮.. ‬فالثورة مستمرة وآلام المخاض موجعة‮.. ‬ولكن علي قدر الألم سيكون المولود وبقدر العنت والمعاناة سيكون جلاء الصبح وسطوع الشمس‮.. ‬وكل آت قريب‮.‬‮>> ‬ابنتي لبني شابة جامعية مقبلة علي الحياة مليئة بالحماس والحيوية‮.. ‬تذهب بصحبة زميلاتها إلي ميدان التحرير ويعدن وبهن شحنات من الحب لهذا البلد اثق انها ستبقي مع كل منهن العمر كله لترويها لأولادها في المستقبل وقد عرفت لبني وزميلاتها عملا يقمن به في زحمة أحداث التحرير‮.. ‬قررن ان يعملن في تنظيف المكان من كميات الأحجار الصغيرة التي كانت وقود الحرب بين المؤيدين والمعارضين‮.. ‬وكم كانت سعادتهن بهذا العمل علي بساطته وبهرني ما روته لي لبني وصديقاتها في خضم الأحداث عندما طلبت بجرأة من قائد دبابة رابضة علي مدخل الميدان ان يتحرك بها لتزيل كميات من‮  ‬الأحجار الصغيرة المبعثرة تحتها‮.. ‬وهالني انه وافق واصدر أمره بتحريكها وتحركت امتارا من مكانها لدقائق حتي انتهوا من العمل وعادت الدبابة لموقعها‮! ‬ورغم الدهشة فقد اظهر لي هذا الموقف قدر التجاوب واللين الذي تبديه قوات الجيش للمتظاهرين حتي ولو كان في مطلب جريء من هذا النوع‮.‬‮>> ‬تحول بيتي إلي برلمان مفتوح تدور فيه الحوارات السياسية علي أعلي مستوي دون ان يفسد ذلك للود قضية فبينما تري لبني وجوب اعلان الرئيس تنحيه عن السلطة لنائبه وفق ترتيبات تحفظ له مكانته كأحد أبطال الحرب والسلام يعلن ابني أحمد تأييده لاستمرار الرئيس لحين انتهاء ولايته مكتفيا بما اعلنه من تعهدات واصلاح‮.. ‬وقد سألته عن مبررات موقفه قال‮: ‬يا أبي الشارع مليء بتيارات متصارعة وإذا‮ ‬غاب الرئيس ستحاول ان تثبت وجودها بأي صورة لتؤكد أحقيتها علي خريطة الحياة السياسية القادمة ولا يستطيع أحد ان يقدر ما يمكن ان تفعله هذه التيارات بنا‮  . ‬وتعارض لبني هذا الرأي وأقف انا وأمهما نفض الاشتباكات دون انحياز حتي لا يفسد للود قضية‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل