المحتوى الرئيسى

رؤيتيالحوار في ميدان التحرير يقضي علي الأجندات الاجنبية‮ ‬

02/10 00:42

لاشك ‮ ‬ان مصر العظيمة بدأت بعد ثورة شباب ‮٥٢ ‬يناير عصرا جديدا من‮ ‬الحريات والديمقراطية وبرز حزب‮ ‬شباب هذه الثورة السامية البيضاء بديلا للحزب الوطني الحاكم في الانتخابات الرئاسية القادمة وكان تولي السيد عمر سليمان منصب نائب رئيس الجمهورية بعد ثلاثين عاما من نتائج وثمار هذه الثورة البيضاء قدم السيد سليمان مقترحات جدية لاحتواء انتفاضة الشباب الغاضب منها تعميق الديمقراطية لكل الاحزاب السياسية وتعديل الدستور والغاء ملف التوريث نهائيا ومحاربة‮  ‬الفساد ومحاسبة المفسدين‮.‬ولاشك ايضا ان حوار السيد النائب مع ممثلي الشباب والاحزاب والقوي الوطنية والاخوان افسد كل المخططات والاجندات الاجنبية لترويع شعب مصر وضرب الاستقرار والأمن القومي بعد ان ادي هذا الحوار الهادئ إلي توافق كل القوي الوطنية علي مقترحات نائب الرئيس وما جاء في كلمة الرئيس مبارك في اول فبراير من اقتراحه تعديل المواد ‮٦٧ ‬و77‮ ‬و‮٨٨ ‬من الدستور في اول مارس الخاصة بترشيح رئيس الجمهورية ومدة الحكم والاشراف القضائي علي الانتخابات والرفض التام للتدخل الاجنبي في الشأن الداخلي المصري بكل صوره واشكاله والتأكيد علي استمرار الرئيس في تولي مسئوليته حتي نهاية ولايته الدستورية في سبتمبر القادم وانتقال سلس للسلطة بعد انتخاب رئيس جديد والبدء في انهاء حالة الطوارئ وعودة الجيش إلي ثكناته حال انتهاء هذه المظاهرات الغاضبة وعودة الامن والاستقرار للبلاد وتحرير وسائل الاعلام والاتصالات ورفع القيود المفروضة عليها‮.‬كان هذا الحوار الوطني الذي ناديت به منذ عدة سنوات في هذا المكان من اجل الوطن حوار مع الاحزاب السياسية باعتبار ان مصر فوق الجميع وفوق جميع الاحزاب ولكن قيادات في الحزب الوطني كانت تفسد هذه الحوارات تضربها في مقتل والجميع يعلم هذا ويعلم من يقوم بهذا الدور لاضعاف الاحزاب السياسية المعارضة من تداول السلطة مع الحزب الحاكم الذي يحكمنا منذ ‮٥٣ ‬سنة‮!! ‬وكانت هذه الاحزاب المعارضة قد ولدت بقرار من حكومة الحزب الحاكم ولكن إرادة الشعب وارادة الشباب التي لا تقهر جاءت بثورة شباب ‮٥٢ ‬يناير السلمية لتقضي علي كل انواع الفساد وتكسر القيود والسلاسل وتطالب بالحرية والعدالة وسيادة القانون ومحاربة الفساد واعادة الاموال المهربة من الخارج وقد اصدر الدكتور المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام قرارا بمنع بعض وزراء حكومة نظيف التي اسقطتها حكومة شباب الفيسبوك علي الانترنت من السفر والتحفظ الاحترازي علي ملياراتهم وممتلكاتهم بعد ان اثروا خلال توليهم مناصبهم بعشرات المليارات وامين التنظيم بالحزب الوطني ومحتكر الحديد في مصر وعدم سدادهم‮  ‬مليارات الجنيهات التي اقترضوها من البنوك أو سداد الضرائب المستحقة للدولة والذين افسدوا الحياة السياسية والاقتصادية في البلاد من رجال الاعمال من قيادات الحزب الوطني‮.‬كل القوي الوطنية اكدت خلال حوارهم مع نائب رئيس الجمهورية علي المصلحة العليا للوطن ولكن الشباب اكدوا علي افتقادهم الثقة في النظام وخوفهم من الملاحقات الامنية وزوار‮ ‬الفجر ولكن السيد سليمان اكد لهم علي ضمانته‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل