المحتوى الرئيسى

‮ ‬التنافس مستمر بين‮ »‬صوت الثورة‮« ‬وإذاعة‮ »‬شباب ‮٥٢ ‬يناير‮«‬هنـــــا المـيـــــدان

02/10 00:15

المنافسة الإعلامية،‮ ‬لا تقتصر علي الفضائيات فقط،‮ ‬ولا علي الصحف أو مواقع الإنترنت،‮ ‬لأنها امتدت ودخلت ميدان التحرير،‮ ‬حيث التنافس القوي بين إذاعتي‮.. »‬صوت الثورة‮« ‬و»شباب ‮٥٢ ‬يناير‮«.‬كل واحدة منهما اتخذت خطا إعلاميا واضحا‮..‬‮»‬صوت الثورة‮«.. ‬اختارت موقعها أمام‮ »‬هارديز‮«‬،‮ ‬و»صوت شباب ‮٥٢ ‬يناير‮«.. ‬تنطلق من أمام مجمع التحرير‮.‬الاثنتان تشتركتان في استضافة أصحاب المظالم،‮ ‬والهتيفة،‮ ‬والشعراء،‮ ‬ونجوم المعارضة والسياسة والفن والمجتمع والفرق الموسيقية‮.‬الأولي‮.. ‬لا توجه سياسيا محددا لها وتعمل بشكل خدمي،‮ ‬الثانية‮.. ‬تعبر عن الائتلاف وتعمل بشكل سياسي‮.‬بطل الأولي،‮ ‬عمرو‮  ‬الجارحي‮ »٧٢ ‬سنة‮«‬،‮ ‬هو المذيع المعتمد رسميا،‮ ‬والجارحي‮.. ‬خريج هندسة اتصالات دفعة ‮٠١٠٢‬،‮ ‬وناشط سياسي‮.‬وكما يقول الجارحي،‮ ‬إذاعة‮ »‬صوت الثورة‮«‬،‮ ‬بدأت عملها يوم ‮٨٢ ‬يناير في ميدان التحرير،‮ ‬هدفها‮.. ‬خلق منبر واحد تلتقي فيه كل التيارات شرط عدم استخدام الإذاعة في الإعلان عن أي قرارات سياسية بخلاف ما تم إعلانه من قبل عن‮ »‬رحيل النظام‮«.‬يُمارس الجارحي،‮ ‬دور الرقيب علي ما يتم إذاعته،‮ ‬حيث ينصح ضيوفه،‮ ‬دائما بعدم الإساءة مهما كانت الأسباب إلي الجيش‮..‬وإذاعة‮ »‬صوت الثورة‮« ‬بدأت عملها برأسمال ‮٠١ ‬آلاف جنيه،‮ ‬جمعه الشباب من أموالهم الخاصة‮..‬ول‮ »‬صوت الثورة‮«.. ‬فقرات محددة تحرص علي تقديمها يوميا،‮ ‬تبدأ العاشرة صباحا بتقديم النشرة الصباحية،‮ ‬وفيها يقرأ الجارحي الصحف المختلفة‮.‬مساء،‮ ‬تتحول‮ »‬صوت الثورة‮« ‬من صوت فقط إلي صوت وصورة من خلال شاشة عرض،‮ ‬يعرض عليها النشرات الإخبارية التي تذيعها قنوات الجزيرة والعربية وB.B.C‮ ‬عربي مع استبعاد التليفزيون المصري‮.‬الأمر مختلف‮ »‬صوت شباب الثورة‮« ‬ فهي أقدم بيومين،‮ ‬حيث بدأت عملها من يوم الثلاثاء ‮٥٢ ‬يناير،‮ ‬فمساء هذا اليوم تم تجميع ثمن الأجهزة،‮ ‬وتم شراؤها بالفعل،‮ ‬وإعدادها في الميدان،‮ ‬لكنها فقدت الأجهزة قبل الإعلان عن الإذاعة بدقائق فور نجاح الداخلية الدخول للميدان،‮ ‬وإزاحة المتظاهرين‮ .. ‬بالعنف،‮ ‬ليجمع المتظاهرون فلوس مرة أخري في اليوم الثاني لشراء المعدات‮.‬والإذاعة،‮ ‬لم تكن وليدة اللحظة،‮ ‬كما قال لنا يوسف عادل‮ »٢٢ ‬سنة بكالوريوس زراعة‮«‬،‮ ‬حيث كان مخططا لها مسبقا من قبل شباب الائتلاف‮.‬لا مذيع محدد ل‮ »‬صوت شباب ‮٥٢ ‬يناير‮«‬،‮ ‬هناك فقط ‮٤ ‬منظمين‮.. ‬مهمتهم تنظيم صفوف لمن يريد الحديث،‮ ‬سامي عادل وناجي كامل ومحمد عواد وأحمد دومه‮..‬وهنا لا رقابة،‮ ‬الميكروفون متاح لمن يريده،‮ ‬حتي لو أراد أن يقول‮ »‬نعم لمبارك‮«..‬مهمة الإذاعة الرئيسية،‮ ‬الإعلان عن نتائج الاجتماعات التي يجريها الشباب‮ ‬،‮ ‬لمشاركة الجمهور فيها،‮ ‬كما تستخدم لعمل استفتاءات سريعة عن بعض القرارات التي يتخذها الائتلاف‮.‬تهتم إذاعة صوت‮ »‬شباب ‮٥٢ ‬يناير‮« ‬برفع أهم فقراتها علي مواقع الفيس بوك وتويتر ويوتيوب‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل