المحتوى الرئيسى
alaan TV

الإخوان المسلمون في مؤتمر صحفي‮:‬ليس لدينا مرشح للرئاسة‮ .. ‬ونرفض التدخلات الأجنبية‮ .. ‬وسريان‮ »‬كامب ديفيد‮« ‬وفقا لرؤية البرلمان‮!‬

02/10 00:15

أعلنت‮  ‬جماعة‮  ‬الإخوان المسلمون‮ ‬مجددا أنها لن ترشح أحدا للرئاسة لأن الاخوان ليسوا طلابًا للسلطة وان هذا مبدأ اصيل لدي الجماعة كما أكدت رفضها للتدخلات الاجنبية في الشئون الداخلية لمصر وانهم‮ ‬غير مسئولين عن التصريحات الايرانية اواللبنانية أو‮ ‬غيرها كما اكدوا أن موقفهم من الاتفاقيات الدولية ومنها اتفاقية‮ "‬كامب ديفيد"انها لابد أن تخضع لرؤية البرلمان المنتخب وفقا لارادة الشعب،‮  ‬جاء ذلك في‮  ‬المؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدثون الإعلاميون بعد ظهر أمس بمقر الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بشارع الاخشيد بمنيل الروضة‮.‬وأكد د‮. ‬محمد مرسي،‮ ‬عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي باسم الجماعة،‮ ‬أن الحوار مع النظام لم يبدأ بعد،‮ ‬وأن الجلسة الأولي مع نائب الرئيس عمر سليمان لم تكن حوارًا بمفهومه الصحيح ولكنها كانت بمثابة خطوة لتدشين الحوار.وأضاف أن ما حدث من حوار مع نائب الرئيس والإخوان ليس حوارًا؛ لأن عمر سليمان نفسه يعترف أنه ليس لديه سلطة وإنما يدير أزمة،‮ ‬موضحًا أن الإخوان لم يبخلوا بنصائحهم في الحوار لحلِّ‮ ‬الأزمة الراهنة من أجل الخروج من تلك الأزمة حتي لا ينفرط العقد‮.‬وفي ردِّه علي سؤال عن جدوي الحوار قال د‮. ‬عصام العريان عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي باسم الإخوان‮: ‬إننا ذهبنا إلي الحوار لوضع المطالب الشعبية علي طاولة المسئولين عن إدارة الأزمة،‮ ‬والتأكيد علي أن الثورة الشعبية أسقطت النظام،‮ ‬مما يتطلب البحث عن آليات للانتقال السلمي للسلطة في مصر،‮ ‬وانتقد العريان ما زعمه البعض بأن مصر‮ ‬غير جاهزة للديمقراطية،‮ ‬مؤكدًا أن ما حدث في ميدان التحرير هو أفضل رد علي هذه المزاعم،‮ ‬مشيرًا إلي أن الإخوان ليس لهم مطالب خاصة بهم،‮ ‬وأنهم مثل باقي الشعب المصري يطالبون بالحرية والعدالة والعدل‮.‬وحول سؤال عما طرحه عمر سليمان بأن الوضع في مصر إما الحوار أو الانقلاب قال د‮. ‬محمد سعد الكتاتني عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي باسم الجماعة أن الشعب المصري كله يستفيد من الحرية والديمقراطية وأن الإخوان عندما شاركوا في الحوار أكدوا مطالب الشعب المصري،‮ ‬وعدم الاعتداء علي المتظاهرين،‮ ‬ومشاركة كل الأطراف،‮ ‬وان يكون هناك تمثيل للشباب،‮ ‬وأن يكون الحوار جيدًا ومثمرًا،‮ ‬كما حملنا مطالب الشعب المصري بإسقاط النظام،‮ ‬وحل مجلسي الشعب والشوري وتعديل المواد الدستورية المشبوهة،‮ ‬والإفراج الفوري عن كل المعتقلين‮.‬وحول موقف الإخوان من معاهدة السلام المبرمة مع الكيان الصهيوني بعد رحيل النظام،‮ ‬أكد د‮. ‬مرسي أن مصر دولة كبيرة،‮ ‬ولديها مؤسسات،‮ ‬وبرلمان وبعد أن يكون البرلمان منتخبا بإرادة الشعب وله حق تشكيل الحكومة،‮ ‬وإسقاطها فإنه هو الذي‮  ‬سيحدد الاتفاقات والمعاهدات الخارجية والتي ستكون وفقًا للإرادة السياسية،‮ ‬وانتقد د‮. ‬مرسي الخوف الغربي علي مصير الكيان الصهيوني،‮ ‬وعدم حديثهم عما يتعرض له الشعب الفلسطيني علي يد الاحتلال الذي لم ينفذ أيا من بنود معاهدة السلام،‮ ‬مطالبًا الإعلام الغربي بالحديث عن الطرفين بنفس المسافة‮.‬وفيما يتعلق بالتصريحات الإيرانية والغربية بدعم الثورة المصرية،‮ ‬قال د‮. ‬مرسي إن الإخوان ليسوا مسئولين عن التصريحات الخارجية سواء من إيران أو لبنان أو‮ ‬غيرها ولا يريدون أن يتدخل أحد في شئون مصر الداخلية،‮ ‬وأكد أن الثورة المصرية المباركة هي ثورة شعبية مصرية خالصة ولا يستطيع أحد أن ينسب الفضل لنفسه في القيام بها‮.‬وحول سؤال بأن حماس هي التي قامت بالثورة المصرية قال د‮. ‬مرسي إن ما يردده الجهاز الإعلامي والأمني للنظام إساءة بالغة لمصر،‮ ‬ولأكثر من‮ ‬80‮ ‬مليون مصري أعلنوا رفضهم هذا النظام،‮ ‬وقال متسائلا‮: ‬كيف للمحاصرين في‮ ‬غزة أو‮ ‬غيرهم أن يحركوا‮ ‬80‮ ‬مليون مصري؟‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل