المحتوى الرئيسى

التحضير لـ"ثورة الكرامة" لإنهاء الانقسام الفلسطينى

02/10 10:50

وجه مجموعة من الشبان فى غزة عبر شبكة الفيس بوك للتواصل الاجتماعى دعوة لـ"ثورة الكرامة" فى قطاع غزة الجمعة المقبل من أجل "إنهاء الانقسام" بين الفصائل الفلسطينية. وجاءت هذه الدعوة المجهولة المصدر "للتغيير" فى القطاع بعد الأحداث التى وقعت فى تونس وبعدها فى مصر للإطاحة بالنظام الحاكم وقال المنظمون على صفحتهم "سيقوم شباب قطاع غزة بعمل عظيم سيغير وجه التاريخ استلهاما لثورة تونس الخضراء ومصر الفراعنة". وتابعوا "نقول إن هذه هى ثورتنا الشعبية الأكبر فى التاريخ بعد يوم الانقسام الأسود" فى إشارة إلى سيطرة حماس على القطاع منتصف يونيو 2007 بعد اشتباكات دامية مع عناصر حركة فتح. وطالبت هذه المجموعة التى تضم أكثر من 4000 شخص على صفحتها الجماهير بالتجمع بعد صلاة الجمعة المقبلة فى عدة مناطق فى القطاع مؤكدة أن "لا تراجع حتى تحقيق الأهداف وأهمها إنهاء الانقسام فورا ولا عنف ولا تخريب ولا أجندات دولية أو إقليمية أو حزبية"، وأكدوا أن "هذه الثورة لن تسكتها طلقات الرصاص ولا القمع الوحشى فهى ثورة حتى النصر وهى ثورة شعبية خالصة". من جانبها قللت حكومة حماس من أهمية هذه الدعوة، واعتبرها إيهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية المقالة بأنها "كلام فارغ وإعلام لا أكثر، غزة صانعة الثورات، ما حدث فى غزة أثناء الحسم هو الثورة الحقيقية ضد الفاسدين". لكن الطالب الجامعى محمود قال إن الأمن الداخلى التابع لحكومة حماس استدعاه للتحقيق مرتين الأسبوع الماضى على خلفية هذه الدعوة قائلا "استدعونى مرتين للتحقيق معى حول ثورة الكرامة وان كنت احد المنظمين لها فأخبرتهم إنى لم افعل هذا"، وأشار إلى أن شرطة حماس اعتقلت عشرات الشبان للتحقيق معهم فى نفس الموضوع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل