المحتوى الرئيسى

لماذا تستمر الانتهاكات بالسجون العراقية؟

02/10 01:01

تقول منظمة العفو الدولية (أمنيستي انترناشونال) إن الانتهاكات في السجون العراقية في عهد صدام حسين، والتي استمرت في السجون التي أدارها الجيش الأمريكي بعد الإطاحة بالنظام، قد تستمر في ظل الحكومة الجديدة. المنظمة رسمت صورة قاتمة في تقرير لها عن العراق وقالت إن الحكومة "ستكون مشغولة بالعنف وركود الاقتصاد ولن تنتبه الى ما يجري في السجون". رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي قال في بيان صدر عنه إن حقوق الإنسان تشكل "تحديا كبيرا لأن هناك أحزابا لا تريد أن يتمتع العراقيون بتلك الحقوق". يذكر أن نزلاء السجون العراقية يقدرون بنحو 30 ألفا بينهم 1300 محكوم بالإعدام.وكان العراق قد وقع وثيقة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، ولكن البرلمان لم يقرها بعد بسبب مشاغله الأخرى.ويأتي تقرير العفو الدولية بعد تقرير آخر صدر عن منظمة "هيومان رايتس ووتش" مؤخرا اتهم قوات خاصة عراقية تابعة لمكتب رئيس الوزراء باحتجاز سجناء في أماكن سرية وتعذيبهم، وقد أنكر نوري المالكي ذلك. لماذا تستمر الانتهاكات بالسجون العراقية؟ هل السبب هو عدم اكتراث بقضية لا تحظى بتعاطف شعبي كبير في بلد عانى ويعاني من تحديات امنية كبيرة؟ ام أن المشكلة هي الاحزاب السياسية نفسها التي، كما يزعم رئيس البرلمان العراقي، لا تهتم بحقوق الانسان سواء للسجناء أو لأي فئة أخرى؟ الا يعني غياب حقوق الانسان عن اجندات الاحزاب أن العراق قد يعود مرة أخرى لنظام ديكتاتوري؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل