المحتوى الرئيسى

ارتفاع عدد ضحايا الشرطة في الخارجة إلى 5 شهداء و100 مصاب والداخلية تتدخل بعد 3 أيام

02/09 23:46

كتب – علي خالد ووكالات : ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات بين الشرطة والمواطنين في واحة الخارجة إلى 5 قتلى بالرصاص الحي و100 مصابا بينهم عدد كبير في حالة خطرة .. وكانت الاشتباكات الدامية التي استمرت 3 أيام قد بدأت عقب عودة ضابط مكروه تم استبعاده بعد يوم 28 يناير دون تدخل ..وتصاعدت الأحداث لتسفر عن سقوط أكثر من 61 مصابا دون أن تتحرك الجهات الرسمية .. بل ووصل الأمر لإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين مما أدى لمقتل 5 وإصابة أكثر من 40 مواطنا برصاص الشرطة وسقط باقي المصابين بطلقات الخرطوش .بعد ثلاثة أيام من الصمت على الجريمة المروعة أصدر السيد محمود وجدي وزير الداخلية قراراً بنقل اللواء عبد الله صقر مدير أمن الوادي الجديد إلى ديوان عام الوزارة وتعيين نائبه اللواء أشرف أبو المجد مديرا للأمن بالمحافظة. كما أصدر وزير الداخلية قراراً بإيقاف معاون مباحث قسم شرطة الخارجة نقيب الشرطة أحمد السكري والتحقيق معه في الأحداث والاضطرابات التي وقعت مؤخراً في منطقة الخارجة.من جهته، دعا اللواء جمال أحمد إمبابي محافظ الوادي الجديد، أهالي مدينة الخارجة إلى الهدوء والاستقرار والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة والتعاون مع جميع الأجهزة المحلية لإصلاح ورفع كفاءة المنشآت التي تم تخريبها الثلاثاء، لاسيما بعد قرار وزير الداخلية اللواء محمود وجدي بنقل اللواء عبد الله صقر مدير أمن الوادي الجديد إلى ديوان عام الوزارة وإحالة ضابط المباحث المتسبب في الأحداث للتحقيق.ووجه المحافظ في تصريحاته للقناة الأولى بالتليفزيون المصري مساء الأربعاء الشكر لأهالي مدينة الداخلة لقيامهم بمحاولة التهدئة والمساعدة في حل الخلافات سعياً إلى إعادة الهدوء والاستقرار للمحافظة مرة أخرى. وأعرب المحافظ عن أسفه للأحداث التي وقعت خلال الفترة الماضية والتي أسفرت عن مقتل ٥ أفراد وإصابة ١٠٠ بينهم عدد في حالة خطرة. وقال شهود عيان أن عدد كبيرا من الأهالي وجهوا خلال اليام الماضية نداءات إلى الداخلية والمحافظة لكن أحدا لم يتحرك إلا بعد أن تحول المر إلى مجزرة .. وطالب الأهالي بفتح التحقيق الفوري مع قيادات الداخلية التي سكتت عن المجزرة وفي مقدمتهم الوزير لمدة 3 أيام ولم تتحرك إلا بعد أن تحول الأمر إلى فضيحة مدوية تداولتها الفضائيات .مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل