المحتوى الرئيسى

صحفيون بلا حقوق تطالب بالثورة على رؤساء تحرير الصحف القومية واسقاط النقيب

02/09 20:51

Select ratingإلغاء التقييمضعيفمقبولجيدجيد جداًممتاز  مكرم محمد أحمد طالبت  حركة" صحفيون بلا حقوق " المئات من زملاءها بالصحف القومية المصرية بتأييد مطالب ثورة 25 يناير المجيدة ، والثورة الآن على كل  من وصفتهم بـ" مخبري " رؤساء التحرير الفاسدين ، ذيول نظام مبارك المخلوع شعبيا ، وطردهم من هذه الصحف التي يفترض أنها ملك للشعب ، تمهيدا لمحاكمتهم على إهدار المال العام ، وخيانة ثورة الشعب المصري ، عبر ترويج أكاذيب عن استقرار الرئيس مبارك ونظامه ، وهو ما يخالف ميثاق الشرف الصحفي الذي يلزم الصحفيين بدقة النقل وشرط الضمير، على حد قول بيان الحركة. وثمنتالحركة الخطوة التي قام بها بعض الزملاء الصحفيين بتقديم بلاغات للنائب العام للتحقيق مع رؤساء تحرير صحف قومية بتهمة الثراء الفاحش ، وإهانة أخلاقيات مهنة الصحافة بالارتماء في حضن نظام مبارك ، مطالبين النائب العام بمنعهم من السفر ، داعية هؤلاء الزملاء الصحفيين الأحرار بالاستمرار في انتفاضتهم حتى يتم تطهير هذه المؤسسات الصحفية من العناصر الفاسدة التي تعبر عن نظام مبارك المخلوع شعبيا . وأكدت  "صحفيون بلا حقوق" أنها تنظم وتشارك بقوة مع زملاءها في الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين لإسقاط مكرم محمد أحمد ، نقيب الصحفيين الحكومي الذي يدافع كل دقيقة عن نظام مبارك الفاسد ، وتدعو كل الصحفيين الى جمعية عمومية طارئة خلال الساعات القليلة المقبلة لطرد مكرم محمد أحمد وسحب الثقة من نقيب الحزب الوطني " البائد " ، وانتخاب مجموعة من الزملاء لإدارة شئون النقابة حتى حلول موعد الانتخابات المقبلة ، نهاية العام الجاري .   وأضحت "صحفيون بلا حقوق" أن الزميلين رضوان آدم ، وعمرو بدر ، منسقا الحركة ، وعدد من أعضاء الحركة يشاركون الآن في تنظيم عدة نشاطات بنقابة الصحفيين للتضامن مع الثوار في ميدان التحرير ، من بينها ، تشكيل لجنة لدعم أسر شهداء الثورة ، والمعتقلين ، وتقديم كافة الخدمات للصحفيين والنشطاء السياسيين ، كما تؤكد " صحفيون بلا حقوق " أن ابواب نقابة الصحفيين مفتوحة لجميع المصريين ، استنادا إلى أن هذه النقابة هي ضمير كل المصريين الشرفاء .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل