المحتوى الرئيسى

الحكومة الاردنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

02/09 23:57

عمان (رويترز) - أدت الحكومة الاردنية الجديدة اليمين الدستورية يوم الاربعاء أمام الملك عبد الله ويرأسها ضابط كبير سابق تعهد بتوسيع الحريات العامة وذلك استجابة للاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي استلمهت الانتفاضتين الشعبيتين في تونس ومصر.وعين الملك عبد الله الاسبوع الماضي معروف البخيت وهو رئيس وزراء سابق محافظ كان ينتمي الى المؤسسة الامنية ذات النفوذ الكبير ليحل محل سمير الرفاعي الذي أقيل بعد نحو عام من تعيينه.وخرجت عشرات الاحتجاجات ضد الحكومة في الاردن في أعقاب احتجاجات شعبية في بلدان عربية حيث دعا مزيج يضم العشائر والمعارضة التي يقودها الاسلاميون الى خطوات نحو ملكية دستورية تحد من الصلاحيات التي يتمتع بها العرش.وقالت مصادر سياسية ان حكومة البخيت التي تضم 27 وزيرا يهيمن عليها سياسيون محافظون وعشائريون موالون خلافا للحكومات السابقة التي كان يمسك بزمامها اصلاحيون يؤيدون القطاع الخاص ويميلون للغرب.ومع هذا يقول محللون ان الحكومة الجديدة أبقت على وزراء الداخلية والخارجية والمالية من الحكومة السابقة ومن المتوقع أن تحافظ على الدعم التقليدي للسياسات الامريكية في المنطقة.ويضيف المحللون أن الملك اختار البخيت المعروف بعدائه للقطاع الخاص لاستمالة العشائر القوية في شرق الاردن الذين يشكلون العمود الفقري للنظام الملكي.وأصبحت انتقاداتهم المسموعة للاصلاحات الاقتصادية التي يطبقها الملك أكثر وضوحا بعد احتجاجات شعبية شهدها العالم العربي أخيرا حيث يلقون باللائمة على سياسات السوق الحرة في الفساد واتساع الفجوة بين الاغنياء والفقراء.كذلك يعكس اختيار البخيت أولوية تقليدية لدى الاسرة الهاشمية الحاكمة لاسترضاء الاردنيين من أبناء الضفة الشرقية المسيطرين بقبضة شديدة على السلطة السياسية على حساب الاردنيين من أصل فلسطيني الذين يشكلون أغلبية سكان الاردن البالغ عددهم سبعة ملايين نسمة.ويبقي تشكيل الحكومة كذلك على تدني مستوى تمثيل الاردنيين من أصل فلسطيني الذين يعتمدون على وظائف في القطاع الخاص وتحويلات أقاربهم في الخليج.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل