المحتوى الرئيسى
alaan TV

انفلات أمني في الوادي الجديد بعد اشتباكات بين الشرطة والأهالي والجيش يتدخل

02/09 17:04

القاهرة : في اطار العلاقة المتوترة بين الشرطة والمواطنين والتي شهدتها الفترة الأخيرة خاصة بعد الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت في مصر منذ 25 يناير /كانون الثاني الماضي والمطالبة بتنحي مبارك ، ذكرت تقارير صحفية إن مدينة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد تشهد انفلاتا امنيا غير مسبوق بعد انسحاب معظم القيادات الأمنية في المحافظة ، مما تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 200 آخرين على الأقل.ونقلت قناة "بي بي سي" العربية عن شهود عيان إن مدينة الخارجة تشهد عمليات اطلاق نار كثيفة مجهولة المصدر.وقد ناشد أحد الأطباء العاملين في احد مشافي المدينة، الجيش المصري بالتدخل وقال إن السكان يعيشون أجواء رعب غير مسبوقة في تاريخ تلك المنطقة الواقعة في جنوب الصحراء الغربية بمصر، فيما نجح الجيش بعد ذلك في السيطرة على الموقف.وذكرت تقارير اخبارية أن الاشتباكات تجددت فى الساعات الأولى من صباح اليوم بين المتظاهرين بمدينة الخارجة وقوات الأمن وأفراد الشرطة.وذكرت بوابة "الاهرام" الالكترونية أن المواجهة بدأت بقسم شرطة الخارجة وتم سحب كافة القوات من قسم الشرطة بالخارجة ومن إدارة الحماية المدنية "المطافئ" بعد اشتداد المواجهات وتكثيف القوات لحماية مبنى مديرية أمن الوادي الجديد التي شهدت اشتباكات بين أفراد الأمن والمتظاهرين.وتمكن المتظاهرون من إحراق وتدمير قسم شرطة الخارجة بالكامل ، وكذلك السجن الملاصق للقسم. والتهمت النيران جميع الأوراق والأصول الثابتة بالإضافة إلى إدارة الحماية المدنية "المطافئ" وإشعال النيران في مقر محكمة الخارجة والنيابة العامة والمنشآت الأخرى ولحقت النيران بمقر نيابة الوادي الجديد الكلية ونيابة المرور والتهام أغلب ملفات القضايا والمخالفات على السيارات. كما احترق مبنى مقر الحزب الوطني بالوادي الجديد وأجزاء من محيط مبنى الحزب كما تم تكسير نقابة المحامين.وسقط فى مواجهات أمس اثنين من الشباب أحدهما يدعى مصطفى سعيد بلال ووفاة آخر يدعى كتان عبدالرحمن خضر، بالاضافة الى تفاقم وتدهور حالة آخرين ويأتى استمرار المواجهات واشعالها بشدة بسبب استخدام الشرطة للرصاص الحى على المتظاهرين وسقوط اثنان من ابناء الخارجة واصابة عشرات.وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت أمس الثلاثاء بين عناصر من الشرطة والمتظاهرين المنددين بعودة ضابط بوحدة مباحث قسم شرطة الخارجة إلى العمل بعد أن أبعدته السلطات خلال الأيام الأولى من المظاهرات بمدينة الخارجة ، مما تسبب في إصابة 61 شخصا على الأقل بجروح فضلا عن اعتقال العشرات .في غضون ذلك ، أفرجت السلطات المصرية عن 13 مواطنا بعد تدخل القيادات الشعبية وأعضاء مجلس الشعب مع التحفظ على أوراق هوياتهم وكافه متعلقاتهم.من جانبه، أصدر اللواء جمال إمبابي محافظ الوادي الجديد أوامر بعدم التعرض للأهالي، وهو الأمر الذي هدأ من شرارة الغضب بين الأمن والأهالي.يذكر أن الأهالي كانوا قد طالبوا من قبل برحيل الضابط المتسلط ،على حد وصفهم، الأسبوع الماضي، لكنه عاد ومارس مهام عمله وتسلطه على الأهالي والشباب، حسبما ردد المتظاهرون الاثنين وطالب الأهالي بضرورة محاكمته ومحاكمة المسئولين عن تعرض المواطنين للإصابات المختلفة.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 9 - 2 - 2011 الساعة : 5:40 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 9 - 2 - 2011 الساعة : 8:40 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل