المحتوى الرئيسى

عبد المنعم أبو الفتوح : الحوار لابد أن يكون مع الجيش وليس مع عمر سليمان

02/09 16:30

Select ratingإلغاء التقييمضعيفمقبولجيدجيد جداًممتاز  أبو الفتوح يرى ضرورة الحوار مباشرة مع الجيش أكد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين أن الحوار الذي جري  بين القوي السياسية ومن بينها الإخوان واللواء عمر سليمان نائب الرئيس ليس له محل من الأعراب طالما ظل الرئيس مبارك في سدة الحكم . وأضاف أن عمر سليمان لا يملك سلطة وهذا ما أكده خلال لقاءه مع القوي السياسية بأنه يعالج أزمة وليس في يده أي سلطة وقال أبو الفتوح فيما يبدو اعتراضا علي مشاركة جماعته في الحوار مع النظام: أنه لا مفاوضة إلا بعد تنحي أو استقالة مبارك وإلا سيكون أمر التفاوض مجرد تضيع للوقت مشدد أنه لا يري أفق لهذه المفاوضات في ظل تحول مصر إلي أبعادية يملكها حسني مبارك بعدما قام بتعديل عشرات القوانين وأرجع أبو الفتوح في تصريحات إعلامية اعتراضه إلي أن التفاوض لابد وأن يكون مع من يملك السلطة ، وهو يري أن من يملكها الآن وفق القانون والدستور هو الرئيس حسني مبارك ، بينما تملك القوات المسلحة الأن السلطة الفعلية بعد سقوط شرعية مبارك منذ يوم 25 يناير وأردف قائلا :الجيش هو السلطة الفعلية التي تحكم البلاد الأن لذلك لابد أن يكون التفاوض مع الجيش وليس مع غيره ودعا أبو الفتوح الجيش لاتخاذ موقف منحاز للشعب وتبدأ قيادته في التحاور مع القوي السياسية وأرجع مشاركة الإخوان اليوم في الحوار إلي أن الجماعة كانت بحاجة لأعداد رؤية حول ما تحمله أجندته النظام ،وعليه فيجب علي قيادات الجماعة بمكتب الإرشاد أن تدعو مجلس شوري الجماعة للانعقاد خلال يومين علي الأكثر لطرحها رؤيتها عليه ليحدد هل ستكمل الجماعة في الحوار أم تنسحب منه ودعا أبو الفتوح شباب الانتفاضة بعدم الاستدراج وراء تلك المفاوضات والتمسك بمواقفهم .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل