المحتوى الرئيسى

نوارة نجم تكتب : أول مرة تحب يا قلبي

02/09 16:30

Select ratingإلغاء التقييمضعيفمقبولجيدجيد جداًممتاز  في حب تونس أرسل الأستاذ إبراهيم عيسى إلي برسالة على الهاتف المحمول يسألني عن مقال تونس. تهربت بحجة أنني أتابع حركة "المولعين بجاز" التي انتقلت لمصر. شرعت مرارا وتكرارا في محاولات الكتابة، لكنني فشلت، منذ أن انتصرت الثورة التونسية وأنا افتح فمي في ابتسامة بلهاء، أصرخ في جنبات البيت بنشوة: بن علي هرب.. بن علي هرب.. المجرم هرب.. السفاح هرب.. هرب م الشعب التونسي، يا توانسة ماعدش خوف. وكأنني أردد أغنية رائعة الألحان. استسلمت أخيرا وأرسلت للأستاذ إبراهيم عيسى: "مش عارفة أكتب حاجة يا ريس :"(، عاملة زي ما أكون باحب ومش عارفة أنطق ولا أنتج :("، فرد علي: "اكتبي مقال بعنوان أول مرة تحب يا قلبي". نعم، الثورة التونسية وضعتني في حالة حب، وأنا من الأشخاص غير الموصوف لهم الحب، لأنه يعطلهم، ويجعلهم يبتسمون في بلاهة، وأبويا يطلب قهوة أعمل له شاي وأسقيه لأمي، وخيالك ييجي على سهوة ما افرقش خالتي من عمي. حقا أول مرة تحب يا قلبي، وأول مرة أراك وطني العربي تنتشي بالأمل. الأمل. أنا جالي - قريب منكم - أمل، ولا حول ولا قوة إلا بالله. ها هو جمهور الكرة التونسي الذي طالما أمتعنا بصوته الرخيم وهو يردد أغنيات الألتراس، يغني لحماة الحمى الذين ربضوا في شوارعهم ليطردوا الطاغية. أصبحت أشتاق إلى تونس. لا أستطيع أن أتغيب عنها وعن أخبارها للحظة، وحين تغيب هي عن نشرات الأخبار لدقائق، أشاهد على الشبكة العنكبوتية ذلك الرجل الذي يتنفس نسيم الحرية صارخا: "يا شعب يا عظيم، يا شعب يا باهي، يا شعب يا تونسي، دمكم ما مشاش خسارة، بن علي هرب.. بن علي هرب". آه.. طلبته سمعت حسه، وقفلت السكة تاني. العوازل ياما قالوا ليه تحبه ليه؟ قالوا: ما حدث في تونس لا يمكن أن يحدث في مصر. قالوا: النظام المصري أفضل من النظام التونسي بينما الشعب التونسي أفضل من الشعب المصري! قالوا: الشعب التونسي لديه نهضة اقتصادية، ونسبة تعليم عالية، يتحدث الفرنسية والإنجليزية إلى جانب العربية، ولديه تأمين صحي، بينما الشعب المصري أحواله الاقتصادية أكثر تدنيا، ونسبة الأمية بين مواطنيه أعلى. قالوا: الشعب المصري شعب ديني، والسلفية تسيطر على عقله. قالوا: مما سبق، يتبين لنا أن الشعب التونسي ثائر بطبعه أما الشعب المصري فهو مستكين. بالله دي ألفاظ؟ خدشتم حياءنا يا طبقة المنتفعين، المتسلقين، المستفيدين من استمرار "تردي أوضاعنا الاقتصادية" كما ذكرتم. يا أصحاب الكروش الممتلئة، من يتحدث الفرنسية والإنجليزية لا يحرق نفسه. يا مستقلي السيارات الفارهة - المدفوع ثمنها فوري - المنتفعون من "النهضة الاقتصادية" المزعومة، لا يثورون على الحاكم الذي أطعمهم وملأ بطونهم وتحت ظلاله الوارفة كنزوا سبائكهم المصنوعة من دماء الشعوب. ثم ما قصة "الشعب المصري ديني"؟ ومن قال لكم أن الشعب التونسي كافر؟ أجمل حضرات المتصوفة تنطلق من تونس. ما هذه الهلاوس؟ ها؟ يعني الشعب التونسي ينعم بنهضة اقتصادية، وتعليم متقدم، و"انفتاح على الحضارة الغربية" - انفتاح وهم مقفول عليهم الإنترنت - وتقدم فكري، وتأمين صحي، ومن ثم فهو قام بثورة؟ دي مش ثورة الياسمين بقى، دي ثورة الغلسين أناس ينعمون بكل مظاهر التقدم والتحضر، ومن فرط الملل، قالوا: بدل ما احنا قاعدين كده نقوم نعمل لنا ثورة تنفعنا في امتحان آخر السنة.. نقدم أرواح أبنائنا الذين سفكت دماءهم في الطرقات، ونحرق أجسادنا أفضل من مشاهدة المسلسل العربي. هل هذا الكم الهلامي من الهذيان الذي عجت به الصحف وبرامج التوك شو حول الثورة التونسية هو تقليل من شأن المصريين؟ أم محض استهزاء بدماء الشهداء التي سالت على تراب تونس؟ أم أن الهلع والخوف الذي أصاب المنتفعين جعلهم يهطرسون بخزعبلات تشبه تعليقات الواد منصور اللي ما بيجمعش؟ كيف يكون نظام مبارك أفضل من بن علي، بينما الشعب المصري أدنى من الشعب التونسي؟ اتعملت إزاي دي؟ لم يبق إلا أن تقولوا لنا أن النظام المصري خسارة فينا، وأن المصريين أرض بور، لا تثمر فيها جهود الرئيس مبارك... والله شكلكم بتقولوا كده في نفسكم. نعم، هذا ما يعتقده كل من طبقة المنتفعين، والمحركين لهم، وأسيادهم، وديكتاتورياتهم في كل من تونس ومصر وليبيا وكل أنحاء الوطن العربي، وقد لخص القذافي هذا الاعتقاد حين قال: رئيسكم من 23 سنة، تديروا ثورة وتعطوها لرئيس آخر... هذي آخرتها؟ آه.. أييييييوه أيها الأخ العقيد، هذي آخرتك. آخرتكم جميعا. أنتم جميعا، بما فيكم الهارب بن علي، تعتقدون أنكم "خسارة فينا"، وأننا شعوب غبية، خاملة، لا يثمر فيها الخير، ولا يصلح معها إلا التعامل "بكل حسم وحزم" كما ظل شين الساقطين من عل يردد طوال الشهر الذي كان ينحر فيه خيرة شباب تونس في الشوارع قبل أن يخرج على التونسيين مرددا: "أنا فهمتكم.. أنا فهمتكم..". منذ متى؟ هو أنتوا البعدا حد فيكم بيفهم أساسا؟ بل إن أحدا منكم لا يعي الآلية التي تتم بها عملية الفهم، أي أنكم لا تفهمون كيف يفهم الناس، والدليل: بن علي، بعد كل ما حدث، مازال يصر على العودة لتونس! حااااضر.. خش نام لك ساعة، ولما نطلع الفيزا حنصحيك. تونس ثارت على الطاغية، وطردته، وستثور بقية الدول العربية - إن شاء الله - على كل طغاتها العملاء، وستطردهم، وسيأتي اليوم الذي لا تستطيع فيه جدة استقبال الطغاة، لأن طاغيتها سيخرج هو الآخر، وقال على رأي أبو عمار: شاء من شاء، وأبى من أبى.ذلك، لأن الأنظمة العربية أنظمة متآكلة، تابعة، فاشلة، استهانت بنا، ووضعت كل رهاناتها على الأجنبي، الأمريكي، والفرنسي، والإسرائيلي، والإيطالي، والصيني، والتايواني، وأي كلب معدي إلا احنا. كل الناس حلفاؤكم يا ولاة عكا إلا نحن. كل الناس أحباؤكم إلا نحن. تهتمون برأي كل الجهات في العالم، إلا رأينا. تضعون صفحات خدودكم مداسا لكل مار، وتستأسدون علينا. تهدمون بنيتنا التحتية لصالح الشركات الأجنبية التي تعطيكم السمسرة، ولا تأبهون لجوعنا، وتشردنا، ومعاناتنا، وفوق كل ذلك، كرامتنا التي أهدرتموها. وضعتم ثرواتنا وبترولنا وغازنا تحت تصرف الاحتلال. كبلتم بلادنا بالديون المركبة، في مقابل سمسرتكم، حتى ما عدنا قادرين على السداد، فبعتم مواردنا للأجنبي، وفككتم هياكل دولنا، وحولتم أوطاننا إلى مخزن خردة تبيعونه للأجنبي جملة وبالقطاعي، ووضعتم رقابنا تحت نعل الأجنبي، حتى بلغت الوقاحة ببن علي أن يقول لشعبه الثائر بأنه يحدث ضجة تزعج السياح والمستثمرين الأجانب، ثم يقترح عليهم أن يتركوا وطنهم ويذهبوا إلى ليبيا حيث هب القذافي لنجدة زميله في الديكتاتورية، متبرعا بفرص عمل شعبه، لشعب الجوار وكأننا مجموعة من المواشي.. مواشي؟ فشر.. صاحب المواشي يطعمها ويسقيها ويرعاها. فضحتونا في الوثائق السرية، وسودتم وجوهنا، ومسحتم أنوفنا بأسفلت الشارع، وعلم القاصي والداني أن ولاءكم الأول والأخير للسفارة الأمريكية التي ترجعون إليها في كل كبيرة وصغيرة في إدارة شئون البلاد... نعم نعم.. أتحدث عن وثائق الكلينكس أيها الأخ العقيد. فما وجه الاختلاف بين مصر وتونس؟ أو بين مصر وأي دولة عربية أخرى إن كان هو هذا الحال؟ ثم يخرج علينا من يحدثنا بأرقام البنك الدولي، والأمم المتحدة، وكل مؤسسات النصب العالمي، ليقنعونا أن تونس في "أحسن حال" كما قال ملك ملوك إفريقيا. طيب.. حتى ننتهي إلى الأبد من حسبة برما التي ينصب بها البنك الدولي على الشعوب، أحيلكم إلى كتابين من تأليف جون بيركينز: "اعترافات قرصان اقتصادي"، و"التاريخ السري للإمبراطورية الأمريكية"، هذه الأوراق المترعة بالأرقام، تبرموها وتحطوها في ... أذنكم، أو أي مكان يستهويكم. أرقام البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، ومعايير البرامج الإنمائية للأمم المتحدة لا تخدم سوى: الإمبراطورية الأمريكية، ومصالحها الاستعمارية، والشركات متعددة الجنسيات. أما بالنسبة للشعوب فهي لا تعني سوى الدمار، وكلما أثنى البنك الدولي على "الحكومة الجيدة" في الدول النامية، كلما عانت الشعوب من سوء توزيع الثروة، والفقر، والبطالة، والبؤس، حتى يأتي اليوم الذي يضرم الناس النيران في أجسادهم حنقا وغضبا. يقول جون بيركينز في كتاب "التاريخ السري للإمبراطورية الأمريكية": أنا الذي كنت أكتب هذه الأرقام، وأعلم تماما أنها لا تعنى سوى بؤس الشعوب في الدول النامية، هذا ما صنعت يداي، وأشعر بعذاب الضمير. وبسبب هذه "الأرقام" التي تقول بأن "البلاد في أحسن حال" قامت ثورات أمريكا اللاتينية، التي طردت الشركات الأجنبية، مثل شركة بكتيل التي احتكرت الموارد المائية في بوليفيا، فكاد يموت البوليفيون عطشا. إذن، فهذا هو الفارق الوحيد بيننا وبين تونس: أنها حققت تقدما وفقا لمعايير البنك الدولي، وبرامج الأمم المتحدة، وصندوق النقد الدولي، مما يعني أن معاناة الشعب التونسي كانت أكثر من معاناتنا، وبما أن عجلة "الإنماء" قد دارت في مصر، وقد أوصى الرئيس مبارك أعضاء الحزب الوطني بأن يجيبوا من يسألهم عن "ثمار التنمية" بأنها "آتية في الطريق" والغايب حجته معاه.. قولوا لعين الشمس ما تحماشي، فنحن على الطريق يا تونس، لقد أوشكنا على "التقدم"، و"النهضة الاقتصادية"، وها هو الشعب المصري قد بدأ في حرق نفسه، فلن تنتظري قدومنا إليك يا تونس كثيرا.. وسنكيد العزال، ونقول اللي ما عمره اتقال. أخيرا، خالص شكري لقناة الجزيرة التي ساهمت بشكل فعال في مساندة الثورة، وخالص احترماتي وتقديري للدكتور يوسف القرضاوي الذي ذكرني موقفه بمساهمات رجال الدين في ثورات أمريكا اللاتينية. وباحبك يا تونس.. قلبين وسهم.... وبوسة كمان.   مقال رائع يانوارة يااسم علي مسمي -انابرضه فرحت جدا بعد ثورة تونس بس للاسف في ناس حسستني اني مش بافهم وان احنا كويسين كده مش عارفه ايه الناس دي بالضبط بيتكلموا عن بلد تاني ولا ايه ربنا يحميكي و يحفظك إنتي و اللي زيك و ياخد البعدة و يحرقهم زي ما خلوا الناس تكفر و تحرق نفسها وهما و لا في الدماغ ان شاء الله يا نوارة مش حيكون اخر حب حبك الكبيرجاى وهلت بشايرة باذن الله نازلين يوم 25 نجيب حقنا نجيب حق عم احمد ابوكى وحق الشيخ امام نجيب حق الناس اللى اتعذبت واللى اتقتلوا غدر نجيب حق الناس الى مش لاقية مكان فى ارض مصر يوم 25 لازم كلنا نطالب بحقنا واللى حيتقاعس واللى حيخاف مش من حقه بعد كدة يشتكى ياريت تشاركي المولعين بجاز .وتولعي في روحك. لقد قرأت في مدونتك.أن العصابات التي قامت بقتل بعض التوانسه هم ليبيين. مما أدى الى رد فعل عنيف ضد افراد وعائلات ليبيه موجوده في تونس.أسفرت عن اصابه العديد منهم وتحطيم العديد من السيارات. الا تعلمين ان المحرض على الفتنه له النصيب الاكبر نم نتائجها.فأبشري فأن ذنب كل من تضرر في رقبتك . مستنياها من ساعت من ما السفاح هرب و انا كمان عمالة اتنطط في البيت الشغل و انا باشتغل مع اجانب اقولهم كاتبين عننا ايه يقولو ان الثورة هاتقوم يوم 25 اقولهم صح ان شاء الله هاتقوم ..يا رب مين منصور ده؟ وبيعلق فين؟ على المقالات؟ مقالة تاريخية ، ومنصور المحظوظ اتحشر فيها نواره منوره ايه الحلاوه دي ياريت والله نحصل علي ايميل حضرتك كنتى فين يا نوارتنا كنت بببأسأل إزاى إنتى ساكته لحد دلوقتى وماعلقتيش على أحداث تونس المهم يسلم فمك والله غالب على أمره ولو كره الظالمون الفاجرون برافو نواره طالعه لأمك وبنت ابوك بحق تسلمى يانواره من كل مكروه وربنا على الظالم جاء فى نشره الاخبار ان الرئيس يحترم خيارات الشعب فى تونس طيب مش يحترم خيارات الشعب المصرى الاول ؟ يا بنت الأيهههههههههههههههه!!!؟؟؟؟ أستاذه بنت أستاذ بنت أستاذه يسلم فومك اننى لا ارى الكلمات التى اكتبها من كثرة الدموع التى تنهمر من عينى الان ولكنى اكتب كى اقول فقط لكل ابناء مصر قوم يا مصرى مصر دايما بتناديك قوم لنصرى نصرى دين واجب عليك انتى حقا نوارة تسلمى ويسلم قلمك يانواره ويارب تنورينا كمان وكمان عندما يرحل الديكتاتور المزور الفاسد مبارك سيرحل الى دولة شرم الشيخ لكى يكون بجانب اصدقائه.............................نوارة لا تتأخرى علينا فالحب بيننا من زمن ولا تقولى اول مرة تحب ياقلبى فنحن كلنا احبابك ويوم 25 لابد ان نكون جميعا حاضرين ya rb maykonsh 7elm w ns7a 3la wala 7aga حسنا مافعل الاستاذ ابراهيم عيس بأن دفعك الي الخروج من حاله الهيام هذه ، والتي حجبتك عن كتابه مقالك عن هذا الحدث الجلل. منذ أن وقعت الواقعه وحدثت الثوره التونسيه والتي جعلتنا نخنال بها فخرا بين الامم مثل القرعه اللي بتتباهي بشعر بنت أختها ، وذلك بعد أن قال العالم عن الشعوب العربيه انها ماتت ، حتي وصفت الشعوب العربيه بانها مثل المرأة سيئة السمعه التي اعتادت فعل الفاحشه ، كذلك الشعوب العربيه اعتادت أن يفعل بها الفاحشه من قبل الحكام ، حتي وصلنا الي حد الادمان ، لانستطيع الاستغناء عن حكامنا............ أقول انه منذ وقعت الثورة التونسيه وأنا أبحث عن مقالك كل يوم في الدستور ، لاني من أشد المعجبين بمقالاتك والتي تتميز أنها تصيب الهدف في اطار من خفة الدم الغير مصطنعه هل تعتقدي فعلا أن الشعب المصري قادر أن يثور مثل الشباب التونسي الرجاله !!!! مش عارف ، بعد أن انكشفت كل أحزاب المعارضه ، كلهم طرابيش !!! وتحت الطرابيش يوجد هواااااااء ، كلهم مثل رئيس الحزب اللي رشح نفسه أمام حسني مبارك في الانتخابات السابقه ةبعدين هوه نفسه اعطي صوته لحسني مبارك ...... هذه هي أحزاب المعارضه .... الرهان الوحيد هو الشباب ، هم الامل وهم المستقبل ، الامل في أن يستطيعوا تحقيق ماعجزنا نحن عن تحقيقه تصدقى والله يانوارة انا عايشة فى ايطاليا اكتر من 20 سنه وعملت نفس العملتيه بالضبط وكمان قعدت اعيط من الفرحة وانط فى الشقة وعيالى يقولولى حاسبى ياماما لحسن يجرى لك حاجة ورحت السوق بتاع يوم الاربع فى ميلانو وكل واحدة تونسيه اقابلها اقول لها مبروك وهيه تقولى عقبالكم يامصرين وانا ارد واقول يارب واغنى واقول مبروك للتوانسه والله انا كنت حانسى ان شعوبنا العربيه حتفضل ذى ماهيه كلما اشطت غضبا .وارادة قطرات الدع ان تنهمر.فلم تجد لها مجرا أو كلما انتشيت منتفض و بحثت الابتسامه عن مكان لها على صفحة وجهى ولم تجد. حتى حين اردت ان اهلل طربا فرحا بل عشقا وولها لثورة تونس . أصابنى ما قلتى عنه باضبط من تهليل وقفز ولكن بين ضلوعى مش لانى خايف اطلعهه لأ لأ المرادى لأ مش خايف بجد. بس زى ما قلتى حاله من البله. لكن انا الحاله عندى طولت شويه . الى ان اتانى مقالك فقد كنت انتظره فعلا حين عجزت عن التعبير . اتظرتك لتتكلمين. ليست سلبيه بل لانى اشعر كم تعبرين عن ما اريد فجاء مقالك اخيرا ليشعرنى انى عبرت عن ما كان مدفونا فى جوانحى فشكرا ثم شكرا ثم شكرا يا نوارة الدستور. مقال جميل بس مختلفه معاك في آخر جزء(الشعب المصري قد بدأ في حرق نفسه..........)لازم نبقي إيجابيين لأن بعد حرق بوعزيزي توالت الأحداث بسرعه,المصيبه إن الشعب المصري يقف لحد حرق نفسه بس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هتشاركي في يوم 25 الله عليكي قلبى حاسس انك هاتطوليها يا نوارة - الحرية - اللى أبوكى قعد ستين سنة يحلم بيها الله بنور عليك يا نواره شفتي فرحت الشعب المصري حسيت انها اكثر من فرحة الشعب التونسي لكن الى متى السلبيه يا شعب مصر وطبعا انا منكم شفتم خوف ورعب النظام كل شئ بقى مجاب وعطزنا اجازة رسمية يوم 25 يناير كمان افرحوا شكرا لإبراهيم عيسى اللى خلاكى تكتبى الكلام الجميل ده و يا ريت ما تغيبيش عنا تانى يا نوارة مصر. ثورة الياسمين رفعت الروح المعنوية لكل الشعوب العربية و هزت عروش كل الطغاة و أصابتهم بالرجفة و الرعشة فأخذوا يصدرون القرار تلو القرار بتخفيض الأسعار أو الوعود برفع الأجور و هم لا يفهمون كما لم يفهم بن على أن الكرامة المجروحة و الكبرياء المهان و سنين القهر و الذل لا يمكن أن تداويه مثل هذه المسكنات..شكرا لشعب تونس العظيم I missed your writing all last weak. I hope you can write everyday. GOD bless you and give you the strenth to keep going. تسلم ايدك يا أستاذة كل ده وتقولى مش عارفة اكتب انتى بجد انسانة رااااائعة ربنا يخليكى انتى وكل المصريين اللى زيك تحياتى قلقنا عليكي وافتقدناكي كل يوم نستني مقالك الجديد جيبت المفيد يا نواره يا بنت اجدعها شاعر اكلونا وجوعونا وعايزين نبوس رجلهم انهم لسه مستحملينه وبيحكمونا دا لوكان غيرهم كان حات ازمه قلبيه من سلبيتنا وهونا على نغسنا.متتبعه مغربيه لكل مقالاتك من المغرب بارك الله فى والداك وبارك الله فيكى يارب يوم 25 يناير يارب نشوف فيهم يوم يارب العالمين نوارة نصر اكتوبر المجيد , أنت شخصية فريدة و كالعادة يثير مقالك الإعجاب و قليلاً ما يشتمل على ما يثير السخط , يبدو أنك لازلتي في حالة الحب , حتى خانك التعبير عن ما يجب على الحكام فعله بالأوراق المتضمنةأرقام البنك الدولي التي ينصب بها على الشعوب , هذا التلميح غير مقبول من المرأة بشكل أكبر , أنبهك لهذا لإني اعتبرك أختي و أكره أن يعيبك شئ , و شكراً . بحبك يا نواره قلبين و سهم وبوسه ونجمة وممتاز و ميه ميه و تاتوا كمان سلمت يداك يا أخت نوارة .... مقال رائع انتظرناه طويلاً فعلا كلمات المواطن التونسي ( بن علي هرب السفاح هرب دمكم ممشاس خسارة ) كلمات احلى من اغاني الحب عقبال باقي الوطن العربي والمقهورين في العالم عقبال بوستك لمصر يا ست الكل قولى ان شاء الله كلماتك رائعة سيدتي ولكني أؤكد لكي أن التبلد و الصدأ الذي إكتسبه الجسد العربي بمرور نصف قرن من العرض في أسواق النخاسة أتي علي كل ما تبقي في الجسد من نخوة وكرامة بل ومن دم وحياء أوافقكي بروحي ( أفكارك وأمنياتك )ولكني أختلف معكي في إمكانية تحققها ....أخيرا لكي مطلق الحرية أن تتمني وأن تحلمي تقبلي فائق إحترامي قولي لنا على خطوات عمليه عشان نستفيد من ثورة تونس الله عليكى وتسلمى هو ده الكلام مش شغل الهجايص اللى فى كل حته يوم 25 يوم الانتحار الجماعي يايتغيروا يانموت بس المشكله هانقبلهم تاني في جهنم مش عارف نخلص منهم ازاي فعلا اول مرة تحب ياقلبي ,اول مرة احس بالامل, اول مرة مافكرش في السفر برة البلد واقول وجودي فيها ممكن يعمل فرق في الثورة القادمة الي ياما استنيناها. ربنا يحميكي ويحفظك لينا تحمسينا اكتر عشان نتحرك اكتر,ويهدي "المولعين بجاز" أرى أن جهاز كشف المعادن التركى الصنع الذى يعلن عنه خلال موقع الدستور الأصلى ذو فاعلية أكيدة 100% حيث أنه أختار المكان المناسب لترويج منتجه حيث يوجد بهذا الموقع العديد من الكنوز الفعلية ومن اجمل جواهرها الأستاذة نوارة التى انتظرناها وسنظل ننتظرها ما دمنا فى الحياة. أشكرك نوارة وأشكر إبراهيم عيسى بالفعل أول مرة تحب يا قلبى وأول يوم أتهنى دا انا من كتر ما حبيت تونس انا مش قادر استنى عقبالك يا مصر معلم فى كلامك ياإبراهيم أسود علينا نعاج على غرنا والله احنا الى بنحبك قلبين وبوسه..وماتغيبيش و النبى علينا... الله عليكى يا نوارة دايما متألقة وتحيا تونس لشعبها العظيم وتحيا مصر حرة ابية مستقلة من كل النصابين مقاله ممتازة يا استاذه استمري انا مش عارف اقولك ايه, مقال تحفة وربنا يسترها علينا وعليكى سكت دهراً ونطق دراً رائعة "نحن على الطريق يا تونس" على الهامش : الصوفية الاكثر انتشاراً في مصر ايضا من 10 ل15 مليون وللاسف مدجنة لحساب الدولة في الغالب. يعني بصرة مع تونس ، هل نستبشر؟ ايه با بنت الحلاوة دي - مقال يستحق ان يكتب بماء الذهب يا ست نوارة - تحياتي ان الله يامركم ان ﻻيضرب رجل امرأته او ابنائه وان ﻻتضرب ام ابنائها فى ليلة الثلاثاء هذه - فأن اعتقتم نسائكم وابنائكم فى ليلة الثلاثاء مساء يوم الرابع والعشرين اعتق الله رقابكم - وانى انا صاحب القرن - ﻻيسمعنى منافق او ظالم - من سمعنى اطاعنى - وانى اسمع بالله وانى ابصر بالله وان الله يأمركم ان تقولوا سبحان الله وبحمده استغفر الله واشكره سبعين مرة فى ليلة الثلاثاء وصباح الثلاثاء - وان الله يأمركم ان تخرجوا من بيوتكم بأبائكم وامهاتكم ونسائكم وابنائكم تقفون امام بيوتكم كيوم الزلزلة إذ اهتزت الارض من تحت اقدامكم - ﻻيبقين فى بيوتكم اﻻ منافق اونفساء اومشلول او مريض ﻻينتصب - سيقول السفهاء من الناس قفوا امام وزارة كذا او قصر كذا أو شارع كذا أو فى ميدان كذا - ودوا لو فشلتم – وﻻيلدغ المؤمن من جحر مرتين - وان الله يأمركم ان تقفوا امام بيوتكم فليقف القاضى الصالح محمود الخضيرى امام بيته وليقف الكاتب الصالح فهمى هويدى امام بيته وليقف العالم الصالح زغلول النجار امام بيته وان الناس سيلتفون من حولهم كالكواكب حول شمسها - وليفعل كل صالح منكم كما اريتكم والله يعلم وانتم ﻻتعلمون الله يفتح عليكي يا شيخة الاسم: البريد الإلكتروني: محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين التعليق: *

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل