المحتوى الرئيسى

رؤوف مسعد يكتب: انهض انك لم تمت!

02/09 16:30

Select ratingإلغاء التقييمضعيفمقبولجيدجيد جداًممتاز  انهض إنك لم تمت! انهض انك لم تمت!هذه الجملة الرائعة من "كتاب الموتى " الفرعوني ..واسمه الأصلي "كتاب النهار " يتلو الكهنة النصوص  المقدسة لكي يطمـأن الراحل عن الحياة إلى العالم  الآخر في رحلته الأخيرة .وقد طبق شعب مصر منذ الخامس والعشرين من يناير 2011 هذا النص المقدس ، ليوقظ مصر من غفوتها الإجبارية التي حاول نظام مبارك وعصاباته تحنيطها الإجباري ؛ وعرضها على العالم  كجثة محنطة لا رجاء منها ولا فائدة تُرجى سوى استعباد أولادها واهانتهم وقتلهم  بدون  عقاب .كهنة مبارك المزيفون لم يستطعوا قتل مصر ولا تحنيطها ..فقد نهضت مصر لأنها عصية على الموت .انهضوا  .. فأنتِ لم تمتِيوم الأحد الماضي السادس من فبراير  كان تتويجا لعودة روح مصر ، حينما هتف المتظاهرون في ميدان التحرير " يد واحدة " وهم يرفعون الصليب مع القرآن الكريم . بينما كان الكهنة يقيمون قداسا على أرواح الشهداء المصريين ن المسلمين والمسيحيين الذين هم عند ربهم أحياء يٌرزقون .. ومثلما تمرد معظم المصريين على خوفهم الذي خبروه طوال ثلاثين عاما من حكم مبارك ، تمرد معظم المسيحيين المصريين على كهنتهم الذين أخافهم طوال عقود من " المسلمين " المصريين باعتبارهم قتلة وسفاحين ..وان لا يؤاكلوهم أو يصادقونهم ولا يمشون معهم في مظاهرات ضد "الزعيم المحبوب الذي يحمي المسيحيين من المسلمين إياهم ! سقطت إذن خرافة البعبع الإسلامي والغول الإسلامي ..ولم  يتحدث حادثة واحدة ضد المسيحيين كأفراد أو جماعات أو دور عبادة ، منذ ان اختفت الشرطة وأصبح حبيب العادلي في الإقامة الإجبارية ..أليس هذا دليلا على ان  نظام مبارك هو من كان  يدمر العلاقة بين المسيحيين والمسلمين ؟ومن المحتمل ان  تحدث بعض الاشتباكات بين  مسلمين ومسيحيين ؛ لكنا نعلم مقدما من الذي يقودها ومن  يحركها ..من الجانبين !لكن مصر تمر الآن  بأدق مراحل تاريخها ..وخاصة في العلاقة التي استردت قوتها وروحها وزخمها بين مسلميها ومسيحييها ..ولا نريد لها ان تنتكس بفعل البلطجية من الجانبين .. فلا ننسى ان وسط المسيحيين أيضا على كافة المستويات من يشعر بالغيظ مما يحدث ، وبالخوف من فقدان امتيازات معينة كان نظام مبارك يغدقها عليهم ضمانا لولائهم  له .وسوف نشاهد في المستقبل ، جماعات مسيحية تصدر أصوات  ناشزة   وتقوم  بأفعال إجرامية برغبة تأليب الغرب على ثورة الخامس والعشرين من يناير  ..هذه الجماعات لابد من فضحها مقدما وتوخي الحذر منها دائما .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل