المحتوى الرئيسى

"شعبولا" يغنى لثورة 25 يناير

02/09 16:30

Select ratingإلغاء التقييمضعيفمقبولجيدجيد جداًممتاز  مش ح انتخبك ياريسلو حتى دمى ساللا طايق أشوف وشكولا وش الواد جمالولا عايز ماما سوزان.. أنا قاعد في الميدان أنا كنت صحيح كروديا لما غنيت باسمككانوا بيخوفوني عشان أغنى ليكدلوقتي لو يسألونى ح أقول لك طظ فيكخدها نصيحة منى.. ارحل الآن وفورالو استنيت شوية.. مش ح يحصلك كويسمش ح انتخبك يا ريس لو حتى دمى سال..إييييييييييييييييييههذه الكلمات لم يكتبها "إسلام خليل" الشاعر الملاكي لشعبان عبد الرحيم ولم يغنها حتى الآن "شعبولا" ولكني أكتبها على منوال الأغاني التي كان يغنيها "شعبان" لمبارك وأسرته طوال السنوات العشر الأخيرة ولا أستبعد بالطبع أن يرددها "شعبان" مثل الكثيرين الذين ركبوا الموجة وغيروا من مواقفهم عندما رأوا أن سفينة النظام تغرق فأعلنوا انضمامهم إلى القوى الوطنية!!عندما نؤرخ لهذه الحقبة السوداء في تاريخ الوطن سوف نكتشف أن أكبر نجم أيد مبارك وأسرته ودافع عن التوريث كان هو "عادل إمام" لأنه استفاد كثيرا من النظام وكان يدرك أنه كلما هتف أكثر لمبارك ودافع  أكثر عن التوريث سوف تحميه الدولة وتحافظ على نجوميته وتغض الطرف عن أمواله التي لا يسدد عنها حق الدولة!!أما الوجه الغنائي الذي لعب هذا الدور في السنوات العشر الأخيرة مواكباً لعادل إمام فإنه ولا شك "شعبولا" وكم من القضايا التي اتهم فيها بتعاطي المخدرات خرج منها "شعبان" بدون أن تمتد إليه يد العدالة باعتباره مطرب النظام الشعبي وربما لهذا السبب فإن "شعبان" لا يزال يحفظ الجميل  لمبارك وماما "سوزان" بينما "عادل" سارع مبكراً بتأييد المتظاهرين خوفاً من أن يمتد إليه الغضب الجماهيري باعتباره وجه مرفوض ارتبط برغم نجوميته الشعبية بالنظام وصار هو المروج والمدافع عن كل سلبياته!!"شعبان" لم يرض مثل آخرين أن يبيع العيش والملح ويغنى مبكرا ضد "مبارك".. صدقوني برغم كل شئ فأنا أحترم موقف "شعبان" لأنه على الأقل لم يتنكر حتى الآن لأغانيه "المباركية" بينما الزعيم يغنى الآن مع المتظاهرين "مش طايق أشوف وشك ولا وش الواد جمال.. ولا عايز ماما سوزان انا قاعد في الميدان.. ايييييييييييييييييييييييييييييه"!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل