المحتوى الرئيسى

الزراعة والري تتفقان على النهوض بمستوى معيشة المزارعين

02/09 16:05

القاهرة - أ ش أأكد وزيرا الزراعة الدكتور أيمن فريد أبو حديد، والرى الدكتور حسين العطفى ضرورة التنسيق بين الوزارتين خلال المرحلة المقبلة للنهوض بالمزارعين والتوسع فى استصلاح الأراضى وإنهاء أزمة نقص المياه وتطوير نظم الرى.جاء ذلك خلال جلسة المباحثات المشتركة بين الوزيرين والتى عقدت بمقر وزارة الموارد المائية بحضور قيادات الوزارتين.وصرح وزير الموارد المائية والرى بأن هذا الاجتماع يأتى تأكيدا لكون الوزارتين وجهين لعملة واحدة ، وهدف واحد وهو النهوض بقطاعى المياه والزراعة، وأن العلاقة بين الوزارتين هى نسيج واحد يحمل فى خيوطه هموم المنتفعين والفلاحين من أبناء هذا الوطن.وقال إنه تم خلال الاجتماع مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك التى تهم الوزارتين وصولا إلى رؤية موحدة تدفع العمل بما يحقق التنمية المنشودة.كما تم التأكيد على تفعيل دور اللجان المشتركة بين الوزارتين بين المحافظات للوقوف على حالة الرى والزراعات القائمة وحسم مشاكل المنتفعين.وأكد العطفى استمرار التعاون المشترك لتفعيل برنامج التوافق الذى يتيح تبادل المعلومات لتقدير كميات المياه اللازم صرفها لتغطية احتياجات الزراعة.وأوضح أنه تم الاتفاق على التعاون بين المراكز البحثية فى الوزارتين لإعادة تقدير المقننات المائية ورفع معدلات الأداء فى مشروعات تطوير الرى ومراجعة خطة التوسع الأفقى بما يحقق التنمية المستدامة.ومن جانبه أكد وزير الزراعة أن أجهزة وزارته ستقوم بالتعاون فى مشروعات تطوير الرى الحقلى وتطهير المساقى والمصارف الخصوصية بالتزامن مع برنامج التطهيرات التى تنفذه أجهزة وزارة الموارد المائية والرى لضمان عمل المجارى المائية والمساقى كمنظومة متكاملة للوفاء بالتصرفات المقررة لجميع الزراعات وذلك قبل حلول موسم أقصى الاحتياجات.كما أكد أبو حديد أهمية الإعلان مبكرا عن سعر توريد محصول الذرة تحفيزا للمزارعين.وأكد الوزيران خلال الاجتماع أن سياسة الوزارتين خلال المرحلة المقبلة تقوم على مبدأ التكامل والتنسيق بما يضمن دفع العمل مع استمرار التعاون وتكثيف اللقاءات بين الجانبين بما يضمن سرعة وفاعلية الحلول التى يتم طرحها لجميع المشاكل التى تواجه القطاع المائى والزراعى.اقرأ أيضا:رسائل من الداخلية عبر المحمول: لن يكون تعاملنا من اليوم إلا بالصدق القاهرة - أ ش أأكد وزيرا الزراعة الدكتور أيمن فريد أبو حديد، والرى الدكتور حسين العطفى ضرورة التنسيق بين الوزارتين خلال المرحلة المقبلة للنهوض بالمزارعين والتوسع فى استصلاح الأراضى وإنهاء أزمة نقص المياه وتطوير نظم الرى.جاء ذلك خلال جلسة المباحثات المشتركة بين الوزيرين والتى عقدت بمقر وزارة الموارد المائية بحضور قيادات الوزارتين.وصرح وزير الموارد المائية والرى بأن هذا الاجتماع يأتى تأكيدا لكون الوزارتين وجهين لعملة واحدة ، وهدف واحد وهو النهوض بقطاعى المياه والزراعة، وأن العلاقة بين الوزارتين هى نسيج واحد يحمل فى خيوطه هموم المنتفعين والفلاحين من أبناء هذا الوطن.وقال إنه تم خلال الاجتماع مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك التى تهم الوزارتين وصولا إلى رؤية موحدة تدفع العمل بما يحقق التنمية المنشودة.كما تم التأكيد على تفعيل دور اللجان المشتركة بين الوزارتين بين المحافظات للوقوف على حالة الرى والزراعات القائمة وحسم مشاكل المنتفعين.وأكد العطفى استمرار التعاون المشترك لتفعيل برنامج التوافق الذى يتيح تبادل المعلومات لتقدير كميات المياه اللازم صرفها لتغطية احتياجات الزراعة.وأوضح أنه تم الاتفاق على التعاون بين المراكز البحثية فى الوزارتين لإعادة تقدير المقننات المائية ورفع معدلات الأداء فى مشروعات تطوير الرى ومراجعة خطة التوسع الأفقى بما يحقق التنمية المستدامة.ومن جانبه أكد وزير الزراعة أن أجهزة وزارته ستقوم بالتعاون فى مشروعات تطوير الرى الحقلى وتطهير المساقى والمصارف الخصوصية بالتزامن مع برنامج التطهيرات التى تنفذه أجهزة وزارة الموارد المائية والرى لضمان عمل المجارى المائية والمساقى كمنظومة متكاملة للوفاء بالتصرفات المقررة لجميع الزراعات وذلك قبل حلول موسم أقصى الاحتياجات.كما أكد أبو حديد أهمية الإعلان مبكرا عن سعر توريد محصول الذرة تحفيزا للمزارعين.وأكد الوزيران خلال الاجتماع أن سياسة الوزارتين خلال المرحلة المقبلة تقوم على مبدأ التكامل والتنسيق بما يضمن دفع العمل مع استمرار التعاون وتكثيف اللقاءات بين الجانبين بما يضمن سرعة وفاعلية الحلول التى يتم طرحها لجميع المشاكل التى تواجه القطاع المائى والزراعى.اقرأ أيضا:رسائل من الداخلية عبر المحمول: لن يكون تعاملنا من اليوم إلا بالصدقالقاهرة - أ ش أأكد وزيرا الزراعة الدكتور أيمن فريد أبو حديد، والرى الدكتور حسين العطفى ضرورة التنسيق بين الوزارتين خلال المرحلة المقبلة للنهوض بالمزارعين والتوسع فى استصلاح الأراضى وإنهاء أزمة نقص المياه وتطوير نظم الرى.جاء ذلك خلال جلسة المباحثات المشتركة بين الوزيرين والتى عقدت بمقر وزارة الموارد المائية بحضور قيادات الوزارتين.وصرح وزير الموارد المائية والرى بأن هذا الاجتماع يأتى تأكيدا لكون الوزارتين وجهين لعملة واحدة ، وهدف واحد وهو النهوض بقطاعى المياه والزراعة، وأن العلاقة بين الوزارتين هى نسيج واحد يحمل فى خيوطه هموم المنتفعين والفلاحين من أبناء هذا الوطن.وقال إنه تم خلال الاجتماع مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك التى تهم الوزارتين وصولا إلى رؤية موحدة تدفع العمل بما يحقق التنمية المنشودة.كما تم التأكيد على تفعيل دور اللجان المشتركة بين الوزارتين بين المحافظات للوقوف على حالة الرى والزراعات القائمة وحسم مشاكل المنتفعين.وأكد العطفى استمرار التعاون المشترك لتفعيل برنامج التوافق الذى يتيح تبادل المعلومات لتقدير كميات المياه اللازم صرفها لتغطية احتياجات الزراعة.وأوضح أنه تم الاتفاق على التعاون بين المراكز البحثية فى الوزارتين لإعادة تقدير المقننات المائية ورفع معدلات الأداء فى مشروعات تطوير الرى ومراجعة خطة التوسع الأفقى بما يحقق التنمية المستدامة.ومن جانبه أكد وزير الزراعة أن أجهزة وزارته ستقوم بالتعاون فى مشروعات تطوير الرى الحقلى وتطهير المساقى والمصارف الخصوصية بالتزامن مع برنامج التطهيرات التى تنفذه أجهزة وزارة الموارد المائية والرى لضمان عمل المجارى المائية والمساقى كمنظومة متكاملة للوفاء بالتصرفات المقررة لجميع الزراعات وذلك قبل حلول موسم أقصى الاحتياجات.كما أكد أبو حديد أهمية الإعلان مبكرا عن سعر توريد محصول الذرة تحفيزا للمزارعين.وأكد الوزيران خلال الاجتماع أن سياسة الوزارتين خلال المرحلة المقبلة تقوم على مبدأ التكامل والتنسيق بما يضمن دفع العمل مع استمرار التعاون وتكثيف اللقاءات بين الجانبين بما يضمن سرعة وفاعلية الحلول التى يتم طرحها لجميع المشاكل التى تواجه القطاع المائى والزراعى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل