المحتوى الرئيسى

الجنس الناعم بالجزائر.. تألق ونسيان وأمل

02/09 15:47

الجزائر - خاص (يوروسبورت عربية) استحوذت الرياضة النسائية في الجزائر على اهتمام كبير في السنوات الماضية، فكانت محل إعجاب جماهيري لتألق باهر للجنس الناعم في المحافل العالمية تكسر على إثرها قيد التقاليد الاجتماعية الذي قدم صورة لمرأة جامدة. غير أن تألق الرياضة النسائية عالميا لم يعد له مكان واسع في أجندة التسيير الرياضي بالجزائر حاليا، بعد أن أصابه أنفلونزا قلصت من التمثيل المحلي والدولي، في وقت يأمل أن تحمل السنوات المقبلة إستراتيجية واضحة للرقي بالرياضة النسائية التي ما تزال بعيدة عن التطلعات المرجوة.   من بولمرقة إلى حداد تاريخ بطولي شهدت الحقبة السابقة تألق بارز لذوي الجنس الناعم أجبر جميع الأطياف إلى الالتفاف لهن من خلال نتائج بارزة على المحافل العالمية، فكانت العداءة حسيبة بولمرقة أول اسم يثير اهتمام المتتبعين الرياضيين بعد صعدت بالجزائر إلى منصة التتويج، بحصولها على ميدالية ذهبية في سباق 1500 متر لأولمبياد برشلونة عام 1992، لتكون أول امرأة عربية تنال ميدالية ذهبية في أولمبياد. ومهدت حسيبة بولمرقة الطريق واسعا للبقية، فسارت سليمة سواكري ونورية بنيدة مراح على نفس المسار فاعتلت الأخيرة منصة التتويج في أولمبياد سيدني2000، وبعد ثماني أعوام قدمت المصارعة صوريا حداد ميدالية اولمبية للجزائر خلال أولمبياد بكين.   أول امرأة في اللجنة الأولمبية بعد سنوات من الركود، وفي الوقت الذي اعترضت فيه مشاكل إدارية لترشيح سامية بن مغسولة لرئاسة اتحادية السباحة عام 2009 رغم من إدارتها للمنتخبات الوطنية لمدة حوالي 8 سنوات، استعادت الرياضة النسائية في الجزائر حقوقها عقب انتخاب حسيبة بولمرقة البطلة الأولمبية والعالمية السابقة ضمن عضوية المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الجزائرية. وسمح انضمام بولمرقة إلى اللجنة الأولمبية من زيادة مطالب التمثيل النسائي في الهيئات الرياضية.   1996 أول جمعية لترقية الرياضة النسائية بعد التطور الايجابي للرياضة النسائية والنتائج الجيدة المحققة عالميا تخرجت أول جمعية لترقية الرياضة النسائية في الجزائر، مهمتها تطوير رياضة النواعم، وتحفيز الصغريات على ممارسة الرياضة من المدارس إلى القاعات، وهو ما أعطى نتائج فعالة.في الوقت الذي أعطى الاتحاد الجزائري انطلاقة ميلاد جمعية وطنية لأكاديميات كرة القدم النسائية.   2009 أول بطولة قدم نسائية لم يقتصر التمثيل النسائي على أم الألعاب القوى أو المصارعة بل تعداها إلى رياضة كرة القدم التي تحسب على الرجال، فأعطيت عام 2009 إشارة انطلاق أول بطولة نسائية رسمية لكرة القدم بمشاركة عشرة فرق أبرزها جمعية بلدية الجزائر الوسطى، التي تشكل لاعباتها النواة الأساسية للمنتخب الوطني. وكان إقرار هذه البطولة متوقعا بعد التطور النوعي الذي عرفته الكرة النسائية في الجزائر خلال السنوات الأخيرة، ميزها تتويج المنتخب الوطني بلقب البطولة العربية للأمم أمام نظيره المغربي سنة 2006، ومشاركته في السنة الموالية في بطولة أمم إفريقيا وصل فيها إلى الدور نصف النهائي.   برنامج جديد لتطوير اللعبة وسبق للاتحاد الجزائري أن أعلن شهر نوفمبر/تشرين الثاني عن برنامجا غير مسبوق لتطوير كرة القدم النسائية، وقرر تسخير كل الإمكانيات اللازمة لتطوير كرة القدم النسائية خاصة لدى الناشئات. وقدم رئيس لجنة كرة القدم النسائية تقريرا حول الظروف الجيدة التي انطلقت فيها الجولتين الأوليتين للبطولة الوطنية والتي عرفت مشاركة 12 ناديا. للنساء نصيب في الملاكمة قدمت اجتهادات في الفترة الأخيرة لتطوير وتوسيع التمثيل الرياضي النسائي، فكان ضم أربعة ملاكمات لفعاليات الطبعة الثالثة لكأس إفريقيا للأمم للفن النبيل الذي أقيم في الفترة ما بين 8 إلى 18 كانون الأول/ديسمبر 2010 بقاعة حرشة بالعاصمة بمثابة انطلاقة فعلية للعبة "الخشنة" في الوقت الذي يعرف هذا الاختصاص إقبال من الفتيات في الفترة الأخيرة.   التياكواندو للنواعم أيضا لم يكن لرياضة التيكواندو أي نصيب من التمثيل النسائي في الجزائر، بالنظر للحواجز الاجتماعية المرتبطة بالعادات والتقاليد مثلما هو حال الشعوب العربية، غير أن تلك الحواجز انفتحت في الفترة الأخيرة التي شهدت تمثيلا نسائيا معتبرا، فأضحت القاعات تعج بالنواعم، عقب المبادرات المتكررة والتي كانت آخرها إنشاء لجنة مختصة للمتابعة على مستوى الاتحاد الجزائري للتايكواندو، والذي يعكف على تنظيم المهرجان الوطني لتطوير الرياضة النسائية شهر آذار/مارس المقبل بمدينة تيزي وزو.   آمال بغد مشرق قدمت السلطات الجزائرية ممثلة في رئيس الجمهورية تعليمات صارمة بفتح المجال واسعا للرياضة النسائية، وهو ما تعهد بتطبيقه في جميع ملتقيات الاتحاديات الوطنية لأغلب الرياضات، وتعهدت السلطات بتقديم تحفيزات مادية كبيرة من أجل الرقي بالرياضة النسائية، وهو ما يجعل الآمال تعقد على غد مشرق. من حكيم بالقيرويس فيسة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل