المحتوى الرئيسى

ساركوزي لأعضاء حكومته: من الأفضل أن تقضوا عطلاتكم مستقبلا في فرنسا

02/09 15:29

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كلمته الحاسمة تعقيبا على ما أثير حول قبول ساسة رفيعي المستوى في بلاده دعوات لقضاء عطلات خارج البلاد. وقال ساركوزي الأربعاء في باريس «يتعين على أعضاء الحكومة اعتبارًا من الآن تفضيل فرنسا كمكان لقضاء عطلاتهم» مشددًا على ضرورة أن يتم التنسيق مستقبلاً بشأن الدعوات لقضاء عطلات خارجية وإصدار تصريحات بها. وشدد ساركوزي خلال اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي على ضرورة أن يقضي الساسة عطلاتهم مستقبلا داخل البلاد حتى لا تتأثر ثقة الشعب في قيادته بسبب تصرفات غير محسوبة. وقال الرئيس «ما كان ينظر إليه على أنه طبيعي قبل عدة أعوام صار صادما اليوم». وتأجج الجدل حول هذا الموضوع بسببب قبول وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل أليو ماري دعوة من رجل أعمال على صلة بعائلة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي ، للسفر إلى عطلتها على متن طائرته الخاصة نهاية شهر ديسمبر الماضي. وقضت أليو ماري عطلتها في تونس رغم أثناء الثورة التي كانت مشتعلة، والتي أدت في النهاية إلى الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في منتصف يناير الماضي.وانتقدت المعارضة بشدة تصرف وزيرة الخارجية وطالبتها بالاستقالة ولكن الوزيرة رفضت الاستقالة كما حظيت بدعم ساركوزي. من ناحية أخرى استبق رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون التقارير الصحفية وقال أمس إنه قبل مع عائلته دعوة من حكومة الرئيس المصري محمد حسني مبارك لقضاء عطلة عيد الميلاد في مصر خلال شهر ديسمبر الماضي. وقال فيون إنه وعائلته استخدموا طائرة تابعة للحكومة المصرية في التنقل الداخلي أثناء الرحلة.وأضاف فيون في بيان له أنه «استعار» طائرة من أسطول الطائرات التابع للحكومة المصرية لتقله وعائلته من أسوان إلى أبوسمبل. كما ذكر فيون في بيانه أن الحكومة المصرية وفرت مركبا ليقوم برحلة في نهر النيل كما أنها (الحكومة) وفرت مكانا لإقامته وأسرته في مصر.وأشار فيون إلى أنه التقى مبارك في مدينة أسوان في 30 ديسمبر الماضي.وأضاف فيون أنه وأسرته استقلوا طائرة حكومية فرنسية في طريقهم من فرنسا إلى مصر لكنهم دفعوا ثمن التذاكر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل