المحتوى الرئيسى

سمير زاهر : الأندية واتحاد الكرة هما الخاسران من توقف الدوري .. ومبارك هو الرئيس الشرعى لمصر

02/09 14:19

أكد الكابتن سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أنه ليس قلقاً على مستقبل المنتخبات المصرية في ظل الأحداث السياسية المضطربة التي تشهدها مصر حالياً منذ اندلاع مظاهرات 25 يناير الماضى . وبدأت جماهير كرة القدم المصرية متخوفة على مستقبل الكرة في مصر، حيث تخشى الجماهير أن يعجز "الفراعنة" عن استكمال مشوار التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة أمم إفريقيا 2012 في غينيا الاستوائية والجابون على خلفية سوء الأوضاع الأمنية في البلاد حالياً وتوقف الدوري وأشار زاهر في تصريحاته لـ "العربية.نت" أن الأمور لا ترقى إلى مستوى القلق البالغ، معتبراً أن الحياة بدأت في عودتها الطبيعية داخل البلاد ومستبعداً بذات الوقت أن يتأثر المنتخب المصري سلباً بالأحداث الجارية. ونفى زاهر أن يكون هناك تفكير من قريب أو بعيد في الانسحاب من التصفيات الإفريقية . وقال رئيس اتحاد الكرة :" الأندية واتحاد اللعبة هما الخاسران من توقف الدوري المحلي لأن المسابقة هي مصدر دخل رئيسي للأندية واتحاد الكرة أيضاً".  وكشف أن اجتماعه الاثنين الماضى مع حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة استعرض برنامج إعداد المنتخبات الوطنية والاستعداد لاستئناف المسابقات المحلية بكافة أقسامها بالتشاور مع الجهات الأمنية وقيادة القوات المسلحة المصرية. وحول موقفه من التظاهرات الشبابية التي تشهدها مصر الآن قال زاهر :" أحترم الشرعية التي تقول أن الرئيس المصري حسني مبارك هو الرئيس الشرعي للبلاد لحين انتهاء مدته الرئاسية، كما أنني ضد الفوضى وإقحام البلاد في أزمات أمنية وسياسية والدليل ما حدث من عمليات سلب ونهب وتخريب".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل