المحتوى الرئيسى

مجلس المستشارين في تونس يناقش قانونا يسمح للرئيس بالوكالة اصدار مراسيم اشتراعية

02/09 14:06

تونس (ا ف ب) - بدأ مجلس المستشارين التونسي صباح الاربعاء بمناقشة قانون يسمح للرئيس بالوكالة الحكم باصدار مراسيم اشتراعية، بحسب ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.ولدى عرضه هذا النص الذي تم التصويت عليه الاثنين في الجمعية الوطنية، طلب رئيس الوزراء محمد الغنوشي من اعضاء مجلس المستشارين الموافقة عليه "للسماح للحكومة بالعمل" ودعا الشعب الى التحلي بالصبر.وقال الغنوشي "نخضع لضغوط اجتماعية بسبب مطالب الشعب بتحسين اوضاعه. لكن علينا ان نأخذ في الاعتبار ان الدولة غير قادرة بعد على تلبية هذه المطالب في الوقت الراهن. لا نملك عصا سحرية".وبعد اقرار مشروع القانون في غرفتي البرلمان سيصبح بامكان الرئيس بالوكالة فؤاد المبزع اصدار مراسيم تشريعية تتعلق بشكل خاص بالعفو العام والنصوص المتعلقة بالقوانين الدولية لحقوق الانسان وتنظيم الاحزاب السياسية والارهاب وتبييض الاموال واصلاح القانون الانتخابي.واضاف رئيس الوزراء "هناك مناطق عدة فقيرة وعدد كبير من العاطلين عن العمل. نتفهم جيدا مطالبهم التي اخلت بعمل الوزارات والنشاط الاقتصادي في البلاد"، معلنا تشريع "خلال ايام" الاحزاب السياسية المحظورة في ظل نظام بن علي.واوضح الغنوشي ان هذا القانون الجديد يرمي الى "تحضير انتخابات شفافة ونزيهة تشارك فيها كافة الاحزاب".واعلنت السلطات الانتقالية تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية خلال ستة اشهر من دون تحديد موعد لذلك.واكتمل النصاب الاربعاء في مجلس المستشارين بحضور 86 من اعضائه. اضغط للتكبير اجتماع مجلس المستشارين في تونس الاربعاء تونس (ا ف ب) - بدأ مجلس المستشارين التونسي صباح الاربعاء بمناقشة قانون يسمح للرئيس بالوكالة الحكم باصدار مراسيم اشتراعية، بحسب ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.ولدى عرضه هذا النص الذي تم التصويت عليه الاثنين في الجمعية الوطنية، طلب رئيس الوزراء محمد الغنوشي من اعضاء مجلس المستشارين الموافقة عليه "للسماح للحكومة بالعمل" ودعا الشعب الى التحلي بالصبر.وقال الغنوشي "نخضع لضغوط اجتماعية بسبب مطالب الشعب بتحسين اوضاعه. لكن علينا ان نأخذ في الاعتبار ان الدولة غير قادرة بعد على تلبية هذه المطالب في الوقت الراهن. لا نملك عصا سحرية".وبعد اقرار مشروع القانون في غرفتي البرلمان سيصبح بامكان الرئيس بالوكالة فؤاد المبزع اصدار مراسيم تشريعية تتعلق بشكل خاص بالعفو العام والنصوص المتعلقة بالقوانين الدولية لحقوق الانسان وتنظيم الاحزاب السياسية والارهاب وتبييض الاموال واصلاح القانون الانتخابي.واضاف رئيس الوزراء "هناك مناطق عدة فقيرة وعدد كبير من العاطلين عن العمل. نتفهم جيدا مطالبهم التي اخلت بعمل الوزارات والنشاط الاقتصادي في البلاد"، معلنا تشريع "خلال ايام" الاحزاب السياسية المحظورة في ظل نظام بن علي.واوضح الغنوشي ان هذا القانون الجديد يرمي الى "تحضير انتخابات شفافة ونزيهة تشارك فيها كافة الاحزاب".واعلنت السلطات الانتقالية تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية خلال ستة اشهر من دون تحديد موعد لذلك.واكتمل النصاب الاربعاء في مجلس المستشارين بحضور 86 من اعضائه.تونس (ا ف ب) - بدأ مجلس المستشارين التونسي صباح الاربعاء بمناقشة قانون يسمح للرئيس بالوكالة الحكم باصدار مراسيم اشتراعية، بحسب ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.ولدى عرضه هذا النص الذي تم التصويت عليه الاثنين في الجمعية الوطنية، طلب رئيس الوزراء محمد الغنوشي من اعضاء مجلس المستشارين الموافقة عليه "للسماح للحكومة بالعمل" ودعا الشعب الى التحلي بالصبر.وقال الغنوشي "نخضع لضغوط اجتماعية بسبب مطالب الشعب بتحسين اوضاعه. لكن علينا ان نأخذ في الاعتبار ان الدولة غير قادرة بعد على تلبية هذه المطالب في الوقت الراهن. لا نملك عصا سحرية".وبعد اقرار مشروع القانون في غرفتي البرلمان سيصبح بامكان الرئيس بالوكالة فؤاد المبزع اصدار مراسيم تشريعية تتعلق بشكل خاص بالعفو العام والنصوص المتعلقة بالقوانين الدولية لحقوق الانسان وتنظيم الاحزاب السياسية والارهاب وتبييض الاموال واصلاح القانون الانتخابي.واضاف رئيس الوزراء "هناك مناطق عدة فقيرة وعدد كبير من العاطلين عن العمل. نتفهم جيدا مطالبهم التي اخلت بعمل الوزارات والنشاط الاقتصادي في البلاد"، معلنا تشريع "خلال ايام" الاحزاب السياسية المحظورة في ظل نظام بن علي.واوضح الغنوشي ان هذا القانون الجديد يرمي الى "تحضير انتخابات شفافة ونزيهة تشارك فيها كافة الاحزاب".واعلنت السلطات الانتقالية تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية خلال ستة اشهر من دون تحديد موعد لذلك.واكتمل النصاب الاربعاء في مجلس المستشارين بحضور 86 من اعضائه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل