المحتوى الرئيسى

محتجون يشعلون النار في مبنى محافظة بورسعيد المصرية

02/09 14:06

القاهرة (رويترز) - قال شهود عيان ان محتجين يطالبون بالحصول على مساكن من الحكومة حطموا يوم الاربعاء الواجهة الزجاجية لمبنى ديوان عام محافظة بورسعيد بمصر وأشعلوا فيه النار.وقال شاهد ان المحتجين أشعلوا النار في سيارة المحافظ الحكومية وان قوات الجيش أخلت مبنى ديوان عام المحافظة من العاملين فيه خشية أن تلتهمه النار.وأضاف أن المحتجين توجهوا الى مقر اقامة محافظ بورسعيد وحطموا المراب وأخذوا سيارته الى مبنى ديوان عام المحافظة حيث أشعلوا فيها النار.وتابع أن المحتجين أشعلوا النار في دراجتين ناريتين تابعتين لادارة المرور في المكان.ومضى يقول ان الشرطة ضربت المحتجين بالعصي في باديء الامر لكنها لم تستطع اثناءهم عن استهداف مبنى ديوان عام المحافظة وتركت المكان.ومنذ الخامس والعشرين من يناير كانون الثاني الماضي اندلعت احتجاجات في مصر تطالب بانهاء حكم الرئيس حسني مبارك المستمر منذ ثلاثين عاما.وبعد اشتباكات بين الشرطة والمحتجين استمرت نحو ثلاثة أيام وأسفرت عن مقتل نحو 300 محتج واصابة ألوف اخرين انسحبت الشرطة من المواجهة وعم البلاد انفلات أمني.وامتدت الاحتجاجات المطالبة بانهاء حكم مبارك الى مختلف محافظات مصر. القاهرة (رويترز) - قال شهود عيان ان محتجين يطالبون بالحصول على مساكن من الحكومة حطموا يوم الاربعاء الواجهة الزجاجية لمبنى ديوان عام محافظة بورسعيد بمصر وأشعلوا فيه النار.وقال شاهد ان المحتجين أشعلوا النار في سيارة المحافظ الحكومية وان قوات الجيش أخلت مبنى ديوان عام المحافظة من العاملين فيه خشية أن تلتهمه النار.وأضاف أن المحتجين توجهوا الى مقر اقامة محافظ بورسعيد وحطموا المراب وأخذوا سيارته الى مبنى ديوان عام المحافظة حيث أشعلوا فيها النار.وتابع أن المحتجين أشعلوا النار في دراجتين ناريتين تابعتين لادارة المرور في المكان.ومضى يقول ان الشرطة ضربت المحتجين بالعصي في باديء الامر لكنها لم تستطع اثناءهم عن استهداف مبنى ديوان عام المحافظة وتركت المكان.ومنذ الخامس والعشرين من يناير كانون الثاني الماضي اندلعت احتجاجات في مصر تطالب بانهاء حكم الرئيس حسني مبارك المستمر منذ ثلاثين عاما.وبعد اشتباكات بين الشرطة والمحتجين استمرت نحو ثلاثة أيام وأسفرت عن مقتل نحو 300 محتج واصابة ألوف اخرين انسحبت الشرطة من المواجهة وعم البلاد انفلات أمني.وامتدت الاحتجاجات المطالبة بانهاء حكم مبارك الى مختلف محافظات مصر.القاهرة (رويترز) - قال شهود عيان ان محتجين يطالبون بالحصول على مساكن من الحكومة حطموا يوم الاربعاء الواجهة الزجاجية لمبنى ديوان عام محافظة بورسعيد بمصر وأشعلوا فيه النار.وقال شاهد ان المحتجين أشعلوا النار في سيارة المحافظ الحكومية وان قوات الجيش أخلت مبنى ديوان عام المحافظة من العاملين فيه خشية أن تلتهمه النار.وأضاف أن المحتجين توجهوا الى مقر اقامة محافظ بورسعيد وحطموا المراب وأخذوا سيارته الى مبنى ديوان عام المحافظة حيث أشعلوا فيها النار.وتابع أن المحتجين أشعلوا النار في دراجتين ناريتين تابعتين لادارة المرور في المكان.ومضى يقول ان الشرطة ضربت المحتجين بالعصي في باديء الامر لكنها لم تستطع اثناءهم عن استهداف مبنى ديوان عام المحافظة وتركت المكان.ومنذ الخامس والعشرين من يناير كانون الثاني الماضي اندلعت احتجاجات في مصر تطالب بانهاء حكم الرئيس حسني مبارك المستمر منذ ثلاثين عاما.وبعد اشتباكات بين الشرطة والمحتجين استمرت نحو ثلاثة أيام وأسفرت عن مقتل نحو 300 محتج واصابة ألوف اخرين انسحبت الشرطة من المواجهة وعم البلاد انفلات أمني.وامتدت الاحتجاجات المطالبة بانهاء حكم مبارك الى مختلف محافظات مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل