المحتوى الرئيسى

شركات سياحة أجنبية تثق في عودة الهدوء سريعا إلى مصر

02/09 14:06

فيينا - أ ش أأكد مارتن هافنر مدير شركة "أي تي أي " السياحية - التي تعد أكبر شركة متخصصة في تنظيم الرحلات السياحية إلى مصر أن أيا من سائحي الشركة الذين تواجدوا في مصر خلال الأيام القليلة الماضية لم يتعرض لأي نوع من أنواع المضايقات.وأوضح أن جميع سائحي الشركة الذين قضوا رحلاتهم السياحية على شواطئ البحر الأحمر في مدينة الغردقة أو شرم الشيخ أصروا على استكمالها حتى نهايتها رافضين فكرة العودة المبكرة إلى النمسا وذلك لتأكدهم من عدم تأثر المقاصد السياحية على شواطئ البحر الأحمر.وأفاد هافنر - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط من العاصمة فيينا - أنه سيتوجه بطلب إلى وزارة الخارجية النمساوية لشطب التحذيرات الموجهة للسائحين النمساويين من التوجه إلى مصر، مؤكدا أن المقاصد السياحية على شواطئ البحر الأحمر لم تتأثر بالأحداث الجارية في مصر.وكشف النقاب عن عزم الشركة بدء تسيير أول رحلاتها السياحية على متن الطيران الشارتر مرة أخرى يوم السادس والعشرين من شهر فبراير الحالي إلى المقاصد السياحية الشاطئية بمدينتي الغردقة وشرم الشيخ.في المقابل أكد كفا جي مدير شركة "أورينت بلس" المتخصصة في تنظيم الرحلات السياحية إلى مصر أن السائح النمساوي لديه ثقة كبيرة في عودة الهدوء سريعا إلى مصر.ودلل على ذلك باحتفاظ السائح النمساوي بحجوزات رحلاته السياحية خلال شهر أبريل القادم والذي يتزامن مع إجازة عيد الربيع في النمسا، موضحا أن السائح المهتم بزيارة المقاصد الثقافية والتاريخية ليس لديه بديل للمقاصد السياحية الثقافية المصرية.واشار الى أن السائح الذي يرغب في الاستجمام على شواطئ البحر قد يجد له بديلا آخر في الوقت الراهن، إلا أنه أكد أن الشركة قد استعدت بتقديم عروض مغرية خلال الأيام القليلة القادمة تقنع السائح النمساوي بالتوجه إلى مصر.   اقرأ أيضا:نائب الرئيس المصري يتحدث عن تكاليف الاضطرابات في مصر  اضغط للتكبير مظاهرات بميدان التحرير فيينا - أ ش أأكد مارتن هافنر مدير شركة "أي تي أي " السياحية - التي تعد أكبر شركة متخصصة في تنظيم الرحلات السياحية إلى مصر أن أيا من سائحي الشركة الذين تواجدوا في مصر خلال الأيام القليلة الماضية لم يتعرض لأي نوع من أنواع المضايقات.وأوضح أن جميع سائحي الشركة الذين قضوا رحلاتهم السياحية على شواطئ البحر الأحمر في مدينة الغردقة أو شرم الشيخ أصروا على استكمالها حتى نهايتها رافضين فكرة العودة المبكرة إلى النمسا وذلك لتأكدهم من عدم تأثر المقاصد السياحية على شواطئ البحر الأحمر.وأفاد هافنر - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط من العاصمة فيينا - أنه سيتوجه بطلب إلى وزارة الخارجية النمساوية لشطب التحذيرات الموجهة للسائحين النمساويين من التوجه إلى مصر، مؤكدا أن المقاصد السياحية على شواطئ البحر الأحمر لم تتأثر بالأحداث الجارية في مصر.وكشف النقاب عن عزم الشركة بدء تسيير أول رحلاتها السياحية على متن الطيران الشارتر مرة أخرى يوم السادس والعشرين من شهر فبراير الحالي إلى المقاصد السياحية الشاطئية بمدينتي الغردقة وشرم الشيخ.في المقابل أكد كفا جي مدير شركة "أورينت بلس" المتخصصة في تنظيم الرحلات السياحية إلى مصر أن السائح النمساوي لديه ثقة كبيرة في عودة الهدوء سريعا إلى مصر.ودلل على ذلك باحتفاظ السائح النمساوي بحجوزات رحلاته السياحية خلال شهر أبريل القادم والذي يتزامن مع إجازة عيد الربيع في النمسا، موضحا أن السائح المهتم بزيارة المقاصد الثقافية والتاريخية ليس لديه بديل للمقاصد السياحية الثقافية المصرية.واشار الى أن السائح الذي يرغب في الاستجمام على شواطئ البحر قد يجد له بديلا آخر في الوقت الراهن، إلا أنه أكد أن الشركة قد استعدت بتقديم عروض مغرية خلال الأيام القليلة القادمة تقنع السائح النمساوي بالتوجه إلى مصر.   اقرأ أيضا:نائب الرئيس المصري يتحدث عن تكاليف الاضطرابات في مصر فيينا - أ ش أأكد مارتن هافنر مدير شركة "أي تي أي " السياحية - التي تعد أكبر شركة متخصصة في تنظيم الرحلات السياحية إلى مصر أن أيا من سائحي الشركة الذين تواجدوا في مصر خلال الأيام القليلة الماضية لم يتعرض لأي نوع من أنواع المضايقات.وأوضح أن جميع سائحي الشركة الذين قضوا رحلاتهم السياحية على شواطئ البحر الأحمر في مدينة الغردقة أو شرم الشيخ أصروا على استكمالها حتى نهايتها رافضين فكرة العودة المبكرة إلى النمسا وذلك لتأكدهم من عدم تأثر المقاصد السياحية على شواطئ البحر الأحمر.وأفاد هافنر - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط من العاصمة فيينا - أنه سيتوجه بطلب إلى وزارة الخارجية النمساوية لشطب التحذيرات الموجهة للسائحين النمساويين من التوجه إلى مصر، مؤكدا أن المقاصد السياحية على شواطئ البحر الأحمر لم تتأثر بالأحداث الجارية في مصر.وكشف النقاب عن عزم الشركة بدء تسيير أول رحلاتها السياحية على متن الطيران الشارتر مرة أخرى يوم السادس والعشرين من شهر فبراير الحالي إلى المقاصد السياحية الشاطئية بمدينتي الغردقة وشرم الشيخ.في المقابل أكد كفا جي مدير شركة "أورينت بلس" المتخصصة في تنظيم الرحلات السياحية إلى مصر أن السائح النمساوي لديه ثقة كبيرة في عودة الهدوء سريعا إلى مصر.ودلل على ذلك باحتفاظ السائح النمساوي بحجوزات رحلاته السياحية خلال شهر أبريل القادم والذي يتزامن مع إجازة عيد الربيع في النمسا، موضحا أن السائح المهتم بزيارة المقاصد الثقافية والتاريخية ليس لديه بديل للمقاصد السياحية الثقافية المصرية.واشار الى أن السائح الذي يرغب في الاستجمام على شواطئ البحر قد يجد له بديلا آخر في الوقت الراهن، إلا أنه أكد أن الشركة قد استعدت بتقديم عروض مغرية خلال الأيام القليلة القادمة تقنع السائح النمساوي بالتوجه إلى مصر.   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل