المحتوى الرئيسى

نتانياهو ينوي اتخاذ تدابير تفاديا لاضراب عام احتجاجا على غلاء المعيشة

02/09 13:14

القدس (ا ف ب) - يبدأ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء مشاورات عاجلة لوقف مجموعة تدابير بهدف تفادي اضراب عام بعد زيادة كبيرة في اسعار السلع الاساسية.واستدعى نتانياهو لهذا الغرض الشركاء الاجتماعيين الرئيسيين لا سيما عوفر عيني امين عام اتحاد النقابات الاسرائيلية "الهستدروت"، وممثل ارباب العمل شراغا بروش، ورئيس اتحاد المجالس المحلية شلومو بوحبوط، بحسب ما افادت رئاسة مجلس الوزراء في القدس.ونقل وزير المال يوفال شتاينيتز الذي كان يفترض ان يشارك في الاجتماع، الى المستشفى الاربعاء اثر اصابته بوعكة صحية وسيبقى تحت المراقبة ل24 ساعة على الاقل.وصرح عيني للاذاعة الاسرائيلية العامة ان "قسما كبيرا من الرأي العام الاسرائيلي يرى ان الكيل قد طفح وعلى رئيس الوزراء تصحيح الاوضاع".وهو يشير بذلك الى الزيادات الكبيرة في الاسعار التي سجلت في الاشهر الاخيرة وخصوصا الخبز (10%) والبنزين (13%) والماء (134%) والمسكن والنقل وزيادة كبيرة في الضرائب والضريبة غير المباشرة.وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء ان نتانياهو سيعلن مساء الاربعاء سلسلة تدابير لتهدئة سخط الرأي العام.وحذر ممثلون عن حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتانياهو من استياء قد يطال الطبقات المتوسطة والفقيرة التي تنتخبه عادة.وقال رئيس اللجنة البرلمانية للمال موشي غافني من حزب "يهودية التوراة" الديني المتشدد انه "لا يمكننا العيش مع كل هذه الزيادات وهناك خطر ثورة اجتماعية".واعرب حاكم البنك المركزي ستانلي فيشر عن معارضته ل"تدابير شعبوية" محتملة.وقال "علينا الحفاظ على اطار الموازنة. لا يمكننا انفاق المال نظرا الى الاوضاع التي تحيط بنا" في اشارة الى الانتفاضة الشعبية التي تشهدها مصر منذ 25 كانون الثاني/يناير. اضغط للتكبير رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في احدى قاعات الكنيست الاثنين 7 شباط/فبراير القدس (ا ف ب) - يبدأ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء مشاورات عاجلة لوقف مجموعة تدابير بهدف تفادي اضراب عام بعد زيادة كبيرة في اسعار السلع الاساسية.واستدعى نتانياهو لهذا الغرض الشركاء الاجتماعيين الرئيسيين لا سيما عوفر عيني امين عام اتحاد النقابات الاسرائيلية "الهستدروت"، وممثل ارباب العمل شراغا بروش، ورئيس اتحاد المجالس المحلية شلومو بوحبوط، بحسب ما افادت رئاسة مجلس الوزراء في القدس.ونقل وزير المال يوفال شتاينيتز الذي كان يفترض ان يشارك في الاجتماع، الى المستشفى الاربعاء اثر اصابته بوعكة صحية وسيبقى تحت المراقبة ل24 ساعة على الاقل.وصرح عيني للاذاعة الاسرائيلية العامة ان "قسما كبيرا من الرأي العام الاسرائيلي يرى ان الكيل قد طفح وعلى رئيس الوزراء تصحيح الاوضاع".وهو يشير بذلك الى الزيادات الكبيرة في الاسعار التي سجلت في الاشهر الاخيرة وخصوصا الخبز (10%) والبنزين (13%) والماء (134%) والمسكن والنقل وزيادة كبيرة في الضرائب والضريبة غير المباشرة.وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء ان نتانياهو سيعلن مساء الاربعاء سلسلة تدابير لتهدئة سخط الرأي العام.وحذر ممثلون عن حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتانياهو من استياء قد يطال الطبقات المتوسطة والفقيرة التي تنتخبه عادة.وقال رئيس اللجنة البرلمانية للمال موشي غافني من حزب "يهودية التوراة" الديني المتشدد انه "لا يمكننا العيش مع كل هذه الزيادات وهناك خطر ثورة اجتماعية".واعرب حاكم البنك المركزي ستانلي فيشر عن معارضته ل"تدابير شعبوية" محتملة.وقال "علينا الحفاظ على اطار الموازنة. لا يمكننا انفاق المال نظرا الى الاوضاع التي تحيط بنا" في اشارة الى الانتفاضة الشعبية التي تشهدها مصر منذ 25 كانون الثاني/يناير.القدس (ا ف ب) - يبدأ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء مشاورات عاجلة لوقف مجموعة تدابير بهدف تفادي اضراب عام بعد زيادة كبيرة في اسعار السلع الاساسية.واستدعى نتانياهو لهذا الغرض الشركاء الاجتماعيين الرئيسيين لا سيما عوفر عيني امين عام اتحاد النقابات الاسرائيلية "الهستدروت"، وممثل ارباب العمل شراغا بروش، ورئيس اتحاد المجالس المحلية شلومو بوحبوط، بحسب ما افادت رئاسة مجلس الوزراء في القدس.ونقل وزير المال يوفال شتاينيتز الذي كان يفترض ان يشارك في الاجتماع، الى المستشفى الاربعاء اثر اصابته بوعكة صحية وسيبقى تحت المراقبة ل24 ساعة على الاقل.وصرح عيني للاذاعة الاسرائيلية العامة ان "قسما كبيرا من الرأي العام الاسرائيلي يرى ان الكيل قد طفح وعلى رئيس الوزراء تصحيح الاوضاع".وهو يشير بذلك الى الزيادات الكبيرة في الاسعار التي سجلت في الاشهر الاخيرة وخصوصا الخبز (10%) والبنزين (13%) والماء (134%) والمسكن والنقل وزيادة كبيرة في الضرائب والضريبة غير المباشرة.وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء ان نتانياهو سيعلن مساء الاربعاء سلسلة تدابير لتهدئة سخط الرأي العام.وحذر ممثلون عن حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتانياهو من استياء قد يطال الطبقات المتوسطة والفقيرة التي تنتخبه عادة.وقال رئيس اللجنة البرلمانية للمال موشي غافني من حزب "يهودية التوراة" الديني المتشدد انه "لا يمكننا العيش مع كل هذه الزيادات وهناك خطر ثورة اجتماعية".واعرب حاكم البنك المركزي ستانلي فيشر عن معارضته ل"تدابير شعبوية" محتملة.وقال "علينا الحفاظ على اطار الموازنة. لا يمكننا انفاق المال نظرا الى الاوضاع التي تحيط بنا" في اشارة الى الانتفاضة الشعبية التي تشهدها مصر منذ 25 كانون الثاني/يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل