المحتوى الرئيسى

الزمالك والإسماعيلي لا يمانعان في إقامة الدوريبدون جمهور.. والأهلي يرفض بشدة!

02/09 17:16

رحب الجهاز الفنى لنادى الزمالك بقيادة حسام حسن بفكرة إقامة بطولة الدوري بدون جمهور، حيث قال طارق سليمان المدرب العام للفريق الأبيض أن الجهاز الفنى لا يمانع فى إقامة المباريات بدون جماهير بسبب الأحداث الراهنة      التى تعيشها البلاد فى ذلك الوقت.وقال سليمان : الفريق يواصل تدريباته فى الفترة الحالية دون راحة، وذلك من أجل أن يكون لاعبى الفريق جاهزين لخوض لقاءات الدورى عقب استئناف البطولة فى الفترة القادمة. وزضاف : الزمالك يحرص على عدم إثارة أزمات ، ولذلك وافق الجهاز الفنى على ذلك الطلب حيث أننا لانريد أن نضع لجنة المسابقات بالإتحاد المصرى فى موقف حرج . ومن جانبه أكد المهندس نصر أبو الحسن رئيس النادي الإسماعيلي إن إدارة ناديه تقبل استئناف مباريات الدوري في الفترة المقبلة بدون جمهور. وقال أن هذا الأمر وجدناه هو المتاح في الفترة الحالية لضمان انتظام المسابقة في ظل الظروف التي تمر بها مصر والتي يحتاج فيها توافر الأمن لكل أفراد الشعب والتعامل قدر الإمكان مع الظرف الذي تمر بها البلاد. وأضاف أبو الحسن أن الأندية في حاجه لانتظام المسابقة وذلك لأن لها عقود رعاية والكثير من الالتزامات والحقوق للاعبين وغيرهم وكلها أمور سوف تصبح صعبه فى حالة استمرار توقف مسابقه الدوري. كما قال الهولندى مارك فوتا المدير الفنى للإسماعيلى أنه لابد أن تعود الحياة الرياضية فى مصر الى طبيعتها ولابد من إستئناف مباريات الدورى العام خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال فوتا : أتمنى إقامة المباريات بجمهور وإذا كان الحل فى لعب المباريات بدون جمهور فلا مانع لدينا، وأضاف: لابد أن تعود الحياة الى طبيعتها من جديد وتستأنف مباريات الدورى العام ولابد أن تعود المباريات بأقصى سرعة سواء بمشجعين أو بغير مشجعين. وأضاف : بالطبع من الأفضل أن تكون المباريات بجمهور لأن ذلك يعطى دفع معنوية قوية للاعبين ولكن إذا رفض الأمن فلا مانع من لعب المباريات بدون جمهور. ومن جهته رفض مسئولى النادى الأهلى الإقتراح المقدم من حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة على إقامة مباريات الدورى العام بدون جمهور القلعة الحمراء. ورفضت إدارة القلعة الحمراء برئاسة حسن حمدى مناقشة منع الجماهير من حضور اللقاءات للفريق عقب عودة ماراثون الدورى من جديد. وعلى الرغم من موقف الأهلي الرافض لخوض المتبقي من مباريات الدوري المصري بدون جمهور، على خلفية الأحداث المصاحبة لثورة 25 يناير المطالبة بالحريات السياسية والإصلاحات الدستورية والعدالة الإجتماعية، والتي خلفت خللاً أمنياً كبيراً يستحيل معه إقامة اللقاءات وسط تجمعات جماهيرية كبيرة، إلا أنه لن يمانع في نهاية الأمر إذا تأكد من أنه الحل الوحيد المتاح للخروج من المأزق، و ذلك بسبب الخسائر المادية التي سيتعرض لها حال إلغاء البطولة ستكون ضخمة جداً، وستزيد من أزماته المالية في المستقبل القريب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل