المحتوى الرئيسى

مصراوي يكتشف ''الأجندات الخارجية'' بين متظاهري التحرير

02/09 12:46

كتب - محمد أبوضيف :الخيانة.. العمالة.. الأجندات الخارجية كلها مصطلحات استخدمها الإعلام الرسمي بصورة مستمرة تعبيراً عن أهداف متظاهري ميدان التحرير وثورة 25 يناير.. للتلميح عن ما وراء الثورة من أهداف خارجية لدول تستهدف الرخاء والاستقرار والأمان المصري وتهدف إلي اشاعة الفوضى بالمجتمع .وفي محاولة للوصول إلى الحقيقة تبين أن ما أذاعه الإعلام الرسمي يستند إلي دلائل حقيقية ومن أرض الواقع ومن مسرح الأحداث ''ميدان التحرير''.. أو كما يطلق عليه المتظاهرون ''ميدان الشهداء''... وعلى أحد الأرصفة يجلس بائع الأجندات الخارجية.''50 يورو'' هو الثمن الحقيقي للأجندة الخارجية التي يعرضها البائع لمتظاهري الميدان.. حيث جميع أنواع الأجندات المطروحة في الأسواق متوافرة سواء الأجندة الايرانية أو الأمريكية والإسرائيلية ولم تخلو أيضا التشكيلة من أجندة الإخوان بجانب الاجندات المجهولة وهي التي يضع حولها المشتري العديد من علامات الاستفهام.يعلو صوت البائع مردداً ''قرب يا خاين قرب يا عميل يوجد جميع أنواع الأجندات''.. ''اجندات خارجية وداخلية للبيع من جميع الأنواع''، ''قرب يا جدع أجندات الخونة أجندات العُملة''.وكان عمر سليمان، نائب الرئيس المصري، قد وجه تحذيراً إلى المعتصمين بميدان التحرير في أحد تصريحاته معتبراً أنه تم تنفيذ كل مطالبهم واستمرارهم في الاعتصام سيعني أنهم ينفذون ''أجندات خارجية''.اقرأ أيضا:بالفيديو.. معتصمو التحرير يقيمون حلقة ''زار'' لـ''صرف'' النظام اضغط للتكبير متظاهرو التحرير يسخرون من مصطلحات الإعلام الرسمي - مصراوي كتب - محمد أبوضيف :الخيانة.. العمالة.. الأجندات الخارجية كلها مصطلحات استخدمها الإعلام الرسمي بصورة مستمرة تعبيراً عن أهداف متظاهري ميدان التحرير وثورة 25 يناير.. للتلميح عن ما وراء الثورة من أهداف خارجية لدول تستهدف الرخاء والاستقرار والأمان المصري وتهدف إلي اشاعة الفوضى بالمجتمع .وفي محاولة للوصول إلى الحقيقة تبين أن ما أذاعه الإعلام الرسمي يستند إلي دلائل حقيقية ومن أرض الواقع ومن مسرح الأحداث ''ميدان التحرير''.. أو كما يطلق عليه المتظاهرون ''ميدان الشهداء''... وعلى أحد الأرصفة يجلس بائع الأجندات الخارجية.''50 يورو'' هو الثمن الحقيقي للأجندة الخارجية التي يعرضها البائع لمتظاهري الميدان.. حيث جميع أنواع الأجندات المطروحة في الأسواق متوافرة سواء الأجندة الايرانية أو الأمريكية والإسرائيلية ولم تخلو أيضا التشكيلة من أجندة الإخوان بجانب الاجندات المجهولة وهي التي يضع حولها المشتري العديد من علامات الاستفهام.يعلو صوت البائع مردداً ''قرب يا خاين قرب يا عميل يوجد جميع أنواع الأجندات''.. ''اجندات خارجية وداخلية للبيع من جميع الأنواع''، ''قرب يا جدع أجندات الخونة أجندات العُملة''.وكان عمر سليمان، نائب الرئيس المصري، قد وجه تحذيراً إلى المعتصمين بميدان التحرير في أحد تصريحاته معتبراً أنه تم تنفيذ كل مطالبهم واستمرارهم في الاعتصام سيعني أنهم ينفذون ''أجندات خارجية''.اقرأ أيضا:بالفيديو.. معتصمو التحرير يقيمون حلقة ''زار'' لـ''صرف'' النظامكتب - محمد أبوضيف :الخيانة.. العمالة.. الأجندات الخارجية كلها مصطلحات استخدمها الإعلام الرسمي بصورة مستمرة تعبيراً عن أهداف متظاهري ميدان التحرير وثورة 25 يناير.. للتلميح عن ما وراء الثورة من أهداف خارجية لدول تستهدف الرخاء والاستقرار والأمان المصري وتهدف إلي اشاعة الفوضى بالمجتمع .وفي محاولة للوصول إلى الحقيقة تبين أن ما أذاعه الإعلام الرسمي يستند إلي دلائل حقيقية ومن أرض الواقع ومن مسرح الأحداث ''ميدان التحرير''.. أو كما يطلق عليه المتظاهرون ''ميدان الشهداء''... وعلى أحد الأرصفة يجلس بائع الأجندات الخارجية.''50 يورو'' هو الثمن الحقيقي للأجندة الخارجية التي يعرضها البائع لمتظاهري الميدان.. حيث جميع أنواع الأجندات المطروحة في الأسواق متوافرة سواء الأجندة الايرانية أو الأمريكية والإسرائيلية ولم تخلو أيضا التشكيلة من أجندة الإخوان بجانب الاجندات المجهولة وهي التي يضع حولها المشتري العديد من علامات الاستفهام.يعلو صوت البائع مردداً ''قرب يا خاين قرب يا عميل يوجد جميع أنواع الأجندات''.. ''اجندات خارجية وداخلية للبيع من جميع الأنواع''، ''قرب يا جدع أجندات الخونة أجندات العُملة''.وكان عمر سليمان، نائب الرئيس المصري، قد وجه تحذيراً إلى المعتصمين بميدان التحرير في أحد تصريحاته معتبراً أنه تم تنفيذ كل مطالبهم واستمرارهم في الاعتصام سيعني أنهم ينفذون ''أجندات خارجية''.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل