المحتوى الرئيسى

مقتل وزير بحكومة جنوب السودان في جوبا رميا بالرصاص

02/09 22:50

جوبا (السودان) (رويترز) - قال مسؤولون ان وزيرا في حكومة جنوب السودان قتل رميا بالرصاص داخل مبنى وزارته يوم الاربعاء بعد يومين من اعلان نتائج استفتاء أكدت أن الجنوب سينفصل عن الشمال.وأكدت النتائج النهائية للاستفتاء على الانفصال يوم الاثنين أن الجنوب سيصبح أحدث دولة في العالم في التاسع من يوليو تموز. وخاض الجنوب حربا أهلية مع الشمال استمرت أكثر من 20 عاما وانتهت بابرام اتفاق سلام قبل ست سنوات.وقال فيليب أجوير المتحدث باسم جيش الجنوب ان جيمي ليمي وزير التنمية الريفية والتعاون قتل في مكتبه في وسط جوبا عاصمة الجنوب. "كما قتل (المهاجم) حارسا على باب الوزارة."وذكر قيير شوانق ألونق وزير الداخلية في حكومة الجنوب أن القاتل صهر الوزير. وقال "نريد أن نوضح بجلاء كامل أنه لا يوجد أي دافع سياسي.. انها مسألة عائلية.. لقد قتله صهره."وذكر المسؤولان أن المهاجم رهن الاعتقال حاليا.وقال ألونق "من المؤسف أنه لم يمر سوى يومين على اعلان نتائج الاستفتاء التي وضعت الجنوب على قائمة الدول المستقلة في العالم."وقال مصدر حكومي ان القاتل كان يعمل سائقا في الوزارة لكنه أقيل وكان يعتقد أن له بعض المال المستحق.وقال مسؤولون ان ليمي كان عضوا سابقا في حزب المؤتمر الوطني المهيمن في الشمال وانشق ثم انضم الى الحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحزب الحاكم في الجنوب قبل انتخابات أجريت في ابريل نيسان عام 2010.وأبعدت قوات الامن مئات المواطنين الذين تجمعوا في مكان الحادث في المنطقة المحيطة بالوزارة. وكانت هناك سيارة حكومية هشمت نافذتها متوقفة داخل مجمع الوزارة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل