المحتوى الرئيسى

استقرار الجنيه وعودة البنوك لمواعيدها

02/09 12:10

القاهرة- وكالات: استقر سعر الجنيه في بداية تعاملات اليوم الأربعاء بعد تدخل البنك المركزي أمس، مما أدى لرفع سعره أكثر من واحد بالمائة، وسبب خسائر كبيرة للمضاربين. وجرى تداول الجنيه عند 5.878 جنيه للدولار مقارنة مع 5.876 جنيه أمس الثلاثاء. وقال متعاملون إن السوق انطلقت ببطء اليوم مع إحجام المستثمرين بعدما أدى تدخل البنك المركزي إلى رفع الجنيه بنسبة 1.4 بالمائة وهو ما أضر كثيرا من اللاعبين. وقال متعامل في بنك في القاهرة "الحجم ضئيل جدا والمبالغ ضئيلة جدا.. أعتقد أن البنوك تتوخى الحذر إلى أن يبدأ النشاط الحقيقي." وقال متعامل في بنك آخر "لا يزال الناس خائفين قليلا." وذكر متعاملون أن تدخل المركزي يهدف إلى ردع المضاربين وفي الوقت نفسه استعادة الثقة قبل إعادة فتح البورصة الأسبوع المقبل. وقد يلعب مصير الجنيه دورا كبيرا في تحديد مدى خسارة الأسهم بسبب الأزمة. وقدر المتعامل حجم التدخل "بما لا يقل عن مليار دولار ولا يزيد على 1.6 مليار دولار"، وأضاف "هذا سيجعل الناس يفكرون مليا قبل تكوين مراكز بالدولار." من ناحية أخرى أعلن البنك المركزي عودة البنوك لمواعيد العمل الرسمية المعتادة بفروعها المفتوحة حاليا اعتبارا من غد الخميس. وقال البنك في بيان إنه تقرر "عودة فروع البنوك المفتوحة حاليا، لمواعيد عملها الرسمية، اعتبارا من يوم الخميس." وأضاف أن البنوك ستنشر عناوين الفروع المفتوحة بالصحف ومواقعها الإلكترونية. ووفقا للبيان يبلغ عدد فروع البنوك المفتوحة حاليا 723 فرعا.       اذا اعجبك محتوى المقال يمكنك مشاركته عبر         التعليقات (0) الإسم البريد الإلكتروني العنوان التعليق أضف تعليق برجى تفعيل الجافا سكريبت للإرسال التعليق jc_loadUserInfo();

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل