المحتوى الرئيسى

 عمرو سلامة يوجه رسالة "مواطن نفسه يرجع شغله" للرئيس مبارك

02/09 11:39

"أنا إسمي عمرو سلامة، أنا مخرج مصري، أنا شاب نزل يوم خمسة وعشرين يناير، أنا شاب اتضربت واتزنقت جوا مدخل عمارة وقفل عليا الظابط وأمر عساكره يموتوني لحد ما مشي فعساكره هربوني" بهذه الكلمات عرف المخرج عمرو سلامة نفسه في الرسالة التي وجهها للرئيس حسني مبارك. نشر موقع "الدستور الأصلي" مقالا للمخرج عمرو سلامة وجه فيه رسالة للرئيس محمد حسني مبارك من عشرة نقاط، قال فيه: "أقسم لك بالله العظيم، إن خرج الرئيس وقال خطاب التنحي، سيتعاطف معه الجميع، وسيكرمونه أحسن تكريم في التاريخ، وسيبكون، حتى لو كان تنحي مستترا، كمثل أن يفوض كل سلطاته للنائب، أو بسبب أعباء صحية مثلا". وأكد سلامة أن كل محاولات الإعلام للتضليل، و لتكبير حجم مظاهرات مبارك وتقليص حجم المظاهرات الغاصبة، هي محاولات مستفزة للناس، وتجعلهم ينزلون أكثر ويعتصمون أكثر. وبالرغم من بعض الضغوط من بعض الناس الذين صدقون القنوات الحكومية، لتمنيهم لرجوع الاستقرار، و ضغوطهم على الشباب أن يتركون مواقعهم، لن يتراجع الشباب مهما حدث، هذا الشباب دفع الثمن مقدما، مات منهم من مات، أصيب من أصيب، استثمر كل منهم وقته ومجهوده، خاطر كل منهم بحياته، نزل من بيته لا يدري إن كان سيرجع لعائلته أم لا، ولن يرجعون بيوتهم بدون أن يأخذوا ثمن ما دفعوه. في النهاية، أنا استسمح سيادة الرئيس مبارك، أن ينقذ الوضع، وينقذ الوضع الراهن، وأن الفوضى ستقل إن تنحى بشكل مشرف ولن تزيده، بل بالعكس ستجعل شعب مصر كله يتعاطف معه ويسامحه، وسيتفنن البعض كرسمه كبطل قومي أنقذ الموقف. وأنهى سلامة مقالة بكلمات: إمضاء... مواطن مصري نفسه يرجع لشغله و حياته الطبيعية. يذكر أن عمرو سلامه كان قد انتهى مؤخرا من تصوير فيلمه الجديد "أسماء" الفيلم تأليف وإخراج عمرو سلامة ويشارك في بطولته هند صبري وماجد الكدواني وسيد رجب وأحمد كمال، وتدور أحداثه حول فتاة ريفية تنتقل مع والداها من المحافظة التي تعيش فيها إلى القاهرة بعد تعرضها لأزمة كبيرة. وكان آخر أعماله فيلم "زي النهاردة" وكان من تأليفه وإخراجه وبطولة بسمة وأحمد الفيشاوي وآسر ياسين، وتم عرضه عام 2008.شاهد لقاءً للمخرج عمرو سلامة مع شباب جامعة "عين شمس"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل