المحتوى الرئيسى
alaan TV

 بالصور والفيديو: حفل "ميكروفون للإسكندرية" في حب مصر بساقية "الصاوي"

02/09 11:39

أقام أسرة فيلم ميكروفون غنائيا كبيرا بساقية الصاوي تحت اسم "ميكروفون للإسكندرية". جاء في بيان من المسئول الإعلامي لفيلم "ميكروفون": منذ اليوم الثاني لحادثة الإسكندرية وأسرة فيلم "ميكروفون" تحاول جاهدة أن تواسي أهالي الضحايا والمصابين في هذا الحادث الأليم، الذي تسبب في ألم كبير لكل المصريين، إلى أن أقاموا الإثنين 10 يناير المبادرة الأولى من خلال حفل "ميكروفون للإسكندرية"، الذي أقيم في ساقية الصاوي. تواجدت أسرة الفيلم، من أبطال وفرق موسيقية، وغيرهم من الفرق التي أرادات أن تشارك بأصواتها في التضامن مع المصابين والجرحى وأهالي الضحايا منذ الساعة الواحدة ظهرا بالساقية، لتنسيق وترتيب كل ما يخص الحفل من هندسة صوتية وتعليق البوسترات، بالإضافة إلى تجهيز المكان بالكامل. وكان من بين التحضيرات التي قامت بها أسرة الفيلم، تصميم "تي شيرتات" عليها شعار الحملة "ميكروفون للاسكندرية"، وتم بيعها للجمهور وخصص العائد المادي منها بالإضافة للتبرعات لصالح ضحايا الحادث، ارتدى فريق العمل بالكامل هذا التي شيرت قبل أن يبدأ الحفل، الذي تجاوز عدد حضوره 1500 شخص بمسرح النهر بالساقية، بالإضافة إلى الجمهور الذي لم يتمكن من حضور الحفل وكان واقفا في الخارج، يستمع إلى ما يحدث بالحفل ومئات من الإعلاميين. بدأ الحفل الفني الذي أقامه صناع فيلم "ميكروفون" من أجل التضامن مع شهداء ومصابي كنيسة "القديسين" بالإسكندرية، بكلمة للفنان خالد أبو النجا نعى فيها الضحايا وتحدث عن أهمية التضامن من أجل وحدة الوطن، قبل أن يطالب الحضور بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء، مستعرضاً صورهم على المسرح. ثم انطلقت الحفلة بأغنية لفريق "مسار إجباري" الذين حرصوا على استضافة النجم هاني عادل أحد أبطال الفيلم ليشاركهم الغناء على المسرح، قبل أن يستضيفوا المطرب علي الهلباوي، الذي غنى أغنية جديدة لم يتضمنها الفيلم عن التضامن بين المسلمين والمسيحين في مصر، وبمجرد انتهائه منها طالبه الجمهور بإعادتها لتفاعلهم الشديد معها وهو ماحدث قبل أن يختم فقرته بأداء أغنية "مرسالي" التي غناها في الفيلم ولاقت نجاحاً كبيراً. بعد ذلك اعتلت الفنانة علا رشدي خشبة المسرح بعد أن ظهرت عليها أثار الحمل وألقت كلمة تمنت فيها أن يولد وليدها القادم في دنيا أكثر تضامناً وأمنا، لينطلق بعدها فريق "واي كرو" في أداء ثلاث أغان تفاعل معها جمهور الحاضرين. بعدها ألقت الفنانة هنا شيحة بكلمة حرصت فيها على تأكيد وحدة مصر، ليقوم بعدها فريق "صوت في الزحمة" بأداء العديد من الأغنيات منها أغنية "زار" التي حياها الجمهور طويلاً، بعد ذلك حرص الفنان خالد أبو النجا على تقديم فريق جديد لم يشارك في الفيلم ولكنه يشارك في الحفل التضامني حباً في مصر وهو فريق "بازل".كلمة هنا شيحة ثم ألقت الفنانة بسمة كلمة أكدت فيها أنها لم تحضر كلمة مسبقة ولكنها تشعر بكم هائل من الغضب والاختناق من أجل الحادث وتمنت أن يسود الحب في مصر. وبعد أن أنهت فرقة "بازل" أغانيها قدم خالد والدة الشهيد خالد سعيد التي ألقت كلمتها وتلقت تحية واسعة وعريضة من جمهور الحضور، بعد ذلك قدم خالد أبو النجا المطرب الشاب شادي الجرف والذي غني أغنية غناها في الفيلم منفردا، ليتبعه تقديم المخرج الكبير يسري نصر الله على خشبة المسرح ليهتف بتمنياته أن تعود قيمة الإنسان المصري ويعود الوئام. بعدها قدم خالد أبو النجا فرقة "أنا مصري" لتغني أغنيتين، ليصعد بعدها المخرج أحمد عبد الله ليلقي بكلمة شديدة الذكاء حازت على إعجاب كل الحضور حيث قال: "لفت انتباهي عند دخولي ساقية الصاوي يافطة تشير إلى حملة لمنع التدخين، وبما إني غير مدخن فأنا متعاطف تماماً مع الحملة، لكن ما أثار استغرابي هو أننا في مصر لانفرق بين مدخن وغير مدخن، وأبداً لم نسأل أحد لحظة التعارف إن كان مدخناً أم لا، فمصر قادرة دائماً على استيعاب المدخن والغير مدخن، كما لم يحدث يوماً في شبرا مثلا إن تساءل غير مدخن عن عدد الولاعات التي يخفيها المدخن تحت فراشه، ليس هناك في مصر من يفرق بين مدخن وغير مدخن، وانهال الجمهور بالتصفيق للمخرج الشاب. واختتم الحفل فريق "وسط البلد" بأداء مجموعة من أغنياتهم منها الجديد ومنها ما تم غناؤه في حفلات سابقة، ليصعد كل المشاركون على المسرح ليغنوا معاُ أغنية الراحل سيد درويش "أهو ده اللي صار"، ثم يختتم الحفل بالنشيد الوطني بصوت الحضور "بلادي بلادي".شاهد فريق وسط البلد يغنون "أهو ده اللي صار" في الحفلشاهد خالد أبو النجا والمشاركين بالحفل والحضور يغنّون "بلادي بلادي"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل