المحتوى الرئيسى

باركليز مصر يزيد عدد الفروع العاملة الى 13 فرع وتيسيرات بجدولة المستحقات المتأخرة

02/09 09:43

القاهرة - صرح خالد الجبالي- العضو المنتدب لبنك باركليز مصر أنه إعمالاً لقرارات وتوجيهات البنك المركزي المصري بخصوص مواصلة عمل القطاع المصرفي إعتباراً من يوم الأحد الموافق 6 فبراير 2011، فقد بدا البنك بالفعل في استئناف اعماله من خلال خطة غير اعتيادية وضعت خصيصاً بالتنسيق مع البنك المركزي وجهات الأمن المعنية لخدمة العملاء من الأفراد والمؤسسات خلال الأيام الأولى من قرار مواصلة العمل المصرفي بمصر.وبناءً عليه، بدا البنك نشاطه خلال الثلاثة ايام الاولى من الاسبوع بسبعة فروع بالقاهرة الكبرى والاسكندرية زاد عددها مع تزايد استقرار الحالة الأمنية وثقة البنك المركزي المصري في قدرتنا على تسيير العمل بكفاءة لتصل الى ثلاثة عشر فرعاً لخدمة محافظات اخرى وهي المنصورة والغردقة وبورسعيد ويرجع ذلك الى الاداء المتميز الذي قمنا به منذ بداية الاسبوع وحتى الثلاثاء الماضي.اما اعتباراً من يوم الأربعاء التاسع من فبراير فسنعمل من خلال ثلاثة عشر فرعاً مع تمديد ساعات العمل لتصبح من الثامنة والنصف صباحاً وحتى الثانية والنصف ظهراً بدلاً من العاشرة صباحاً الى الواحدة والنصف ظهراً والفروع هي المعادي شارع 9، وسيتي ستارز ومحي الدين ابو العز والقطامية والزمالك والهرم وسوريا ووأحمد فخري بالقاهرة وفرعي رشدي ولوران بالأسكندرية وفرع في كل من المنصورة وبورسعيد والغردقة هذا الى جانب 93 ماكينة صراف الي تعمل بكفاءة وينوي البنك زيادة الفروع قريباً مع وضع أولوية للتوزيع الجغرافي المتزن للعملاء.وأضاف الجبالي: "أن بنك باركليز مصر حريص على موافاة عملائه من الأفراد والشركات بكافة التطورات فيما يتعلق بالخدمات والفروع المتاحة فور حدوثها واستقبال كافة استفساراتهم من خلال مركز الاتصال الذي ستمتد ساعات العمل به ايضاً من الثامنة صباحاً وحتى السادسة مساءً من السبت الى الخميس اذ كان يعمل منذ الأربعاء الماضي من العاشرة صباحاً وحتى الثالثة مساءً".وأعلنت إدارة البنك عن عدة تدابير قامت بتطبيقها تيسيراً على العملاء في ظل الظروف الطارئة التي تمر بها البلاد حالياً حيث قررت الغاء كافة المصاريف الادارية التي تحتسب على السحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي التابعة للبنوك الاخرى من خلال شبكة الربط 123 حتى نهاية الاسبوع الاول من معاودة العمل المصرفي ، كما سيتم رد جميع غرامات التأخير التي تم احتسابها على اقساط بطاقات الائتمان والقروض بجميع أنواعها خلال فترة إغلاق البنوك.ولمزيد من التسهيلات قام البنك بتوجيه عناية العملاء الحاليين الى امكانية القيام بالعديد من الخدمات البنكية من خلال ممثلي خدمة العملاء بمركز الاتصال حيث تم اضافة بعض الخدمات لتنفيذها فور التاكد من هوية العميل عن طريق التليفون. ويأتي ذلك للتخفيف من عبء زيارة الفروع في اوقات الذروة وهذه الخدمات هي: التحويلات بين الحسابات الداخلية وسداد المبالغ المستحقة على بطاقات الائتمان او القروض عن طريق الخصم من حساب العميل حسب الرغبة وفتح حسابات فرعية للعملاء الحاليين وربط وتجديد الودائع وطلبات اصدار الشيكات البنكية وشراء وبيع العملات من الحسابات وجاري الاعداد الى برامج اخرى من شانها التيسير على العملاء ورفع الأعباء المادية عنهم خلال الفترة الراهنة. وأكد باركليز أن جميع العاملين بخير صحة وسلامة وكذلك كافة الفروع والمقار والمباني الادارية التابعة للبنك بالقاهرة وغيرها من المحافظات.وأخيرا جدد الجبالي ثقة بنك باركليز مصر في قدرة القطاع المصرفي على تجاوز مثل هذه الأزمات الطارئة كما اكد على نظرته الايجابية نحو السوق المصري اذ ان وجود قوانين وتشريعات قوية تعد بثمابة صمامات أمان للنظام المصرفي بمصر وان مصر قادرة على تخطي الأزمة الراهنة والعودة بمعدلات النمو للاقتصاد القومي الى طبيعتها مرة اخرى.المصدر: بيان صحفى القاهرة - صرح خالد الجبالي- العضو المنتدب لبنك باركليز مصر أنه إعمالاً لقرارات وتوجيهات البنك المركزي المصري بخصوص مواصلة عمل القطاع المصرفي إعتباراً من يوم الأحد الموافق 6 فبراير 2011، فقد بدا البنك بالفعل في استئناف اعماله من خلال خطة غير اعتيادية وضعت خصيصاً بالتنسيق مع البنك المركزي وجهات الأمن المعنية لخدمة العملاء من الأفراد والمؤسسات خلال الأيام الأولى من قرار مواصلة العمل المصرفي بمصر.وبناءً عليه، بدا البنك نشاطه خلال الثلاثة ايام الاولى من الاسبوع بسبعة فروع بالقاهرة الكبرى والاسكندرية زاد عددها مع تزايد استقرار الحالة الأمنية وثقة البنك المركزي المصري في قدرتنا على تسيير العمل بكفاءة لتصل الى ثلاثة عشر فرعاً لخدمة محافظات اخرى وهي المنصورة والغردقة وبورسعيد ويرجع ذلك الى الاداء المتميز الذي قمنا به منذ بداية الاسبوع وحتى الثلاثاء الماضي.اما اعتباراً من يوم الأربعاء التاسع من فبراير فسنعمل من خلال ثلاثة عشر فرعاً مع تمديد ساعات العمل لتصبح من الثامنة والنصف صباحاً وحتى الثانية والنصف ظهراً بدلاً من العاشرة صباحاً الى الواحدة والنصف ظهراً والفروع هي المعادي شارع 9، وسيتي ستارز ومحي الدين ابو العز والقطامية والزمالك والهرم وسوريا ووأحمد فخري بالقاهرة وفرعي رشدي ولوران بالأسكندرية وفرع في كل من المنصورة وبورسعيد والغردقة هذا الى جانب 93 ماكينة صراف الي تعمل بكفاءة وينوي البنك زيادة الفروع قريباً مع وضع أولوية للتوزيع الجغرافي المتزن للعملاء.وأضاف الجبالي: "أن بنك باركليز مصر حريص على موافاة عملائه من الأفراد والشركات بكافة التطورات فيما يتعلق بالخدمات والفروع المتاحة فور حدوثها واستقبال كافة استفساراتهم من خلال مركز الاتصال الذي ستمتد ساعات العمل به ايضاً من الثامنة صباحاً وحتى السادسة مساءً من السبت الى الخميس اذ كان يعمل منذ الأربعاء الماضي من العاشرة صباحاً وحتى الثالثة مساءً".وأعلنت إدارة البنك عن عدة تدابير قامت بتطبيقها تيسيراً على العملاء في ظل الظروف الطارئة التي تمر بها البلاد حالياً حيث قررت الغاء كافة المصاريف الادارية التي تحتسب على السحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي التابعة للبنوك الاخرى من خلال شبكة الربط 123 حتى نهاية الاسبوع الاول من معاودة العمل المصرفي ، كما سيتم رد جميع غرامات التأخير التي تم احتسابها على اقساط بطاقات الائتمان والقروض بجميع أنواعها خلال فترة إغلاق البنوك.ولمزيد من التسهيلات قام البنك بتوجيه عناية العملاء الحاليين الى امكانية القيام بالعديد من الخدمات البنكية من خلال ممثلي خدمة العملاء بمركز الاتصال حيث تم اضافة بعض الخدمات لتنفيذها فور التاكد من هوية العميل عن طريق التليفون. ويأتي ذلك للتخفيف من عبء زيارة الفروع في اوقات الذروة وهذه الخدمات هي: التحويلات بين الحسابات الداخلية وسداد المبالغ المستحقة على بطاقات الائتمان او القروض عن طريق الخصم من حساب العميل حسب الرغبة وفتح حسابات فرعية للعملاء الحاليين وربط وتجديد الودائع وطلبات اصدار الشيكات البنكية وشراء وبيع العملات من الحسابات وجاري الاعداد الى برامج اخرى من شانها التيسير على العملاء ورفع الأعباء المادية عنهم خلال الفترة الراهنة. وأكد باركليز أن جميع العاملين بخير صحة وسلامة وكذلك كافة الفروع والمقار والمباني الادارية التابعة للبنك بالقاهرة وغيرها من المحافظات.وأخيرا جدد الجبالي ثقة بنك باركليز مصر في قدرة القطاع المصرفي على تجاوز مثل هذه الأزمات الطارئة كما اكد على نظرته الايجابية نحو السوق المصري اذ ان وجود قوانين وتشريعات قوية تعد بثمابة صمامات أمان للنظام المصرفي بمصر وان مصر قادرة على تخطي الأزمة الراهنة والعودة بمعدلات النمو للاقتصاد القومي الى طبيعتها مرة اخرى.المصدر: بيان صحفى القاهرة - صرح خالد الجبالي- العضو المنتدب لبنك باركليز مصر أنه إعمالاً لقرارات وتوجيهات البنك المركزي المصري بخصوص مواصلة عمل القطاع المصرفي إعتباراً من يوم الأحد الموافق 6 فبراير 2011، فقد بدا البنك بالفعل في استئناف اعماله من خلال خطة غير اعتيادية وضعت خصيصاً بالتنسيق مع البنك المركزي وجهات الأمن المعنية لخدمة العملاء من الأفراد والمؤسسات خلال الأيام الأولى من قرار مواصلة العمل المصرفي بمصر.وبناءً عليه، بدا البنك نشاطه خلال الثلاثة ايام الاولى من الاسبوع بسبعة فروع بالقاهرة الكبرى والاسكندرية زاد عددها مع تزايد استقرار الحالة الأمنية وثقة البنك المركزي المصري في قدرتنا على تسيير العمل بكفاءة لتصل الى ثلاثة عشر فرعاً لخدمة محافظات اخرى وهي المنصورة والغردقة وبورسعيد ويرجع ذلك الى الاداء المتميز الذي قمنا به منذ بداية الاسبوع وحتى الثلاثاء الماضي.اما اعتباراً من يوم الأربعاء التاسع من فبراير فسنعمل من خلال ثلاثة عشر فرعاً مع تمديد ساعات العمل لتصبح من الثامنة والنصف صباحاً وحتى الثانية والنصف ظهراً بدلاً من العاشرة صباحاً الى الواحدة والنصف ظهراً والفروع هي المعادي شارع 9، وسيتي ستارز ومحي الدين ابو العز والقطامية والزمالك والهرم وسوريا ووأحمد فخري بالقاهرة وفرعي رشدي ولوران بالأسكندرية وفرع في كل من المنصورة وبورسعيد والغردقة هذا الى جانب 93 ماكينة صراف الي تعمل بكفاءة وينوي البنك زيادة الفروع قريباً مع وضع أولوية للتوزيع الجغرافي المتزن للعملاء.وأضاف الجبالي: "أن بنك باركليز مصر حريص على موافاة عملائه من الأفراد والشركات بكافة التطورات فيما يتعلق بالخدمات والفروع المتاحة فور حدوثها واستقبال كافة استفساراتهم من خلال مركز الاتصال الذي ستمتد ساعات العمل به ايضاً من الثامنة صباحاً وحتى السادسة مساءً من السبت الى الخميس اذ كان يعمل منذ الأربعاء الماضي من العاشرة صباحاً وحتى الثالثة مساءً".وأعلنت إدارة البنك عن عدة تدابير قامت بتطبيقها تيسيراً على العملاء في ظل الظروف الطارئة التي تمر بها البلاد حالياً حيث قررت الغاء كافة المصاريف الادارية التي تحتسب على السحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي التابعة للبنوك الاخرى من خلال شبكة الربط 123 حتى نهاية الاسبوع الاول من معاودة العمل المصرفي ، كما سيتم رد جميع غرامات التأخير التي تم احتسابها على اقساط بطاقات الائتمان والقروض بجميع أنواعها خلال فترة إغلاق البنوك.ولمزيد من التسهيلات قام البنك بتوجيه عناية العملاء الحاليين الى امكانية القيام بالعديد من الخدمات البنكية من خلال ممثلي خدمة العملاء بمركز الاتصال حيث تم اضافة بعض الخدمات لتنفيذها فور التاكد من هوية العميل عن طريق التليفون. ويأتي ذلك للتخفيف من عبء زيارة الفروع في اوقات الذروة وهذه الخدمات هي: التحويلات بين الحسابات الداخلية وسداد المبالغ المستحقة على بطاقات الائتمان او القروض عن طريق الخصم من حساب العميل حسب الرغبة وفتح حسابات فرعية للعملاء الحاليين وربط وتجديد الودائع وطلبات اصدار الشيكات البنكية وشراء وبيع العملات من الحسابات وجاري الاعداد الى برامج اخرى من شانها التيسير على العملاء ورفع الأعباء المادية عنهم خلال الفترة الراهنة. وأكد باركليز أن جميع العاملين بخير صحة وسلامة وكذلك كافة الفروع والمقار والمباني الادارية التابعة للبنك بالقاهرة وغيرها من المحافظات.وأخيرا جدد الجبالي ثقة بنك باركليز مصر في قدرة القطاع المصرفي على تجاوز مثل هذه الأزمات الطارئة كما اكد على نظرته الايجابية نحو السوق المصري اذ ان وجود قوانين وتشريعات قوية تعد بثمابة صمامات أمان للنظام المصرفي بمصر وان مصر قادرة على تخطي الأزمة الراهنة والعودة بمعدلات النمو للاقتصاد القومي الى طبيعتها مرة اخرى.المصدر: بيان صحفى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل