المحتوى الرئيسى

الاتحاد الأوروبى يأسف لمواقفه المتضاربة نحو ثورة المصريين

02/09 09:42

أعرب رئيس الاتحاد الأوروبى هيرمان فان رومبوى عن أسفه لعدم اتخاذ الاتحاد الأوروبى موقف موحد من أحداث مصر وهذا ما انتقده بشدة زعماء الكتل السياسية الرئيسية فى البرلمان الأوروبى. وقال فان رومبوى، إنه يمكن للأوروبيين مساعدة المصريين من خلال رسائل إيجابية، وهذا ما فعلناه، ولكن بطريقة مشتتة للغاية، معلقاً على المواقف المتضاربة للاتحاد الأوروبى وقادة دول أعضاء فيه فى هذا الخصوص. وقال شولز خلال نقاش أمام البرلمان الأوروبى، إن الأوروبيين يتحدثون "لكن دون جدوى"، موضحاً أن مصر "دولة جارة للاتحاد الأوروبى وليس الولايات المتحدة"، وأضاف "رغم تشتت الأصوات وجهنا الرسالة نفسها إلى الشعب المصرى وهى أن المرحلة الانتقالية يجب أن تبدأ الآن لتنظيم انتخابات حرة ونزيهة". وأعرب جوزف دول رئيس الحزب الشعبى الأوروبى، الكتلة الرئيسية فى البرلمان عن قلقه من "ألا تتمكن أوروبا أول جهة مانحة من التحدث بصوت واحد"، وأضاف "لدينا وزيرة لخارجية الاتحاد الأوروبى كاثرين آشتون لكن قادة الدول الأعضاء هم الذين يستمرون فى الحديث لكن ليس بصوت واحد". وطالب الاتحاد الأوروبى بتطبيق إصلاحات "حقيقية" فى تونس ومصر وعرضت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبى كاثرين آشتون مساعدة البلدين فى مكافحة الفساد. وصرحت آشتون لمجلس الأمن الدولى أنه لم يتضح بعد المدى الذى سيصل إليه "التغيير الكبير" الذى يجتاح الشرق الأوسط مع استمرار التظاهرات التى يطالب من خلالها الشعب بمنحه المشاركة السياسية والحريات الأساسية والعدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية". وكان رئيس الوزراء البلجيكى انتقد الدول الأوروبية الكبرى لمحاولتها التعليق على أحداث مصر وحجب دور آشتون التى يفترض أن تتكلم باسم الدول ال27 الأعضاء الاتحاد الأوروبى، وقال البلجيكى ايف لوتيرم على هامش قمة الاتحاد الأوروبى "على أوروبا أن تتحدث بصوت واحد، هو صوت رئيس الاتحاد الأوروبى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل