المحتوى الرئيسى

التزوير مقابل التسليك

02/09 08:13

ليس من حقك أن تتطلع إلى منصب مهم فى بلدك، فهو مثل مقاعد الأتوبيس مخصصة لكبار السن، لذلك أشكر الشباب الذى استجاب لتأسيس حزب بعيداً عن لجنة الأحزاب ومازالت الدولة مستمرة فى معالجة الانفجار الشعبى وكأنه انفجار ماسورة مياه فى ميدان التحرير تضع وصلة، ثم تعاين بالهليكوبتر، فتكتشف وجود تسريب، فتضع وصلة أخرى وتحاول إغلاق المحبس وتعلن عن انقطاع المياه فى الفترة المسائية، بينما الأعداء يتربصون بالجميع عند المنبع.. وفى الاقتصاد توجد محاسبة وإدارة أعمال ونحن عندنا إدارة أعمال حتى الصباح الباكر، لكن لا توجد محاسبة والبدء فى المحاسبة قد يصلح المواسير لأن منع الناس من السفر وهم فى أوروبا وتجميد الأرصدة بعد خروجها من الثلاجة يعتبره البعض فيلم أطفال أو عبث كبار، خاصة عندما يكون الواقف فى القفص هو الجالس على المنصة.. والذين يبحثون عن الشرطة عندهم (50) لواء فى البرلمان وفى بداية هذا العصر الأسود ظل السيد اللواء رئيس مصلحة الانتخابات بوزارة الداخلية يعبئ الصناديق لصالح الحزب الوطنى وعندما أحيل إلى التقاعد اكتشفوا أنه كان أيضاً يُعبئ لنفسه صناديق الزمالة والادخار والتأمين، حيث وضع مبدأ «التزوير مقابل التسليك» وهو المبدأ الذى طوره وزيره وحوله من الملايين إلى المليارات وهو الرجل الذى منع «محمول» المواطن من دخول القسم وسمح بخروج المواطن «المحمول» (لا ننكر أن بعض الناس فى أيامه دخلوا أقسام الشرطة وخرجوا أحياء) واخترع مبدأ لم تعرفه أجاثا كريستى وهو اتفاق البوليس مع العصابة للقبض على الشعب.. من أين أتى هذا الرجل بأمواله؟ (إوعى تقول لى كان بيبيع المخبرين!).. لذلك، فمن الطبيعى أن يكون فيلد مارشال العادلى أوف تحرير هو فيلد مارشال العادلى أوف تزوير.. والنظام الذى برّأ «إبراهيم نافع» و«إبراهيم سليمان» وأدان «إبراهيم عيسى» لن ينظر فى حجر رشيد محمد رشيد ولا فى لائحة اتهام «حبيب العادلى» وإذا أردت أن تكون مثل «شامبليون» وتفك الطلاسم اتجه إلى البنك العربى الدولى الذى يرأسه «عاطف عبيد»، فهو مربط الفرس والجمل، فهذا البنك أنشأه السادات فى منتصف السبعينيات وجعله غير خاضع للقانون ولا للرقابة ولا للمحاسبة ولا للجن الأزرق ويرأسه دائماً أحد رجالهم وهو بالنسبة لهم معبر رفح ونفق شبرا وثقب الأوزون، فإذا كان «المركزى» هو بنك البنوك، فإن «العربى» هو بنك الملوك.. بس أما تيجى وأحكيلك ع اللى جرى وأمسح دموعى بمنديلك ع اللى جرى، فأى وزير معه «منديلان» منديل مرسوم عليه صورة هذا البنك يودع به المسافرين ومنديل مرسوم عليه علم مصر للاستعمال الشخصى galal_amer@hotmail.com.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل