المحتوى الرئيسى

نيويورك تايمز: ميدان التحرير تطور عفوي لجمهورية مصغرة متحضرة

02/09 01:13

كتبت – ولاء جبة : علق الكاتب روجر كوهين على المشهد المصري الراهن واصفا الأحداث التي تمر بها مصر، في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز، مشيرا إلى ميدان التحرير – هو مقر للصحوة الوطنية ضد ستة عقود من الديكتاتورية؛ كما يعرف بالمتحف المصري الذى يضم التراث المصري على مر العقود، بالإضافة إلى كونه مقرا لجامعة الدول العربية – أصبح انعكاسا للثقافة المصرية المتأصلة في الشعب المصري لذلك فإن ما يحدث فيه الأن هو تطور عفوي إلى جمهورية سلمية مصغرة متحضرة ومنظمة، يعتبر رد فعل لاذع على تحذيرات حسنى مبارك من الفوضى.وأضاف: إن الثقافة هي أساس كل شىء  بما في ذلك السياسة لذلك فإن المصريين الذين تجذروا لملايين السنين في  مصر، أرض الحضارة، تتأصل في نفوسهم الرقى المرتبط بالحضارة؛ مضيفا، إن الثقافة المصرية هي نتاج ندوب الأمة على مر العصور، وحكمة المصريين المتجذرة فيهم هي نتاج معاناتهم.وتابع روجر كوهين: لذلك عمل المصريون الموجودون في ميدان التحرير على اختلاف مستوياتهم – المهندس، والطبيب، والطالب، الموظف على تنظيم كل شىء فيما بينهم؛ فهم يقومون بجمع القمامة، واحترام مواعيد الصلاة، وتوزيع الطعام فيما بينهم.وقال: إنه من غير المنطقي أن نصدق أن مبارك – المناهض للديمقراطية – الذى بلغ من العمر 82 عاما وظل يحكم مصر 30 عاما حكما بوليسيا؛ أن يقوم الأن، بمساعدة نائبه عمر سليمان، بتغيير سياساته وعمل انتخابات حرة ونزيهة وأن يخضع لسيادة القانون في غضون 7 أشهر؛ وهنا أشار الكاتب إلى ما حدث في الانتخابات البرلمانية المصرية من مهزلة مشيرا إلى التنظيمات المسلحة التي اقتحمت اللجان الانتخابية وأمرت الناخبين بالانصراف.وأشار روجر إلى إن المشكلة الأكبر التي تعد ثقافية أكثر منها سياسية، هي أن الموافقة على الحجة أو بالأحرى الفوضى التي تسبب فيها مبارك تعد شكل من أشكال عدم الاحترام للمواطنين ولميدان التحرير، كما أنه يعد نموذج لفشل الدول الغربية في تلبية مطالب الدول العربية من أجل الكرامة وحكومة تمثلهم وتلبى مطالبهم.واختتم روجر كوهين مقاله مشيرا إلى ما يدعيه زعماء الدول الغربية خطأ من أن السلام بين العرب وإسرائيل أصبح واجبا الأن نظرا لعدم الاستقرار الموجود في المنطقة ولكن ما لا يعرفه الغرب أن هذه الأحداث في حد ذاتها تعتبر حافزا على السلام المستديم القائم على احترام العرب ورغبتهم في التعبير عن أنفسهم والاستقلال عن الدول الغربية وأمريكا.اقرأ أيضا:زويل: تنازلات النظام المصرى حتى الآن ''سطحية'' اضغط للتكبير مظاهرات الغضب جمعة الخلاص كتبت – ولاء جبة : علق الكاتب روجر كوهين على المشهد المصري الراهن واصفا الأحداث التي تمر بها مصر، في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز، مشيرا إلى ميدان التحرير – هو مقر للصحوة الوطنية ضد ستة عقود من الديكتاتورية؛ كما يعرف بالمتحف المصري الذى يضم التراث المصري على مر العقود، بالإضافة إلى كونه مقرا لجامعة الدول العربية – أصبح انعكاسا للثقافة المصرية المتأصلة في الشعب المصري لذلك فإن ما يحدث فيه الأن هو تطور عفوي إلى جمهورية سلمية مصغرة متحضرة ومنظمة، يعتبر رد فعل لاذع على تحذيرات حسنى مبارك من الفوضى.وأضاف: إن الثقافة هي أساس كل شىء  بما في ذلك السياسة لذلك فإن المصريين الذين تجذروا لملايين السنين في  مصر، أرض الحضارة، تتأصل في نفوسهم الرقى المرتبط بالحضارة؛ مضيفا، إن الثقافة المصرية هي نتاج ندوب الأمة على مر العصور، وحكمة المصريين المتجذرة فيهم هي نتاج معاناتهم.وتابع روجر كوهين: لذلك عمل المصريون الموجودون في ميدان التحرير على اختلاف مستوياتهم – المهندس، والطبيب، والطالب، الموظف على تنظيم كل شىء فيما بينهم؛ فهم يقومون بجمع القمامة، واحترام مواعيد الصلاة، وتوزيع الطعام فيما بينهم.وقال: إنه من غير المنطقي أن نصدق أن مبارك – المناهض للديمقراطية – الذى بلغ من العمر 82 عاما وظل يحكم مصر 30 عاما حكما بوليسيا؛ أن يقوم الأن، بمساعدة نائبه عمر سليمان، بتغيير سياساته وعمل انتخابات حرة ونزيهة وأن يخضع لسيادة القانون في غضون 7 أشهر؛ وهنا أشار الكاتب إلى ما حدث في الانتخابات البرلمانية المصرية من مهزلة مشيرا إلى التنظيمات المسلحة التي اقتحمت اللجان الانتخابية وأمرت الناخبين بالانصراف.وأشار روجر إلى إن المشكلة الأكبر التي تعد ثقافية أكثر منها سياسية، هي أن الموافقة على الحجة أو بالأحرى الفوضى التي تسبب فيها مبارك تعد شكل من أشكال عدم الاحترام للمواطنين ولميدان التحرير، كما أنه يعد نموذج لفشل الدول الغربية في تلبية مطالب الدول العربية من أجل الكرامة وحكومة تمثلهم وتلبى مطالبهم.واختتم روجر كوهين مقاله مشيرا إلى ما يدعيه زعماء الدول الغربية خطأ من أن السلام بين العرب وإسرائيل أصبح واجبا الأن نظرا لعدم الاستقرار الموجود في المنطقة ولكن ما لا يعرفه الغرب أن هذه الأحداث في حد ذاتها تعتبر حافزا على السلام المستديم القائم على احترام العرب ورغبتهم في التعبير عن أنفسهم والاستقلال عن الدول الغربية وأمريكا.اقرأ أيضا:زويل: تنازلات النظام المصرى حتى الآن ''سطحية''علق الكاتب روجر كوهين على المشهد المصري الراهن واصفا الأحداث التي تمر بها مصر، في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز، مشيرا إلى ميدان التحرير – هو مقر للصحوة الوطنية ضد ستة عقود من الديكتاتورية؛ كما يعرف بالمتحف المصري الذى يضم التراث المصري على مر العقود، بالإضافة إلى كونه مقرا لجامعة الدول العربية – أصبح انعكاسا للثقافة المصرية المتأصلة في الشعب المصري لذلك فإن ما يحدث فيه الأن هو تطور عفوي إلى جمهورية سلمية مصغرة متحضرة ومنظمة، يعتبر رد فعل لاذع على تحذيرات حسنى مبارك من الفوضى.وأضاف: إن الثقافة هي أساس كل شىء  بما في ذلك السياسة لذلك فإن المصريين الذين تجذروا لملايين السنين في  مصر، أرض الحضارة، تتأصل في نفوسهم الرقى المرتبط بالحضارة؛ مضيفا، إن الثقافة المصرية هي نتاج ندوب الأمة على مر العصور، وحكمة المصريين المتجذرة فيهم هي نتاج معاناتهم.وتابع روجر كوهين: لذلك عمل المصريون الموجودون في ميدان التحرير على اختلاف مستوياتهم – المهندس، والطبيب، والطالب، الموظف على تنظيم كل شىء فيما بينهم؛ فهم يقومون بجمع القمامة، واحترام مواعيد الصلاة، وتوزيع الطعام فيما بينهم.وقال: إنه من غير المنطقي أن نصدق أن مبارك – المناهض للديمقراطية – الذى بلغ من العمر 82 عاما وظل يحكم مصر 30 عاما حكما بوليسيا؛ أن يقوم الأن، بمساعدة نائبه عمر سليمان، بتغيير سياساته وعمل انتخابات حرة ونزيهة وأن يخضع لسيادة القانون في غضون 7 أشهر؛ وهنا أشار الكاتب إلى ما حدث في الانتخابات البرلمانية المصرية من مهزلة مشيرا إلى التنظيمات المسلحة التي اقتحمت اللجان الانتخابية وأمرت الناخبين بالانصراف.وأشار روجر إلى إن المشكلة الأكبر التي تعد ثقافية أكثر منها سياسية، هي أن الموافقة على الحجة أو بالأحرى الفوضى التي تسبب فيها مبارك تعد شكل من أشكال عدم الاحترام للمواطنين ولميدان التحرير، كما أنه يعد نموذج لفشل الدول الغربية في تلبية مطالب الدول العربية من أجل الكرامة وحكومة تمثلهم وتلبى مطالبهم.واختتم روجر كوهين مقاله مشيرا إلى ما يدعيه زعماء الدول الغربية خطأ من أن السلام بين العرب وإسرائيل أصبح واجبا الأن نظرا لعدم الاستقرار الموجود في المنطقة ولكن ما لا يعرفه الغرب أن هذه الأحداث في حد ذاتها تعتبر حافزا على السلام المستديم القائم على احترام العرب ورغبتهم في التعبير عن أنفسهم والاستقلال عن الدول الغربية وأمريكا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل