المحتوى الرئيسى

أوباما بين نارين‏:‏ أحداث مصر والاقتصاد الأمريكي المتعثر

02/09 01:12

واشنطن‏-‏ أب‏:‏ مع توجه الإدارة الأمريكية بأكملها إلي الأحداث الجارية في مصر‏,‏ يسعي الرئيس الأمريكي باراك أوباما حاليا إلي استرجاع قوته ووضع حل للمشاكل الاقتصادية التي تعصف بإدارته والمعارك السياسية الدائرة لإنهاء أزمة الديون التي تهدد البلاد خاصة مع اقتراب انتهاء فترة توليه الرئاسة ومحاولته ترشيح نفسه مجددا في نوفمبر عام.2012‏ وبرغم التأييد الذي يلقاه أوباما لتعامله المتوازن مع الأحداث في مصر لكن مشكلة الاقتصاد مازالت صداعا يؤرقه وتحدد بشكل كبير مسألة إعادة ترشيح أول رئيس أمريكي أسود‏.‏ ويواجه أوباما الضغوط التي فرضها الجمهوريون لخفض النفقات والمقرر بدء العمل بها خلال أيام والتي ساهمت في استرجاع الجمهوريين للأغلبية في مجلس النواب خاصة مع تعهداتهم بوجود حكومة أصغر وخفض الديون الفيدرالية‏.‏ وبرغم خلافات الفريقين ـ الجمهوريين والديمقراطيين ـ فلا يستطيع أحد أن يختلف علي أن البلاد لا تستطيع تحمل العجز الفيدرالي المتوقع أن يصل إلي‏5,1‏ تريليون دولار خلال العام الحالي‏,‏ بالإضافة إلي ديون متراكمة بأكثر من‏13‏ تريليون دولار‏.‏ وسيبدأ مجلس الشيوخ خلال أيام بحث قانون لاستمرار الحكومة في ممارسة عملها بعد‏4‏ مارس مع مطالبة الجمهوريين بأن يصبح التمويل أقل‏35‏ مليار دولار عن العام الماضي‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل