المحتوى الرئيسى

عشائر أردنية تنتقد دور الملكة رانيا

02/09 00:13

عمان (رويترز) - قدمت شخصيات عشائرية أردنية بيانا للملك عبد الله الثاني يحثه على وقف تدخل الملكة رانيا زوجته الفلسطينية الاصل في السياسة في تحد جديد للعاهل الاردني الذي يواجه تداعيات الانتفاضات في تونس ومصر.وفي استحضار لمقارنات مع زوجتي الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي والرئيس المصري حسني مبارك هاجم الموقعون على البيان الملكة رانيا واتهموها باستغلال أموال الدولة للترويج لصورتها في الخارج دونما اهتمام بمعاناة الاردنيين العاديين.وتأتي الشخصيات الموقعة على البيان وعددها 36 شخصية من العشائر المحافظة في الضفة الشرقية لنهر الاردن والتي تمثل العمود الفقري لدعم الاسرة الهاشمية الحاكمة في حين يمثل الاردنيون من أصل فلسطيني -أو من الضفة الغربية لنهر الاردن- غالبية سكان البلاد البالغ عددهم سبعة ملايين نسمة.وجاء في البيان "انها تبني مراكز قوى لمصلحتها بما يخالف ما اتفق عليه الاردنيون والهاشميون من أصول الحكم وبما يشكل خطرا على الوطن وبنية الدولة والنظام السياسي ومؤسسة العرش."وأضاف البيان "ان عدم النظر لفحوى البيان سيلقي بنا الى ما حدث في تونس ومصر وما سيحدث في بلدان عربية أخرى تتنظر التحرك."ويعبر البيان الصريح على غير العادة عن الشقاق العميق بين الوطنيين الشرق أردنيين المتشددين والاغلبية الفلسطينية أكثر من تعبيره عن تحد مباشر لحكم الملك عبد الله.ولكنه يكثف الضغوط على الملك الذي رد على الاحتجاجات المناهضة للحكومة الاسبوع الماضي باقالة الحكومة وتعيين معروف البخيت وهو ضابط سابق بالجيش رئيسا للوزراء.وتلك الخطوة -التي أعقبت حزمة من المساعدات قدمتها الدولة بقيمة 500 مليون دولار لزيادة مرتبات الموظفين المدنيين وكبح زيادة الاسعار- استهدفت التعامل مع انزعاج سكان الضفة الشرقية بسبب سياسات التحرر الاقتصادي التي اتبعتها الحكومة السابقة وهددت المزايا التي تقدمها الدولة.والهجوم العلني على شخصيات من الاسرة الحاكمة من المحظورات في الاردن بموجب قوانين منع اثارة الفتنة أو العيب في الذات الملكية التي تقيد مناقشة أمور تتصل بالاسرة الحاكمة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل