المحتوى الرئيسى

ثنائية العراق والسودان بقلم:محمد عارف مشّه

02/09 00:13

ثنائية العراق والسودان محمد عارف مشّه كلنا يتذكر قصة الطفولة المدرسية أكلت يوم أكل الثور الأبيض وما زلنا لغاية الآن نذكر نبرة معلمي الصفوف الابتدائية في درس القراءة . لكن الظاهر والله اعلم أن الرؤساء لم يدرسوا في مدارسنا ولم يقرأ لهم معلموهم هذه القصة فأرويها لهم : كان يا مكان في قديم الزمان كان ثلاثة ثيران تعيش في الغابة وكان لون الثور الأول أبيض ولون الثاني احمر ولون الثور الثالث أسود وعندما وجدت أمريكا – أسف اقصد أسد الغابة – حين لم يجد لديه القدرة على مجابهة الثيران الثلاثة مجتمعة كي يفترسها . همس في أذني الثور الأسود والأحمر بأن الثور الأبيض جالب لانتباه الأعداء في الليل بحكم لونه واقترح عليهم أن يخلصهم منه فوافقت الثيران – انتبهوا الثيران – على ان يفترس الأسد الثور الأبيض ففعل ذلك بمنّة منه . وفي اليوم التالي همس أسد الغابة في أذن الثور الأسود أن الثور الأحمر يعكس بلونه ليلا فيكتشف الصيادين وجود وعليه أي الثور الأسود أن يسمح للأسد بافتراس الثور الأحمر . في اليوم الأخير أصبح الثور الأسود وحيدا – أكيد لأنه ثور – وعندما انقض عليه الأسد لافتراسه صرخ الثور : أكلت يوم أكل الثور الأبيض . فما رأي سيادة البشير رئيس السودان الذي يتمنى عودة العلاقات الطبيعية مع أمريكا ويرجوها من شطب دولة السودان من قائمة الإرهاب لأن السودان دولة طائعة مؤدبة وافقت بسهولة على انقسام السودان إلى نصفين بانتخابات ممسرحة مزوّرة ؟ وسيعمل بالتأكيد على الطاعة العمياء لأسياده بخصوص دارفور . وما رأي سيادة المالكي بهذه القصة ؟ ألم يقرأ في تاريخ تونس الحديث ظلمت ففجرت فهربت؟ أم انه مازال ينام على فرشة طرية وتيرة من صناعة العم سام؟ ....... نوم ألهنا ياعمنا المالكي وبالرفاهة والبنين ياعمنا البشير mohadmoon@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل