المحتوى الرئيسى

الموسيقيون ضد أحمد عز‮ ضد الفن

02/09 00:12

كتبت‮ - ‬دينا دياب‮:‬ انضم مجموعة من الموسيقيين إلي المتظاهرين في ميدان التحرير مطالبين بتغيير النظام الذي سمح لنقيب الموسيقيين منير الوسيمي والذي أطلقوا عليه أحمد عز الفن. وغيره من المسئولين في الدولة بالتحكم في القانون وعدم تطبيقه واتخاذ البلطجة وسيلة لهم وعدم احترامهم قوانين الدولة التي تصدرها المحكمة الدستورية العليا والتي لا تقبل الطعن في أحكامها،‮ ‬ومع ذلك ولأكثر من عام ونصف لم يطبق المسئولون هذه الأحكام وضربوا بالنظام عرض الحائط لأن النظام لا يوجد به قوانين تحاسبهم فهو فساد نظام كامل من بداية الدولة حتي الوزارات مروراً‮ ‬بالمسئولين عن أجهزة الدولة الفنية‮.‬ من بين المتظاهرين الموسيقار أحمد أبوالمجد النقيب السابق لبورسعيد والذي تم شطبه وأغلقت نقابته بحجة أن اعداد الموسيقيين في بورسعيد لا تصل لـ200‮ ‬فرد رغم أنها كانت مقامة بأمر النقيب نفسه وأخذ حكماً‮ ‬بالعودة ولم ينفذ من يونيه‮ ‬2006‮ ‬نفس الأمر حدث مع حسين الشهداوي النقيب السابق لطنطا ومصطفي داغر أحد المفصولين من النقابة تبعاً‮ ‬للأهواء الشخصية للنقيب بحجة أنه تعدي عليه في مقر النقابة ومحمد داغر الذي تم شطبه لأنه شارك في حفل خيري دون إذن وأيضا أحمد رمضان والذي قرر أن يكون اعتصامه مفتوحاً‮ ‬إذا لم تلبي مطالبه وحتي لو انفضت المظاهرات سيظل معتصماً‮ ‬في ميدان التحرير وقال أنا أعتصم ليس فقط من أجل الموسيقيين ولكن من أجل النظام الفاسد الذي سمح لمنير الوسيمي وأعوانه التحكم في البلد فمن أعطي له الحق أن يصرف مال النقابة علي نفسه وأعوانه ويترك الموسيقيين في الشوارع فمن بين‮ ‬16‮ ‬مليون عاطل في مصر هناك نصف مليون موسيقي وعامل في فرقة وصاحب دي جي ومطرب وأفراد من خريجي معهد الكونسرفتوار يعاملهم الوسيمي وكأنهم عمال في عزبته يعطي لهم المال وقتما يريد ويمنعه عنهم وقتما يريد من أعطي له صلاحيات عدم تطبيق القانون فمن يدخل النقابة دون إلقاء السلام عليه يشطبه وعندما يأخذ حكماً‮ ‬بالرجوع يضرب به عرض الحائط وكأنه لم يسمعه،‮ ‬من المسئول عن ذلك سأظل معتصماً‮ ‬حتي يتم تغيير هذا النظام حتي تكون مصر محترمة في كل من يتحكم فيها أنا وأقراني الموسيقيين سواء المطربون أو الملحنون أو كل من له علاقة بالموسيقي مطالبنا واحدة وهي أولا تنفيذ الأحكام والتحفظ علي جميع المستندات المالية داخل النقابة بالاضافة لإقالة منير الوسيمي وتحويله للتحقيق وتجميد أرصدته في البنوك ومعاقبة كل من يعاونه وأولهم سكرتير عام النقابة عاصم المنياوي والتحفظ علي أمواله ومنعه من السفر والتعرف علي علاقات الوسيمي التي ساعدته وتواطؤه من أحد رجال الدولة ومنهم اللواء حمدي عبدالكريم مساعد وزير الداخلية ورئيس العلاقات العامة في الوزارة ويحميهم ويتبعون قانون العزبة الخاصة بهم،‮ ‬لن نترك ميدان التحرير حتي يتغير هذا النظام الفاشل،‮ ‬ويتولي قضاء الدولة أناس محترمون قادرون علي تطبيقه،‮ ‬فليس المهم أخذ الأحكام ولكن المهم تطبيق القانون،‮ ‬وإذا كان لابد من تغيير النظام والدستور فالأولي تغيير المسئولين عن هذا الفساد من أصغرهم حتي أكبرهم‮.‬   اذا اعجبك محتوى المقال يمكنك مشاركته عبر         التعليقات (0) الإسم البريد الإلكتروني العنوان التعليق أضف تعليق برجى تفعيل الجافا سكريبت للإرسال التعليق jc_loadUserInfo();

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل