المحتوى الرئيسى

إقرار يهم جرائم الحرب ضد الرئيس الليبيرى السابق

02/09 00:12

لاهاى ـ فكرية أحمد: أقرت بريندا هوليس المدعية العامة لمحكمة سيراليون بهولندا اليوم الثلاثاء، جميع الاتهامات الواردة فى لائحة الاتهام ضد الرئيس الليبيرى السابق تشارليز تايلور "63 عام"، وذلك بعد مرور عدة أعوام تم خلالها فحص أدلة الاتهام. وقالت المدعية: إن تايلور مذنب فى جميع التهم المتمثلة فى ارتكاب جرائم حرب فى دولة الجوار سيراليون، وذلك ابان توليه رئاسة البلاد من عام 1997 حتى 2003 . وتتمثل الجرائم فى القتل الجماعى ، الاغتصاب ، ترويع السكان المدنيين ، الاستعباد ، التعذيب. وأضافت المدعية أن فحص لائحة الاتهام خلال الفترة الطويلة الماضية، لم يترك مجالا للشك فى تورط تايلور فى دعم الحركات المتمردة فى سيراليون، مثل الجبهة المتحدة الثورية، وامدادهم بالسلاح والذخيرة من خلال بيع الماس الدامى، وان الجبهة المتحدة الثورية سيئة السمعة ، قامت بأعمال قتل واغتصاب المدنيين فى المدن والقرى التى داهمتها وقامت بأعمال تعذيب بشعة من خلال قطع أطراف المدنيين واجزاء اخرى من الجسد، ومعاملة الناس بوحشية لاجبارهم على العمل كعبيد فى مناجم الماس. وشهدت المحكمة أمس بعد اقرار لائحة الاتهام بصورة نهائية ، مشاجرة حادة بين هيئة القضاة وبين محامى تايلور، حيث حاول الاخير تقديم بعض الوثائق والمستندات التى تدعم مطلبه ببراءة المتهم، الا ان القضاة رفضوا استلام الوثائق، نظرا لتأخرها عن المواعيد القانونية المحددة لذلك، الأمر الذى دفع بالمحامى الى مغادرة قاع المحكمة غاضبا، متهما المحكمة بعدم العدالة، فيما تم اعطاء الكلمة الختامية للمدعية العامة هوليس "امريكية الجنسية ". ويعد تايلور أول رئيس دولة سيتم استكمال محاكمته على الاراضى الهولندية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وذلك بصورة فعلية ، حيث توفى اول رئيس كانت تجرى محاكمته فى هولندا وهو الرئيس اليوغسلافى السابق سلوبودان مليسوفيتش قبل أن تنتهى محاكمته بتهم ارتكاب جرائم حرب فى عام 2006 . اذا اعجبك محتوى المقال يمكنك مشاركته عبر         التعليقات (0) الإسم البريد الإلكتروني العنوان التعليق أضف تعليق برجى تفعيل الجافا سكريبت للإرسال التعليق jc_loadUserInfo();

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل