المحتوى الرئيسى

عمر سليمان: النظام لم ولن ينهار.. وتوقعنا ثورة شباب الـ«فيس بوك» قبل عام

02/08 21:57

أكد اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية، أن نظام الحكم فى مصر «لم ولن ينهار». وجدد رفضه تنحى الرئيس مبارك، معتبراً أن الحديث عن رحيله «ضد أخلاق الشعب المصرى». وحذر من زيادة الفوضى وخروج ما سماها «خفافيش الليل» لترويع المجتمع، إذا استمرت الأوضاع الراهنة. وقال «سليمان» تعليقاً على مطلب «الرحيل»، الذى رفعه شباب ثورة 25 يناير، خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف المصرية، الثلاثاء: «المصريون يحترمون كبيرهم ورئيسهم، وكلمة الرحيل ليست مهينة فقط للرئيس وإنما للشعب المصرى أيضاً، كما أن الرئيس مبارك أحد أبطال حرب أكتوبر، والمؤسسة العسكرية حريصة على هؤلاء الأبطال ولا يصح أن ننسى تاريخها». ورداً على إعلان الائتلاف الحاكم فى ألمانيا، الذى ترأسه المستشارة «أنجيلا ميركل»، استعداد برلين لاستضافة الرئيس مبارك لتلقى العلاج فى حال طلبه الرحيل من مصر، قال سليمان: «نشكر (ميركل) على هذه الدعوة، والرئيس لا يحتاج إلى علاج، وهذا تدخل سافر فى شأننا الداخلى»، مشدداً على أن الرئيس «لن يترك البلد، وسيبقى لإدارة خارطة الطريق والإصلاحات المقبلة». وأكد «سليمان» أن الرئيس مبارك ليست لديه مشكلة فى تنفيذ مطالب الشعب، لكن إدخال جميع التعديلات الدستورية والتشريعية المطلوبة مرة واحدة ليس ممكناً بسبب ضيق الوقت، مشيراً إلى أن الرئيس المقبل لابد أن يحلف اليمين يوم 14 أكتوبر المقبل. ونفى نائب رئيس الجمهورية عقد صفقة مع جماعة الإخوان المسلمين، معتبراً أن مشاركتهم فى الحوار بين النظام والمعارضة مكسب كبير لهم، لأنهم «يبحثون عن الشرعية منذ 80 عاماً»، وأشار إلى أن أهدافهم لم تتفق أبداً مع أهداف أى نظام، ولهم أجندة خاصة جداً. ولفت «سليمان» إلى أهمية مشاركة «الإخوان» فى حل الأزمة الحالية. ورفض تحديد إمكانية «حصولهم على المزيد» أو السماح لهم بتأسيس حزب سياسى مستقبلاً، موضحاً أن هذا «يتوقف على من سيكون رئيساً لمصر فى نهاية هذا العام». وقال «سليمان» إن الدولة توقعت منذ عام تقريباً حدوث ثورة من الشباب على موقع «فيس بوك»، وقدرت عدد من سيشاركون فيها بـ100 ألف، مؤكداً أن مصر مازالت دولة، ولديها مؤسسات، وقادرة على استعادة مكانتها وحماية مجتمعها. وشدد على أن «النظام لم ولن ينهار»، مشيراً فى الوقت نفسه إلى أن البلاد لن تستطيع تحمل استمرار حالة «الشلل»، ولابد من إنهاء الأزمة سريعاً. وتعهد «سليمان» بوقف عمليات التمويل من الخارج لما وصفها بـ«العناصر المندسة»، وأكد أن الدولة لن تسمح لأحد بالتدخل فى شؤونها الداخلية، مشيراً إلى أن مظاهر التدخل الأجنبى تتخذ شكلاً سياسياً، أو عن طريق دفع أموال لبعض العناصر، وإدخال أسلحة لتهديد الأمن القومى خاصة فى سيناء. وقال نائب رئيس الجمهورية إن معدل النمو الاقتصادى المتوقع خلال العام الجارى كان 6%، لكنه سيصبح 3.4% فى أفضل التقديرات، مشيراً إلى مغادرة مليون سائح مصر فى 9 أيام، والنقص الكبير فى موارد الدولة من الضرائب والجمارك. كما طالب «سليمان» بـ«رفع معنويات» العاملين بجهاز الشرطة وتشجيعهم حتى يتمكنوا من التغلب على ضعف قدراتهم وتدمير مقارهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل