المحتوى الرئيسى

«رشيد»: أنوى العودة إلى مصر.. وأتمنى ألا يخطف أحد ثورة الشباب

02/08 21:57

أكد المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة السابق، أنه ينوى العودة إلى مصر فور معرفة الأسباب التى صدر على أساسها قرار النائب العام بمنعه من السفر، مضيفاً: «عاوز حد يفهّمنى ويقولّى أسباب صدور هذا القرار»، مشيراً إلى أن ثروته معروف مقدارها ومصادرها، نافياً ما تردد بشأن ثروته بأنها وصلت إلى 15 مليار جنيه. وأضاف «رشيد»، فى اتصال هاتفى مع «المصرى اليوم»، الثلاثاء: «المقصود من نشر هذه الأرقام هو الإساءه لشخصيتى وسمعتى»، مؤكدا أن كل المعلومات عن ثروته تعرفها السلطات المختصة على وجه الدقة، وأنه كلف أحد كبار المحامين المصريين بمتابعة ما ينشر من مغالطات بقصد الإساءة إليه تمهيداً لاتخاذ كل الإجراءات القانونية. وعن الربط بين أحمد عز، رجل الأعمال، أمين التنظيم السابق فى الحزب الوطنى، وما حدث من انتفاضة فى الشارع، قال رشيد: «لا أعتقد أن ما نحن فيه سببه أحمد عز وقوانينه». وفى حوار مع قناة «العربية»، مساء الثلاثاء، أكد رشيد أن أسلوب تنفيذ الإصلاح السياسى كان سيئا، لأنه تجاهل أهم عنصر وهو الشباب، إضافة إلى أن القائمين على الإصلاح السياسى كانوا غير متقبلين فكرة المنافسة وتداول السلطة، وهو ما فتح الباب أمام الشباب لتفريغ الكبت، بسبب انسداد القنوات الشرعية مثل الأحزاب التى تحجرت ولا تحمل فكراً جديداً. وأضاف: «لدينا مشكلة فى تحقيق معادلة الكفاءة غير المتوفرة فى مصر بسبب ارتفاع سن القيادات فى المناصب، وهو ما دفع الشباب للخروج إلى الشارع بعد إغلاق كل المنافذ أمامهم». ونصح «رشيد» شباب المتظاهرين قائلا: «أحذرهم من أى شخص يرغب فى ركوب الموجة، فهم قادرون على خلق واقع جديد تعيشه مصر، فمصر قبل 25 يناير ليست هى بعد 25 ولن تعود مرة أخرى بسبب فضل هؤلاء الشباب، وأتمنى ألا يمنح المتظاهرون الفرصة لأى (أحد) يحاول خطف ثورتهم»، مشيراً إلى أن طلبات المتظاهرين حتى الآن تركز على الوسائل فقط ولم تتطرق إلى الأهداف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل