المحتوى الرئيسى

مصادر أمنية: التعذيب شائع في السجون العراقية

02/08 20:57

بغداد (رويترز) - قال مسؤولون بالجيش العراقي ان متمردين سنة مشتبها بهم وأفراد ميليشيا شيعية يتعرضون للتعذيب أو اساءة المعاملة بطريقة روتينية لانتزاع اعترافات في بداية احتجازهم واستجوابهم.وقال ستة مسؤولي أمن عراقيين بينهم ضابطان كبيران ومعتقلون سابقون ومحامون لرويترز ان السجناء يتعرضون للضرب والدهس والتعليق من الايدي اثناء الاعتقال والاستجواب المبدئي.وقال مسؤول عسكري كبير على علم بالسجون العسكرية في بغداد لرويترز ان بعض المشتبه بهم يتعرضون للضرب والدهس عندما يقاومون الاعتقال وفي بعض الاحيان يتعرضون للتعذيب عندما يثيرون المحققين باظهار "استمتاعهم" أو "افتخارهم".وقال المسؤول العسكري الذي طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية الموضوع "ان بعض المشتبه بهم يشعرون بسعادة وهم يسردون تفاصيل كيفية قتل ضحاياهم وانه ردا على ذلك يقوم بعض المحققين بصفعهم أو ركلهم أو اصدار الامر بتعليقهم (من الايدي)."وتلقى مجلس القضاء الاعلى العراقي أكثر من 400 شكوى في العام الماضي من معتقلين أو من عائلاتهم يتهمون فيها المحققين العسكريين العراقيين بالتعذيب أو اساءة المعاملة. وفي 90 حالة فقط قبلت محكمة المزاعم وبدأت تحقيقات.وقالت وزارة حقوق الانسان العراقية ردا على معلومات تلقتها من رويترز ان فرق التفتيش مازالت تسجل حالات اساءة معاملة اثناء زيارات للسجن لكن العدد يقل.وقال كامل أمين المتحدث باسم الوزارة "حالات اساءة المعاملة والمخالفات ... لا تمثل ظاهرة .. وليست ممنهجة لكنها قاصرة على عدد محدود من الحالات."وانتشر التعذيب في عهد الرئيس السابق صدام حسين الذي أطيح به في غزو قادته الولايات المتحدة في عام 2003 .والكشف في عام 2004 عن ان سجانين امريكيين اساءوا معاملة عراقيين وأهانوهم جنسيا في سجن أبو غريب أغضب كثيرين من العراقيين وربما أذكى التمرد.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل