المحتوى الرئيسى

"متابعة مطالب الثورة": ممارسات التجويع والترويع فشلت فى إجهاض مطالبنا

02/08 15:57

أصدرت لجنة متابعة مطالب الثورة، والتى تضم الجمعية الوطنية للتغير والبرلمان الشعبى وقادة الحركات الشبابية، بيانا اليوم، جددت خلاله تأكيدها على مطلب رحيل الرئيس مبارك والاعتراف الواضح بشرعية ثورة 25 يناير وإنهاء حالة الطوارئ، والقوانين المعادية للحريات، وتفكيك الآليات القمعية للنظام، وفى مقدمتها جهاز مباحث أمن الدولة ومحاكمة مسئولية عن جرائمهم فى حق الوطن والشعب. كما شددت فى البيان على حل المجالس المحلية ومجلسى الشعب والشورى لأنها أتت بالتزوير، مع تشكيل حكومة إنقاذ وطنى لتنفيذ مطالب الثورة. وأخيرا اختيار لجنة تأسيسية، تضع دستورا جديدا للبلاد يقر الحقوق والحريات للشعب، ويبنى دولة المؤسسات، ويوازن بين السلطات، ويضع أسس التحول الديمقراطى وضمان التداول المرن والسلمى للسلطة، ويحمى مطالب الثورة وأهدافها. واتهم البيان النظام باتخاذ مجموعة من التدابير للتجويع والترويع وإشاعة الفوضى بإطلاق سراح المجرمين من السجون والدفع بالبلطجية وعناصر من المباحث والشرطة السرية إلى الشوارع والتى فشلت فى إجهاض الثورة، لذا لجأ النظام على حد قولهم إلى تقديم بعض الوعود الجزئية والقيام ببعض التغييرات الشكلية التى لا تغير من طبيعته القمعية ولا تعيد للشعب حقه المسلوب فى أن يمتلك أرادته الحرة، وأن يتمتع بخيرات بلاده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل