المحتوى الرئيسى
alaan TV

يامن احترمتم ثورة تونس ومصر احترموا الثورة الفلسطينية بقلم : رشاد فياض

02/08 13:27

يامن احترمتم ثورة تونس ومصر احترموا الثورة الفلسطينية بقلم : رشاد فياض ليست مطالب تعجيزية وليس انقلاب على شرعية ، هيا ثورة وانتفاضة تأخر بها شعب احتاج دعماً ومساندة شعبية عربية وإسلامية ، ليحكم عليهم شعوب ذاقت الويلات من أنظمتها المحتكرة للدولة ، هيا ثورة وانتفاضة وجبت على كل ذكر وأنثى شيخ وامرأة وطفل ورجل . شعب طالما حارب وكافح احتلال صهيوني اغتصب حقوقها ، وكافح من اجل تحرير الوطن ، وكبتت حرياته واغتصبت أعراضه من أخوة الدم الواحد والديانة الواحدة ، جمعهم حب الوطن في يوم من الأيام وفرقتهم البغضاء والأطماع وحب الامتلاك . يريد الشعب الفلسطيني في 11/2/2011 م ، أن يسمع صوته بكل قوة لكل العالم بأنه قادر على الخروج من أزماته ، لا يطالب بما هوا مستحيل ولا بأحلام واهمة إنما شيء واحد عجزت كل الحوارات واللقاءات الودية بأن تحققه لها ، ألا وهيا نريد وحدة وطنية وانتخابات جديدة تعيد الحياة إلى قلب الدولة ، لنمارس حقوقنا ونكافح عدونا ونحقق نصراً يشهده لنا التاريخ بإعلان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف تحت رئيس واحد وسلطة واحده ، وبيت واحد ، هذه الثورة السلمية التي ستجمع لم شمل العائلة ، وتحارب المفسدين وتحقق العدالة للمظلومين . رأينا النقل المباشر عبر وسائل الإعلام للثورات المتناقلة في تونس ومصر والإصلاحات في الأردن التي جاءت بسرعة قبل فوات الأوان والانتفاضة على الحكم الملكي في الأردن، وشاهدنا مدى دعم الحكومات في العالم والشعوب للانتفاضات في تلك الدول ، وترحيبهم بما حصل بها ، فلماذا لا يكون هناك ترحيب من السلطة الفلسطينية وحركة حماس للانتفاضة الفلسطينية بقدر الترحيب الذي حصل لتونس ومصر . منذ 2007 م ، والشعب الفلسطيني يعاني من انقسام مر أسود أشبعه معاناة وبؤس ، يتم أطفال وقتل شباب ، وشرد الكثير من الأسر ، نتيجة أطماع وخلافات شخصية ، ذهب ضحيتها الشعب ، وكل ماكان يحصل ومازال يحدث ضحيته هوا الشعب وليست السلطة أو أحزاب فهما مجرد أداة هدم لا بناء لهذا المجتمع . أبى اليوم شعب فلسطين بأن يحدد يوماً للانتفاض على الظلم كغيره من الشعوب التي نالت ما تريد ومازال البعض يكافح لنيلها ، تحت اسم ثورة الكرامة التي ستعيد لهم كرامتهم التي سلبت دون حق ، اليوم هناك العديد من أساليب الحشد والمناصرة لقضايا الشعوب ، التي سجلت نجاحات كبيرة فشلت جيوش من إبطالها والقضاء عليها لأنها إرادة نابعة من صميم مقهور ، ودموع منهمرة ، وآلام كبتت حتى لحظة الحسم الشعبي لها . يامن احترمتم انتفاضة تونس ومصر وقمتم بالتهاني لشعوبهم ، احترموا شعبكم واكسبوا مودته واحترامه وحققوا مطالبة بتوحيد الوطن ، وإجراء هذه الانتخابات التي ستعالج الكثير من المشاكل والهموم ، وهنيئاً لمن يفوز بها ، فله من شعبة كل الاحترام والتقدير ، قبل أن تتحول هذه الثورة السلمية إلى ثورة عسكرية تطوعية شعبية لتزيلكم من على مناصبكم ، وتصبحون بين أيديهم وتذوقوا عذاباً أليماً . تونس مصر و فلسطين لكم كل الاحترام .. إخواني في السلطة الوطنية الفلسطينية رام الله ، وإخواني في حركة حماس ، القرار لكم والوقت بدأ ينفذ ، أيام قليلة تفصلنا ، فعليكم بإعلان وحدتكم وتشكيل حكومة مؤقتة تسيير الأعمال حتى حلول موعد الانتخابات ، وإلا .... . إخواني في الضفة والغربية وقطاع غزة أحذركم من محاولة جر الشعب إلى مجزرة دموية يكون الشعب هوا الرابح ، وأحذركم من محاولة نبض هذا الشعب لأنكم ستجدون ألهبة من نااااار تأكل كل مايقف أمامها ، فهذا الشعب عجز احتلال يهودي بجميع أسلحته وطائراته وقنابلة وصواريخه من اجتثاثه ، والقضاء عليه ، كما عانى من محاربة هذا الشعب وأصبح يبحث عن حلول سلمية بعد أن كشف عن نقاط ضعفه وبانت فضائحه .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل