المحتوى الرئيسى

العراق يرفض الصدقة يانوري بقلم:احمد الطائي

02/08 13:27

طفح الكيل .. وبلغ السيل الزبى .. نحن لسنا أذلاء نتقبل منكم صدقة كنتم قد سرقتموها منا . انما هي اموالنا التي وهبها الله لنا . ولو كنتم شجعانا ً فأعلنوا عن مقدار رواتبكم وقارنوه برواتب موظفي الدولة . ثم تبرعوا كما تشاؤون . لكن العراق يعرف كم هو مبلغ الواردات النفطية وأين تذهب تلك الأموال وغيرها . ويعلم مقدار التخصيصات المالية للمشاريع والشركات الوهمية . ويسجل كل سرقاتكم لمصارفنا وخزينتنا نعم نحن فقراء ولكن بسببكم وبسبب افراغكم لجيوبنا . نحن ندفع مقابل شيء هو لنا . وأنتم تعتبرون كيلو السكر مكرمة وتنتظرون أن نقبل أياديكم . فما هو فرقكم عن ذلك المقبور . العراق اليوم لم يعد يخشى فوهات بنادقكم الغبية . وهاهي بواكير الثورة العارمة التي ستلحقكم ومن لف لفكم بزين الهاربين . انه الشعب ايها الجبناء اللصوص . انها الثورة . لقد نهض الجياع والفقراء والمسحوقون وهم يدركون جيدا ً ان العمائم العميلة ستدافع عنكم . لأنها من صنفكم وتحمل ماتحملون من نذالة وخسة . لكنه العراق المظلوم عراق الحسين وخالد والمثنى والأشتر . وقد توحد العراقيون بثورتهم وأنتم وحدتموهم بالظلم والتجويع لكل الشعب . فهاهم يعلنوا الثورة ولن تنقذكم فتوى من سيدكم أو رشاش غادر .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل