المحتوى الرئيسى

أطفال وشباب وشابات مصر: بأي ذنب قتلوا؟ بقلم:أ.د. ناصر أحمد سنه

02/08 12:50

أطفال وشباب وشابات مصر: بأي ذنب قتلوا؟. أ.د. ناصر أحمد سنه/ كاتب وأكاديمي. أم ثكلي تنعي ابنتها فتبكي الحشود، وأخ يبكي أخاه ويطالب بالقصاص، وأب يزرف الدموع علي فلذة كبده، وزوجه تنعي زوجها الصحفي، وأطفال أيتام يبكون أباهم الشهيد. هؤلاء وغيرهم من شعب مصر يتساءلون: لماذا قتل أطفالنا وأبنائنا وبناتنا وأخوتنا وأزواجنا وإبائنا؟، بأي ذنب قتلوا؟. لماذا تم اغتيال: أحمد بسيوني، وسالي زهران، وإسلام بكير، وسيف الله مصطفي، ومصطفي الصاوي، ومحمد محروس، ومحمد عبد المنعم حسين، ومحمد عماد حسين، وحسين طه، وأحمد أيهاب، عمرو غريب، ومحمد راشد، ومحمود سعيد هديه، وإسلام رأفت، وإبراهيم عبد الستار، ومحمد جمال سليم، وياسر شعيب، وشهيد الصحافة أحمد محمود وغيرهم مما يزيد علي ثلاثمائة شهيد؟. إنهم طلبوا الكرامة والحرية والعدل والإنصاف والتخلص من الظلم والفساد والاستبداد؟، فهل مصير من يطلب هذا القتل والاغتيال؟. وهل سيقتلون ويغتالون ثمانية ملايين مصري خرجوا عن بكرة وأبيهم تطالب وتضحي بما ضحي به هؤلاء الشهداء؟. أنهم أبناء هذا الوطن ومستقبله، لماذا يغتالون المستقبل؟ هل شكل هؤلاء "خطرا علي الأمن القومي المصري" لذا تم إعدامهم؟. لماذا الرصاص الحي المصبوب، والمطاطي المنثور، والدهس بالسيارات والمصفحات، والخيول والبغال والجمال، والخنق بالغازات، والضرب بالهراوات، والسحل علي الطرقات؟. طيلة عقود خلت.. لم نر طلقة واحدة صوبت نحو عدونا الحقيقي؟. ومن صادق وعاون وأعان عدوه أتخذ من الشعب عدوا. لحساب من قتل هؤلاء؟. لحساب الطغمة المتحكمة الفاسدة المستبدة، التي سرقت ونهبت وظلمت وروعت وأذلت وسجنت وقتلت الشعب؟. لن ننسي دماء الشهداء، وسيقتص من هؤلاء القتلة الذين سفكوا الدماء الذكية؟ لن ينسي شعب مصر ما قدمه هؤلاء من الشهداء من تضحيات بأرواحهم. لن ينسي التاريخ هؤلاء الذين سطروا بدمائهم أحرف من نور في سجل تاريخ مصر الحديث والقديم في آن. تحية إلي هؤلاء الشهداء، "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ، فَرِحِينَ بِمَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (آل عمران: 169-170) تحية إلي الجرحي تحية إلي المعتقلين. تحية إلي كل الشباب والشابات والرجال والنساء والأطفال الذين شاركوا في هذه الملحمة الحضارية التحررية. تحية إلي شعب مصر الذي انتفض، ونفض عن كاهله حقبا من القهر والظلم والفساد والاستبداد. تحيا مصر عزيزة غالية نقية من الطغاة والظالمين والفاسدين والمستبدين. تحيا مصر بشبابها الأشاوس والبواسل، وبشعبها الطيب النبيل الأصيل. تحيا مصر بوحدتها الوطنية الرائعة. تحيا مصر "الجديدة". بقلم: أ.د. ناصر أحمد سنه .. كاتب وأكاديمي. E.mail:nasenna62@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل